أحدث الأخبار
  • 08:58 . "الأبيض الأولمبي" يودع كأس آسيا بخسارة ثالثة أمام الصين... المزيد
  • 08:35 . وفاة الداعية اليمني عبد المجيد الزنداني في تركيا... المزيد
  • 07:10 . ارتفاع شهداء العدوان الإسرائيلي على غزة إلى 34151... المزيد
  • 06:36 . سلطان عمان يصل الإمارات في زيارة رسمية ورئيس الدولة في مقدمة مستقبليه... المزيد
  • 12:24 . استقالة رئيس الاستخبارات الإسرائيلية على خلفية عملية 7 أكتوبر... المزيد
  • 12:16 . تقرير: صفقة " G42" ومايكروسوفت تأتي ضمن خطط أمريكا لقطع الطريق أمام الصين... المزيد
  • 11:29 . إصابة مستوطنين اثنين في عملية دهس بالقدس المحتلة... المزيد
  • 11:20 . الإمارات ترفض ادعاءات السودان "الزائفة" بزعزعة أمنه... المزيد
  • 11:01 . وفاة 12 شخصاً نتيجة السيول شرق اليمن... المزيد
  • 02:02 . بعد كلاسيكو مثير.. الريال يهزم برشلونة ويقترب من الفوز بلقب الدوري الإسباني... المزيد
  • 10:24 . مانشستر يونايتد إلى نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي في مواجهة السيتي... المزيد
  • 10:00 . تراجع كبير لعجز صافي الأصول الأجنبية لدى البنك المركزي المصري... المزيد
  • 09:27 . مظاهرات داعمة لفلسطين في أكثر من 100 مدينة وبلدة إسبانية... المزيد
  • 09:11 . الخطوط البريطانية تعاود تسيير رحلاتها إلى أبوظبي بعد توقف أربع سنوات... المزيد
  • 07:35 . أمير الكويت يعين رئيس الحكومة نائباً له في فترة غيابه... المزيد
  • 06:54 . حمدان بن محمد يعيّن مديرين تنفيذيين في حكومة دبي... المزيد

حماس والجهاد: أربعة محددات أساسية لنجاح أي مفاوضات غير مباشرة مع الاحتلال

أرشيفية
الأناضول – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 30-03-2024

أكدت حركتا المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي، أمس الجمعة، أن نجاح أي مفاوضات غير مباشرة مع الاحتلال الإسرائيلي يعتمد على 4 محددات أساسية، ضمنها عودة النازحين إلى شمال قطاع غزة.

وجاء ذلك خلال لقاء عقده وفد من حماس برئاسة رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية، مع وفد من الجهاد الإسلامي برئاسة أمينها العام زياد النخالة، في العاصمة الإيرانية.

وقالت حماس في بيان على حسابها بمنصة تليغرام إن المحددات الأربعة هي "وقف العدوان (الإسرائيلي) بشكل شامل، وانسحاب الاحتلال بشكل كامل من كل قطاع غزة، وحرية عودة النازحين (إلى شمال القطاع) وإدخال المساعدات واحتياجات شعبنا وأهلنا في القطاع" ضمن صفقة تبادل للأسرى في غزة.

وكانت هيئة البث الإسرائيلية (رسمية) قالت الأربعاء الماضي إن المفاوضات غير المباشرة مستمرة بين الإحتلال وحركة المقاومة الفلسطينية حماس للتوصل إلى اتفاق لتبادل أسرى ووقف إطلاق النار، بينما يتركز الخلاف الرئيسي بشأن عودة النازحين إلى شمالي قطاع غزة.

واعتبرت الحركتان -وفق البيان- أن "الشعب الفلسطيني في مواجهة مفتوحة ومباشرة مع الاحتلال في ظل ما يقوم به في القدس والمسجد الأقصى المبارك من اعتداءات وانتهاكات إلى جانب الاقتحامات والاغتيالات في الضفة".

توسيع رقعة التحدي

وشددت حركتا حماس والجهاد على "ضرورة تصاعد المقاومة بجميع أشكالها في كافة ساحات المواجهة".

وأشادتا بـ"عمليات المقاومة المساندة (لقطاع غزة) في الجبهات المتعددة في اليمن والعراق وفي جنوب لبنان، والتي تؤكد وحدة جبهات المقاومة وأن الشعب الفلسطيني ليس وحيدا في مواجهة هذا الاحتلال ومن معه".

وحسب البيان، عبرت حماس والجهاد عن تقديرهما لإيران لما تقدمه من دعم إستراتيجي للمقاومة والشعب الفلسطيني و"مواقفها الثابتة في دعم حقوقه الوطنية".

ودعتا "الأمة بكل مكوناتها إلى توسيع رقعة التحدي للاحتلال بكل الوسائل المشروعة وإظهار حالة الغضب جراء ما يقوم به الاحتلال من مجازر يومية وعدوان همجي على شعبنا وأهلنا وتكثيف جهود التضامن خاصة في شهر رمضان المبارك".

وثمنت الحركتان "ما تقوم به شعوب العالم من التعبير عن التضامن مع الشعب الفلسطيني والمسيرات الحاشدة في مختلف المدن والعواصم على مستوى العالم بما يدفع نحو عزلة هذا الاحتلال ومن يقوم بدعمه". واعتبرتا أن "مواصلة دعم إسرائيل عسكريا وتوفير الغطاء السياسي لجرائمها هو مشاركة في الجريمة الجارية في غزة".

وأكدت الجهاد وحماس "رفض أي مشاريع سياسية أو خطوات من شأنها خلق وقائع جديدة في غزة بعيدة عن إرادة شعبنا ومقاومته" وشددتا على أن "أي خطوة يجب أن تكون نتاجا للإجماع الوطني الكامل".

ومنذ 7 أكتوبر 2023،يشن الاحتلال الإسرائيلي حربا مدمرة على غزة خلفت عشرات آلاف الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، ودمارا هائلا ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين، وفق بيانات فلسطينية وأممية.

وواصل الاحتلال هذه الحرب رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي، الاثنين الماضي، يطالب بوقف فوري لإطلاق النار خلال شهر رمضان، ورغم مثولها للمرة الأولى أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب جرائم "إبادة جماعية".