أحدث الأخبار
  • 11:42 . "موانئ أبوظبي" توقع مذكرة تفاهم لدراسة مشروع للميثانول الأخضر في مصر... المزيد
  • 11:39 . إعلام يمني: أبوظبي تواصل تجنيد عشرات النساء في سقطرى كقوات أمنية موالية لها... المزيد
  • 11:32 . السعودية تدين مواصلة الاحتلال "مجازر الإبادة" واستهداف نازحي رفح... المزيد
  • 10:36 . استقالة مسؤولة أخرى في وزارة الخارجية الأمريكية بسبب حرب غزة... المزيد
  • 10:32 . الجيش الأمريكي: الحوثيون أطلقوا صواريخ بعضها أصابت سفينة يونانية وتم تدمير 5 مسيرات... المزيد
  • 10:22 . الجزائر تقدم لمجلس الأمن مشروع قرار دولي لـ"وقف القتل في رفح"... المزيد
  • 10:17 . مبابي يفوز بجائزة "غلوب سوكر" لأفضل لاعب في أوروبا... المزيد
  • 11:15 . بيع كرة نهائي مونديال البرازيل 2014 بمزاد علني... المزيد
  • 10:08 . دبي تطلق مبادرة "تعهُّد المواهب الإعلامية الإماراتية"... المزيد
  • 08:46 . رويترز: السعودية قد تخفض أسعار النفط لآسيا في يوليو القادم... المزيد
  • 08:10 . بعد الاعتراف الرسمي.. أيرلندا تعلن إقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع فلسطين... المزيد
  • 08:06 . الملك سلمان يوجه باستضافة 1000 من ذوي الضحايا الفلسطينيين لأداء الحج والعمرة... المزيد
  • 08:03 . رئيس الدولة يبحث مع كبرى الشركات الكورية تعزيز الاستثمارات المشتركة... المزيد
  • 06:46 . 21 شهيداً وعشرات المصابين في مجزرة إسرائيلية جديدة استهدفت نازحين برفح... المزيد
  • 12:05 . "مصرف الإمارات" يخصص 1.4 مليار دولار لدعم الصناعة المحلية... المزيد
  • 12:02 . اجتماع طارئ لمجلس الأمن اليوم لبحث مجزرة الاحتلال في رفح... المزيد

سلطان النيادي يعود إلى أرض الوطن ورئيس الدولة ونائبه في مقدمة مستقبليه

لقطة تذكارية خالدة عقب عودة رائد الفضاء سلطان النيادي إلى أرض الوطن
متابعة خاصة – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 18-09-2023

وصل رائد الفضاء سلطان النيادي مساء اليوم الإثنين، إلى أرض الوطن بعد أيام من عودته من محطة الفضاء الدولية، عقب نجاحه في إتمام أطول مهمة فضائية في تاريخ العرب "طموح زايد 2"، التي امتدت لستة أشهر.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، ونائبه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في مقدمة مستقبلي النيادي، في مطار أبوظبي.

كما كان في استقباله عدد من أبناء الوطن. وأظهرت لقطات اللحظات الأولى لوصول النيادي إلى مطار أبوظبي واحتضانه أطفاله بعد خروجه من الطائرة.

وكتب صاحب السمو رئيس الدولة على حسابه في موقع إكس: "شاركت وأخي محمد بن راشد، شعب الإمارات في الاحتفاء بعودة ابننا رائد الفضاء سلطان النيادي. فرحة وطن يفخر بأبناء رفعوا اسمه إلى عنان السماء".

وأضاف سموه: "سلطان نموذج مشرف وملهم لشباب الإمارات والعرب، ورمز لطموح وطن لا تحده حدود، وبإذن الله بأمثاله من شبابنا ستظل رايتنا عالية وإنجازاتنا متواصلة".

من جانبه قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إن "وصول سلطان النيادي يمثل محطة رئيسية في مسيرة التطور العلمي لدولة الإمارات … ويمثل أيضا نقطة مضيئة في رحلة الإمارات في الاستثمار في الإنسان التي بدأها المؤسسون ونكملها اليوم".

وأضاف سموه: "مستمرون بإذن الله في إرسال المزيد من رواد الفضاء من شبابنا وشاباتنا .. ومستمرون في إطلاق المزيد من المشاريع العلمية والبحثية والاستكشافية في الفضاء وفي الأرض .. ومستمرون بإذن الله في الاستثمار في الإنسان.. وفي الإيمان والثقة والتمكين لأبنائنا وبناتنا".

وتعد المهمة علامة مضيئة في مسيرة برنامج الإمارات لرواد الفضاء بعدما نجح (النيادي) في إجراء 200 تجربة علمية استهدفت خدمة البشر وتحسين حياتهم ، كما أصبح أول رائد فضاء عربي يخوض مهمة "السير في الفضاء" خارج محطة الفضاء الدولية استمرت نحو 7 ساعات.

وكان النيادي قد انطلق في مهمته إلى محطة الفضاء الدولية في 3 مارس الماضي، على متن المركبة الفضائية دراجون، برفقة فريق crew – 6، ليمضي نحو 180 يوما في الفضاء عاد بعدها بسلام إلى الأرض في 4 سبتمبر الجاري.

وخضع النيادي لرحلة تأهيل ومراقبة طبية في الولايات المتحدة الأمريكية، عقب عودته من رحلته إلى محطة الفضاء الدولية.

وفي مؤتمر صحافي نظمته وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) مؤخرا، لطاقم مهمة "Crew-6" أكد النيادي أنه يطمح إلى تحقيق تأثير قوي في تاريخ الإمارات، والعودة إلى الوطن، لمشاركة تجربته مع المجتمع وقال إنه لا ينظر إلى مهمته على أنها تعد رقماً قياسياً، في ظل قابلية الأرقام للكسر، لكنه من الجميل أن يرى شباب المستقبل والمجتمع يتحدثون عن الفضاء.

وأنجز النيادي مهام بحثية علمية رائدة على متن محطة الفضاء الدولية من بينها العمل على أجهزة لرصد الحالة الصحية للطاقم بهدف دراسة عمل وظائف أجسامهم في بيئة الجاذبية الصغرى، والمشاركة في التجهيز لمهمة السير في الفضاء خارج محطة الفضاء الدولية، لتركيب عدد من الألواح الشمسية.

وشارك النيادي في أنشطة البحث البشري المدرجة في جدول الطاقم في محطة الفضاء الدولية، والتي تضمنت الفحص بالموجات فوق الصوتية، وفحوص الرؤية، واختبارات السمع، كما شارك الطاقم في عدد من التجارب العلمية الأخرى التي تعنى بالتحقيق في آثار الجاذبية الصغرى في احتراق المواد من أجل تعزيز سلامة المركبات الفضائية، واختبار أداة جديدة لقياس المناعة في الفضاء، وإجراء بحث على أنسجة عضلة القلب المزروعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد؛ لتقييم وظائف القلب البشري في بيئة الجاذبية الصغرى.

وشهدت المهمة تفاعلا جماهيريا من مختلف فئات المجتمع تجسدت في تنظيم 19 فعالية ضمن مبادرة "لقاء من الفضاء"، التي تحدث فيها النيادي صوتا وصورة إلى الجمهور في مختلف مناطق الدولة.

وخلال فعاليات المبادرة، التي حضرها الآلاف أجاب النيادي على أسئلة الجمهور المتعلقة بتفاصيل المهمة والتجارب التي أجراها والفوائد المرجوة منها.