أحدث الأخبار
  • 01:18 . ما علاقة مضغ الطعام بتقوية اللثة؟... المزيد
  • 01:14 . وفاة سبعة أطفال شمال قطاع غزة بسبب سوء التغذية... المزيد
  • 01:07 . البرلمان الأوروبي يدعو لأول مرة إلى وقف إطلاق النار في غزة... المزيد
  • 12:35 . سفينة حربية ألمانية كادت أن تسقط مسيّرة أمريكية في البحر الأحمر... المزيد
  • 10:45 . حصيلة العدوان الإسرائيلي على غزة تتجاوز 30 ألف شهيد... المزيد
  • 10:41 . ليفربول يفوز على ساوثهامبتون في كأس الاتحاد الإنجليزي... المزيد
  • 10:40 . "إعمار" تطلق مشروعين بقيمة 96 مليار درهم في دبي... المزيد
  • 08:32 . مكونة من 10 أشخاص.. الداخلية اليمنية تعلن القبض على خلية إرهابية بمحافظة المهرة... المزيد
  • 12:30 . "لم أر هذا المستوى من القمع".. اعتقالات ضمن مؤتمر منظمة التجارة العالمية في أبوظبي... المزيد
  • 12:12 . برئاسة خالد بن سلمان .. إعادة تشكيل مجلس إدارة الشركة السعودية للصناعات العسكرية... المزيد
  • 12:11 . هنية يحذّر من "مكائد سياسية"... المزيد
  • 12:08 . مباحثات عُمانية إيرانية حول تطورات حرب غزة... المزيد
  • 12:07 . الإماراتيون الأكثر تملكاً للعقارات خليجياً في البحرين... المزيد
  • 12:05 . شركة محاماة تجارية دولية تشير إلى "مآخذ رئيسية" على قانون مكافحة التمييز في الإمارات... المزيد
  • 11:41 . ثلاثة وزراء بريطانيين في الإمارات.. ما الذي يريدونه؟... المزيد
  • 11:26 . كيف تؤثر الأزمة الأمنية في البحر الأحمر على الإمارات؟.. مركز دراسات يجيب... المزيد

ترحيب عربي باتفاق الهدنة في غزة وسط آمال بوقف دائم لإطلاق النار

الأناضول – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 22-11-2023

رحبت دول ومنظمات عربية اليوم الأربعاء، بالاتفاق على هدنة إنسانية في قطاع غزة بين الاحتلال الإسرائيلي وحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وسط آمال بتحويلها لوقف دائم لإطلاق النار.

وفجر الأربعاء، أعلنت الخارجية القطرية التوصل لاتفاق هدنة إنسانية في قطاع غزة بين الاحتلال الإسرائيلي وحركة "حماس" بوساطة مشتركة مع مصر والولايات المتحدة لمدة 4 أيام قابلة للتمديد، سيتم الإعلان عن توقيت بدئها خلال 24 ساعة.

ويشمل الاتفاق، وفق بيان للوزارة، تبادل 50 من الأسرى الإسرائيليين من النساء المدنيات والأطفال في قطاع غزة في المرحلة الأولى مقابل إطلاق سراح عدد من النساء والأطفال الفلسطينيين المحتجزين في السجون الاسرائيلية على أن يتم زيادة أعداد المفرج عنهم في مراحل لاحقة من تطبيق الاتفاق.

ورحبت السعودية، بإعلان التوصل لاتفاق هدنة في قطاع غزة، وتبادل المحتجزين، ودعت إلى "وقف شامل" لإطلاق النار.

وقالت وزارة الخارجية السعودية، في بيان، "ترحب المملكة باتفاق الهدنة الإنسانية، وتثمن الجهود القطرية والمصرية والأمريكية لهذا الغرض".

وأعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في بيان "ترحيبه بما نجحت به الوساطة المصرية القطرية الأمريكية، في الوصول إلى اتفاق على تنفيذ هدنة إنسانية في قطاع غزة وتبادل للمحتجزين لدى الطرفين".

وأضاف: "أؤكد استمرار الجهود المصرية المبذولة من أجل الوصول إلى حلول نهائية ومستدامة، تحقق العدالة وتفرض السلام وتضمن حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة".

بدوره، أعرب رئيس الوزراء القطري وزير الخارجية محمد عبد الرحمن اليوم الأربعاء، عن أمله في أن تفضي الهدنة الإنسانية التي تم التوصل إليها في قطاع غزة بين الاحتلال الإسرائيلي وحركة "حماس" إلى "محادثات جادة لعملية سلام شامل".

