أحدث الأخبار
  • 12:17 . أفغانستان.. وفاة 33 شخصاً جراء أمطار غزيرة وفيضانات... المزيد
  • 10:35 . باير ليفركوزن بطلاً للدوري الألماني لأول مرة في تاريخه... المزيد
  • 09:15 . توقعات بارتفاع النفط فوق 100 دولار بعد الهجوم الإيراني على "إسرائيل"... المزيد
  • 08:10 . رئيس الدولة وملك الأردن يؤكدان أهمية تنسيق الجهود العربية على خلفية الرد الإيراني... المزيد
  • 07:33 . ليفربول يبتعد خطوة عن لقب الدوري الإنجليزي بسقوطه أمام ضيفه كرستال بالاس... المزيد
  • 06:46 . إيران تقول إنها لا تنوي مواصلة الهجمات ضد "إسرائيل".. والأخيرة: سنرد في الوقت المناسب... المزيد
  • 06:05 . الإمارات تدعو طهران و"تل أبيب" إلى ضبط النفس وتجنيب المنطقة التصعيد... المزيد
  • 12:26 . "فلاي دبي" تعلن تأثر بعض رحلاتها بسبب الإغلاق المؤقت لمجالات جوية في المنطقة... المزيد
  • 12:18 . تباهى بدعمه المطلق للاحتلال.. ترامب: هجوم إيران يظهر ضعف أميركا في عهد بايدن... المزيد
  • 12:03 . مانشستر يونايتد يتعادل بشق الأنفس مع بورنموث بالدوري الإنجليزي... المزيد
  • 12:02 . اليوم.. العروبة يواجه التعاون ودبا الفجيرة مع الجزيرة في الجولة 27 لدوري الهواة... المزيد
  • 12:01 . بمساعدة طائرات أمريكية وبريطانية.. "إسرائيل" تتحدث عن إسقاط كل الصواريخ والطائرات التي أطلقتها إيران... المزيد
  • 11:59 . ريال مدريد يعزز صدارته للدوري الإسباني وبرشلونة يواصل المطاردة... المزيد
  • 11:58 . الأردن ينفي إعلان حالة الطوارئ في البلاد... المزيد
  • 11:57 . "طيران الإمارات" تلغي رحلات إلى بعض الوجهات في المنطقة... المزيد
  • 11:54 . إعلام أمريكي: بايدن قلق من جر نتنياهو واشنطن إلى صراع أوسع... المزيد

صور أقمار صناعية تظهر بناء مهبط طائرات على جزيرة يمنية وبجانبه عبارة "أحب الإمارات"

صور الأقمار الصناعية تظهر عبارة LOVE UAE شرق المدرج
متابعة خاصة – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 29-03-2024

كشفت صور الأقمار الصناعية التي حللتها وكالة "أسوشييتد برس" الأميركية ما يبدو أنه مهبط طائرات جديد يتم بناؤه في إحدى جزر أرخبيل سقطرى اليمني الخاضع لسيطرة قوات انفصالية موالية لأبوظبي، قرب خليج عدن عند مدخل باب المندب، الممر البحري الحيوي في البحر الأحمر.

ولم تعلن أي دولة علناً ​​أنّ أعمال البناء تجري في جزيرة عبد الكوري، وهي منطقة من الأرض ترتفع من المحيط الهندي بالقرب من مصب خليج عدن. ومع ذلك، يبدو أنّ صور الأقمار الصناعية تُظهر أنّ العمال كتبوا عبارات "أنا أحب الإمارات" بجوار المدرج، بحسب  الوكالة الأميركية.

وأصبح هذا الممر المائي والبحر الأحمر الذي يؤدي إليه، ساحة معركة رئيسية بين الحوثيين الذين يهاجمون السفن التجارية بذريعة دعم الفلسطينيين في حرب غزة، والتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في المنطقة، لمواجهة تلك الهجمات.

ويأتي هذا البناء في الوقت الذي أثار فيه وجود قوات إماراتية في سلسلة جزر سقطرى (جزيرة عبد الكوري جزء منها)، والقوات الانفصالية التي تدعمها أبوظبي في جنوب اليمن، اشتباكات في الماضي.

تعليق أبوظبي

وردا على أسئلة وكالة أسوشيتد برس، قالت أبوظبي، الخميس، إن "أي وجود لدولة الإمارات في جزيرة سقطرى يستند إلى أسباب إنسانية، ويتم تنفيذه بالتعاون مع الحكومة اليمنية والسلطات المحلية".

