أحدث الأخبار
  • 09:31 . بإجمالي نفقات 205 مليارات درهم.. محمد بن راشد يعتمد ميزانية دبي 2023-2025... المزيد
  • 09:29 . العاهل السعودي والرئيس الصيني يوقعان اتفاقية "شراكة شاملة"... المزيد
  • 09:21 . ميزانية عُمان تتحول إلى فائض بـ 3.12 مليارات دولار في 10 أشهر... المزيد
  • 07:33 . بعد الخسارة من المغرب.. الاتحاد الإسباني يقيل إنريكي ويعين دي لا فوينتي خلفا له... المزيد
  • 07:11 . قطر تحقق في وفاة عامل بملعب تدريب خلال كأس العالم... المزيد
  • 06:36 . بوساطة إماراتية.. روسيا تعلن إتمام صفقة تبادل سجناء مع الولايات المتحدة... المزيد
  • 06:08 . توقيع اتفاقية للتعاون العسكري والأمني ومحاربة الإرهاب بين الإمارات واليمن... المزيد
  • 12:23 . صحيفة: الكويت تطلب إعفاء أمين عام مجلس التعاون نايف الحجرف من منصبه... المزيد
  • 12:12 . استشهاد ثلاثة فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال في جنين... المزيد
  • 12:11 . السلطات الإيرانية تنفذ أول إعدام ضد معتقلي الاحتجاجات... المزيد
  • 12:09 . تشمل قطاعات حيوية غير نفطية.. شركات سعودية وصينية توقع 34 اتفاقية استثمارية... المزيد
  • 12:03 . "محضر سندويشات".. عرض وظائف متدنية تثير سخرية مواطنين وتعيد الجدل حول ملف التوطين... المزيد
  • 11:53 . على وقع الاحتجاجات في إيران.. مغردون يتحدثون عن "عدم مشروعية الحجاب" وإماراتيون يردون... المزيد
  • 11:02 . أكثر من 50 ألف مستفيد.. حاكم الشارقة يوجه ببدء المرحلة الثالثة من منظومة التأمين الصحي... المزيد
  • 10:46 . جامعة العين تحتل المرتبة 15 عربياً والرابعة على مستوى الدولة... المزيد
  • 10:46 . مدني الشارقة يسيطر على حريق في محل لبيع قطع غيار السيارات... المزيد

18 ألف خريج سنوياً.. وعود حكومية جديدة بتأهيل الخريجين الإماراتيين لسوق العمل

يواجه الخريجون الإماراتيون صعوبة في الحصول على وظيفة بعد التخرج
خاص – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 24-11-2022

كشف أحمد بالهول الفلاسي وزير التربية والتعليم، أن حوالي 18 ألف مواطن ومواطنة يتخرجون كل عام من الجامعات والكليات في الدولة، وأن الدولة "تعمل على دعم الخريجين وتأهيلهم لسوق العمل".

جاء ذلك خلال ترؤسه جلسة تحت عنوان "تسريع توظيف خريجي الجامعات" ضمن أعمال الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات، شارك فيها ممثلون عن وزارة الموارد البشرية والتوطين، ومجلس تنافسية الكوادر الإماراتية "نافس"، والجامعات والكليات، والدوائر المعنية بقطاع التعليم والموارد البشرية المحلية.

وقال الفلاسي إن قيادة البلاد تولي قطاع التعليم أهمية كبيرة على مختلف الصعد، باعتباره الركيزة الأساسية لتحقيق التنمية المستدامة وأن دور الجامعات لا ينحصر فقط في تخريج الطلاب وإنما تأهيلهم وإعدادهم لمستجدات سوق العمل.

وأضاف أن "وزارة التربية والتعليم وضعت مجموعة من البرامج التي تمكن الخريجين المواطنين في الجامعات والكليات في الدولة من الاستجابة لمتطلبات سوق العمل في المستقبل، وذلك من خلال تزويدهم بالمهارات اللازمة"، وفقاً لصحيفة البيان.

وأشار إلى أن طبيعة الوظائف في تغير سريع ومستمر؛ لذا نعمل على إكساب الطلاب ما سيحتاجونه من مهارات المستقبل، الأمر الذي يضمن تأهيلهم وإعدادهم للمنافسة في اقتصاد المستقبل. موضحاً أنه سيتم العمل على قياس مستوى قدرات ومهارات للطلاب الحالية عن طريق اختبارات متطورة للمهارات لتوجيههم إلى ما يناسب قدراتهم من الوظائف.

بطالة منتشرة

ويشكو آلاف الخريجين الإماراتيين من البطالة، مع تفضيل الشركات الخاصة والهيئات الحكومية للموظف الأجنبي على المواطن، رغم إطلاق الحكومة عدداً من البرامج والوعود لتوطين الوظائف.

وفي مايو الماضي، اعتمد مجلس الوزراء قراراً برفع نسبة توطين الوظائف المهارية بنسبة 2% سنوياً في شركات القطاع الخاص التي تضم منشآتها 50 موظفاً فأكثر وذلك بهدف خلق فرص وظيفية تتجاوز 12 ألف وظيفة سنوياً للمواطنين في القطاع الخاص ومختلف القطاعات الاقتصادية بالدولة.

مقابل ذلك، تطلق السلطات دعوات متكررة إلى "المواهب الأجنبية" تحثهم على التوجه إلى الإمارات للعمل فيها، مقابل عدد من المميزات، تصل إلى التجنيس؛ ما دفع الإماراتيين إلى التساؤل عن مدى جدية الحكومة في إيجاد الحلول، وكذلك نظرتها إليهم بأنهم غير مؤهلين بما يكفي لملء تلك الوظائف المُقتصرة على الأجانب، والتي حتى لا يتم الإعلان عنها رسمياً لإبعادهم عنها.

وأكدت دراسة أعدتها الدائرة الإعلامية والبحوث والدراسات في مكتب الهيئة الاستشارية في الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي، حول العمالة الوافدة ومخاطرها على دول مجلس التعاون الخليجي، أن نسبة البطالة بين مواطني الإمارات تصل إلى نحو 14%، في حين تقول السلطات إنها لا تتجاوز 2.2%.

وارتفع عدد الخريجين الإماراتيين من الجامعات المحلية حوالي 11 ألف خريج خلال تسع سنوات، بعد أن كان عددهم 7000 آلاف فقط في عام 2013، ما يشير إلى احتمالية ارتفاع نسبة البطالة بين المواطنين.