وقال في تغريدة عبر منصة إكس: "نشكر شركاءنا الذين ساهموا بالتوصل للهدنة بغزة وعلى رأسهم مصر والولايات المتحدة، ونأمل في أن تؤسس هذه الهدنة لاتفاق شامل مستدام يوقف آلة الحرب ونزيف الدماء".

من جانبه، قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حسين الشيخ، في بيان، إن "الرئيس محمود عباس، والقيادة ترحب باتفاق الهدنة الانسانية، وتثمن الجهد القطري المصري الذي تم بذله".

وأضاف الشيخ: "نجدد الدعوة للوقف الشامل للعدوان الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني، وإدخال المساعدات الإنسانية، وتنفيذ الحل السياسي المستند للشرعية الدولية، وبما يؤدي إلى إنهاء الاحتلال ونيل الشعب الفلسطيني حريته واستقلاله وسيادته".

من جانبها، رحبت الإمارات، بإعلان الاتفاق، معربة عن أملها في أن يؤدي إلى وقف دائم لإطلاق النار، مثنية على جهود البلدان الثلاثة مصر وقطر والولايات المتحدة في هذا الاتفاق.

وعبّرت عن الأمل في أن تسهم هذه الخطوة في تيسير وصول المساعدات الإغاثية والإنسانية، مؤكدة ضرورة العودة إلى المفاوضات لتحقيق حل الدولتين، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

كما رحبت وزارة الخارجية الأردنية، الأربعاء، بالتوصل إلى الاتفاق الهدنة في غزة، مشيدة بالجهود التي بذلتها قطر بالشراكة مع مصر والولايات المتحدة الأمريكية في هذا الصدد.

وشددت الوزارة في بيان، على "أهمية أن تكون هذه الهدنة خطوة تفضي إلى وقف كامل للحرب المستعرة على قطاع غزة، وأن تسهم في وقف التصعيد واستهداف الفلسطينيين وتهجيرهم قسريا".

كما رحبت البحرين، في بيان للخارجية، بالاتفاق، مثمنةً جهود الوساطة المشتركة، وحثت المجتمع الدولي على مضاعفة الجهود الدبلوماسية للتوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار، وإطلاق سراح الرهائن والمحتجزين، وإيصال المساعدات الإنسانية بشكل كامل وآمن ومستدام، وإعادة إعمار المناطق المنكوبة في قطاع غزة.

وفي سلطنة عمان، رحبت الخارجية، في بيان، بالاتفاق، مثمنة الوساطة المشتركة، وعبرت عن الأمل في أن يفضي ذلك لوقف دائم لإطلاق النار، واستئناف مبادرات حقيقية وعادلة لتحقيق السلام العادل والشامل.

من جانبها رحبت الخارجية اللبنانية، في بيان، بالاتفاق، مشددة على "أهمية هذه الهدنة كمدخل للوصول الى وقف كامل ودائم إطلاق النار في قطاع غزة، والدخول الفوري وغير المشروط للمساعدات الانسانية، تمهيدا لعودة المهجرين قسرا من سكان وبقائهم في أرضهم".

وأعربت عن أملها أن "يستتبع ذلك العمل، حل سياسي عادل وشامل للقضية الفلسطينية، من خلال قيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية".

وعلى مستوى المنظمات أشاد جاسم البديوي، الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، في بيان، بـ"الجهود الكبيرة والمقدرة"، التي بذلتها قطر بالشراكة مع مصر والولايات المتحدة الأمريكية، في التوصل إلى لاتفاق.

وأعرب عن أمله بأن "يساهم هذا الاتفاق بدخول العديد من المساعدات الإنسانية والإغاثية والوقود لأهالي قطاع غزة، وأن تكون هذه الهدنة بدايةً للوقف الدائم لإطلاق النار".

وفي 7 أكتوبر الماضي، تمكنت المقاومة الفلسطينية في مهاجمة مستوطنات ومواقع عسكرية إسرائيلية في محيط غزة وأسرت نحو 239 إسرائيليا، بينهم عسكريون برتب رفيعة، ترغب في مبادلتهم مع أكثر من 7 آلاف أسير فلسطيني في سجون الاحتلال.

ومنذ اليوم نفسه، يشن جيش الاحتلال الإسرائيلي حربا مدمرة على غزة، خلّفت أكثر من 14 ألفا و128 شهيدا فلسطينيا، بينهم أكثر من 5 آلاف و840 طفلا و3 آلاف و920 امرأة، فضلا عن أكثر من 33 ألف مصاب، 75 بالمئة منهم أطفال ونساء، وفقا للمكتب الإعلامي الحكومي بغزة.