وأضافت دون الخوض في تفاصيل: "إن دولة الإمارات تظل ثابتة في التزامها بكافة المساعي الدولية الرامية إلى تسهيل استئناف العملية السياسية اليمنية، وبالتالي تعزيز الأمن والاستقرار والرخاء الذي ينشده الشعب اليمني".

ولم ترد السفارة اليمنية في واشنطن والسعودية، التي تقود تحالفا يقاتل الحوثيين أيضا، على الأسئلة.

ويبلغ طول جزيرة عبد الكوري حوالي 35 كيلومترا، وعرضها في أوسع نقطة نحو 5 كيلومترات، وهي أقرب إلى القرن الأفريقي منها إلى اليمن، الذي يشهد حالة حرب منذ سنوات. وعلى طول تلك النقطة الأوسع، يجري بناء مهبط للطائرات.

مواصفات المدرج

وأظهرت صور الأقمار الاصطناعية من "بلانيت لابز" التي حللتها أسوشيتد برس، شاحنات ومركبات أخرى وهي تقوم بتسوية المدرج يوم 11 مارس، وتحول جزءا من المعالم الرملية إلى اللون البني الداكن.

وأظهرت صور "بلانيت لابز" للموقع التي تم التقاطها لأسوشيتد برس أيام الإثنين والثلاثاء والأربعاء، مركبات في مواقع مختلفة وأنشطة تجري هناك، منها رصف الموقع.

ويبلغ طول المدرج الممتد من الشمال إلى الجنوب حوالي 3 كيلومترات. ويمكن لمدرج بهذا الطول أن يستوعب طائرات هجوم ومراقبة ونقل، وحتى بعض أثقل القاذفات.

وأمكن رؤية أعمال البناء مبدئيا في المنطقة في يناير 2022، مع حفر مدرج أقصر، وفقا لصور بلانيت لابز. وظهرت أولى علامات بناء المدرج الأطول من الشمال إلى الجنوب في يوليو 2022، لكن العمل في الموقع توقف لاحقا.

وهذا الشهر، تزايد النشاط في منطقة عبد الكوري، بما في ذلك أعمال البناء في الطرف الشمالي للمدرج، بالقرب من المياه، وحركة المركبات الثقيلة.

والأسبوع الماضي ذكرت قناة سكاي نيوز عربية المرتبطة بحكومة أبوظبي، والذي نقل عن مسؤول دفاع أمريكي قوله إن أمريكا "عززت دفاعاتها الصاروخية في جزيرة سقطرى".

وقال الجيش الأمريكي لوكالة أسوشييتد برس، إنه لا يشارك في البناء في جزيرة عبد الكوري، ولا يوجد أي "وجود عسكري" أمريكي في أي مكان آخر في اليمن.

وأشارت الوكالة أيضاً إلى أنه لا يوجد  ظهور واضح لأي بطاريات دفاع جوي حول الموقع في جزيرة عبد الكوري في صور الأقمار الصناعية. لكن ما بدا أكوام من التراب في الموقع رتبت لتشكل عبارة I LOVE UAE شرق المدرج مباشرة.

تحرك شعبي مناهض

وفي أول تحرك لسكان الأرخبيل، طالب مشايخ ووجهاء محافظة سقطرى اليمنية، برحيل القوات الأمريكية والإسرائيلية من الأرخبيل اليتي ساعدت قوات إماراتية على جلبها.

وشدد المشايخ في بيان، على رفضهم واستنكارهم الشديدين للتواجد الأمريكي في الأرخبيل ، منددين بنصب الدفاعات الجوية الأمريكية الإسرائيلية في الأرخبيل.

وأكد البيان أن التواجد الأمريكي غير المبرر في الجزيرة هو احتلال متكامل الأركان وانتهاك صارخ لسيادة اليمن ووحدة أراضيه، داعيًا القوات الأمريكية والإسرائيلية إلى الرحيل الفوري من أراضي الجزيرة، لافتين إلى أن هذا التواجد العسكري عمل استفزازي يهدد أمن واستقرار المنطقة.

ونوه البيان إلى أن سقطرى ليست طرفاً في الصراع القائم في البحر الأحمر والعربي، ولن تكون طرفًا في حماية الاحتلال الإسرائيلي، داعياُ إلى تجنيب سقطرى ويلات الصراع ويلات الصراع والتصعيد الأمريكي والبريطاني والإسرائيلي في المنطقة.