أحدث الأخبار
  • 10:42 . الإمارات تخفض طوعاً إنتاجها النفطي 163 ألف برميل إضافي يومياً... المزيد
  • 10:42 . الإمارات تجدد وديعة بقيمة مليار دولار لدى المركزي المصري حتى 2026... المزيد
  • 10:41 . رئيس الدولة يبحث مع رؤساء وفود "كوب 28" تعزيز العلاقات والعمل الجماعي... المزيد
  • 10:40 . ليفربول يكتسح لاسك برباعية ويتأهل لدور الـ16 بالدوري الأوروبي... المزيد
  • 10:39 . الحوثيون يجددون استعدادهم لاستئناف العمليات العسكرية ضد الاحتلال الإسرائيلي... المزيد
  • 10:56 . محمد بن زايد يستقبل رئيس دولة الاحتلال في دبي... المزيد
  • 10:16 . الاحتلال الإسرائيلي يفرج الليلة عن ثمان محتجزات و22 طفلاً (أسماء)... المزيد
  • 09:55 . الحكومة البريطانية تتدخل رسمياً للنظر في بيع صحيفة تليجراف لأبوظبي... المزيد
  • 09:42 . الأهلي يكتسح أبها بسداسية في الدوري السعودي... المزيد
  • 09:40 . "أوبك+" توافق على أن خفض إنتاج النفط بحدود مليوني برميل يومياً... المزيد
  • 09:10 . بريطانيا ترسل سفينة حربية ثانية إلى الخليج... المزيد
  • 09:05 . إعلام إيراني: رئيسي لن يحضر "كوب28" في دبي بسبب حضور رئيس الاحتلال... المزيد
  • 07:47 . مباحثات سعودية إيرنية رفيعة في المجال العسكري والدفاعي... المزيد
  • 07:20 . القسام تسلم أسيرتين إسرائيليتين وسط مدينة غزة بحضور المئات... المزيد
  • 06:57 . شرطة الإحتلال تعتقل ستة أفراد من عائلة منفذَي عملية القدس.. و"القسام" تتبنى العملية... المزيد
  • 06:49 . رئيس وزراء إسبانيا يجدد مهاجمة "إسرائيل"... المزيد

على هامش دورة أممية.. حقوقيون ينددون بواقع معتقلي الرأي والفضاء المدني السيئ في الإمارات

جانب من الندوة
متابعة خاصة – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 27-09-2023

أكد الناشط الحقوقي أحمد الشيبة النعيمي، أن المدافعين عن حقوق الإنسان في بلاده ما زلوا يواجهون تحديات عميقة ومستمرة، حيث مازالت السلطات في أبوظبي تواصل اعتقالهم بسبب نشاطهم الحقوقي، وتفرض قوانين قمعية.

جاء ذلك خلال ندوة على هامش الدورة الـ54 لمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، أقامتها منظمتا "سيفيكوس" و"سلام للديمقراطية وحقوق الإنسان".

وحملت الندوة عنوان: "حقوق المناخ هي حقوق الإنسان: كيف يمكن أن يكون مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (كوب 28) ناجحاً دون المشاركة الدائمة للإمارات ودول الخليج مع المجتمع المدني؟"، وتحدث فيها العديد من الخبراء الحقوقيين والمدافعين عن حقوق الإنسان.

وأشار النعيمي إلى أن المنظمات الحقوقية  تدق باستمرار ناقوس الخطر حيال الوضع المزري لحقوق الإنسان في الإمارات.

وقال النعيمي إن "سيفيكوس" أدرجت قبل أيام الإمارات على قائمة المراقبة، وصنفت الفضاء المدني بأنه مغلق بسبب استمرار اعتقال المدافعين عن حقوق الإنسان بعد انتهاء أحكامهم، والاستخدام المنهجي للتعذيب، إضافة للقوانين القمعية التي تقيد بشدة حرية التعبير.

وأوضح النعيمي أن ما جرى لجمعية الحقوقيين التي قام بتأسيسها المعتقل د. محمد المنصوري، هي مثال بسيط على ما تواجهه المنظمات الحقوقية المستقلة في الإمارات، حيث أغلقت السلطات الجمعية في 2012، واعتقلت المنصوري ورئيس الجمعية الدكتور محمد الركن، والحكم عليهما بالسجن لعشر سنوات، مبيناً أنهما مازالا في السجن رغم انتهاء مدة عقوبتهما.

ووفقاً للنعيمي، فإن السلطات الإماراتية أغلقت جمعية الحقوقيين، وقامت بتغيير اسمها إلى "جمعية الإمارات للمحاميين والقانونيين"، والتدخل في انتخاباتها لتعيين رئيس تابع لها.

ولفت إلى أن ما حصل للدكتور ناصر بن غيث، هو نموذج آخر عما يواجهه المثقفون وأصحاب الرأي في الإمارات، مبيناً أن بن غيث، وهو اقتصادي مرموق، كان يشير دائماً إلى مشكلة التغير المناخي وضرورة تنويع الاقتصاد بعدم الاعتماد على النفط، تم الزج به في السجن في 2015، وحكمت عليه المحكمة بـ10 سنوات.

وتساءل النعيمي كيف يمكن أن يتصور المرء أن المجتمع المدني سيكون قادراً على المشاركة بطريقة مجدية في قمة المناخ "كوب 28" التي تستضيفها الإمارات في نهاية نوفمبر في ظل هذا السياق العقابي والانتقامي.

وقدمت الباحثة القانونية في مجموعة "منّا" لحقوق الإنسان، فلاح سيد، لمحة عن الأطر القانونية التي تقيد الفضاء المدني في الإمارات ودول الخليج، بينما تطرقت سيغريد ليبوت من "سيفيكوس" إلى دور المجتمع المدني في محادثات المناخ.

كذلك أشارت ليان فاندامي من مركز القانون البيئي الدولي، إلى سجل دولة الإمارات تجاه الالتزامات التي تطلبها الدول، مبينة أن القيود طويلة الأمد على الفضاء المدني تعني أن هناك مخاوف بشأن حرية التجمع السلمي.

يشار إلى أنه قد قام بإدارة الندوة، درويري دايك من منظمة سلام للديمقراطية وحقوق الإنسان، وشارك فيها أيضاً ابتسام الصايغ، وهي مدافعة بحرينية عن حقوق الإنسان من منظمة سلام للديمقراطية وحقوق الإنسان، إضافة إلى كليمين باوتيستا، وهي مدافعة عن حقوق الإنسان في الفلبين، وفقاً لمركز مناصرة معتقلي الإمارات.