أحدث الأخبار
  • 12:03 . أسعار النفط تتراجع بفعل المخاوف إزاء الطلب الصيني... المزيد
  • 12:02 . الإمارات تدين "الهجوم الإرهابي" في العاصمة الصومالية مقديشو... المزيد
  • 12:01 . ترامب يحضر مؤتمر الحزب الجمهوري بضمادة على أذنه وتصفيق حاد... المزيد
  • 12:01 . إصابة مستوطنين قرب نابلس وثلاث جنود للاحتلال شمالي رام الله المحتلة... المزيد
  • 12:00 . ارتفاع أسعار الذهب وسط تفاؤل حيال خفض الفائدة الأمريكية... المزيد
  • 11:20 . انقلاب ناقلة نفط بمنطقة مطلة على بحر العرب... المزيد
  • 11:17 . الحوثيون يعلنون استهداف ثلاث سفن في البحرين الأحمر والمتوسط... المزيد
  • 11:11 . الجيش الصومالي يعلن مقتل 50 من عناصر "الشباب" في عملية عسكرية وسط البلاد... المزيد
  • 10:44 . قتلى وجرحى بإطلاق نار في محيط مسجد بمسقط... المزيد
  • 12:47 . رسمياً.. الجمهوريون يختارون ترامب مرشحا لانتخابات الرئاسة... المزيد
  • 11:20 . أعضاء كبار بمجلس الشيوخ: التطبيع "الإسرائيلي السعودي" أصبح بعيد المنال حالياً... المزيد
  • 10:15 . لأول مرة منذ بداية الحرب.. جيش الاحتلال يقر بنقص شديد في دباباته... المزيد
  • 08:12 . رصيد "مركزي الإمارات" من الذهب يتجاوز 20 مليار درهم نهاية أبريل... المزيد
  • 07:09 . قرار بتشكيل "مجلس الأنظمة الذكية ذاتية الحركة" في أبوظبي... المزيد
  • 12:38 . نجل نتنياهو يهاجم قطر ويتهمها بدعم الإرهاب... المزيد
  • 12:19 . الجمهوريون يستغلون محاولة اغتيال ترامب ضد الديمقراطيين... المزيد

كتائب القسام تعلن تجنيد آلاف المقاتلين الجدد في صفوفها خلال الحرب

متحدث كتائب القسام أبو عبيدة
الجزيرة – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 07-07-2024

أعلنت “كتائب القسام” الجناح العسكري لحركة حماس، الأحد، تجنيد آلاف المقاتلين الجدد في صفوفها، خلال الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، وإعادة تأهيل قدراتها العسكرية.

وقال متحدث الكتائب أبو عبيدة، في كلمة مصورة: “تمكنا من تجنيد آلاف المقاتلين الجدد خلال الحرب، وتأهيل بعض القدرات المهمة وتجهيز الكمائن وتصنيع العبوات والقذائف، وإعادة تدوير مخلفات العدو (الإسرائيلي)”.

وأضاف أن قدرة مقاتلي القسام على القتال والمواجهة باتت أقوى أمام جرائم الاحتلال وإبادته، متعهدا بأن يكون محور نتساريم (وسط قطاع غزة) "محورا للرعب والقتل وسيخرج منه العدو مندحرا مهزوما".

وتابع: "عززنا القدرات الدفاعية لمواجهة الاحتلال في كل مكان من أرضنا"، وأنه "هناك آلاف من المقاتلين مستعدون لمواجهة العدو متى لزم الأمر".

وأشار أبو عبيدة إلى أن "كل كتائبنا الـ24 مع كل فصائل المقاومة قاتلت العدو وكسرته بمختلف أرجاء القطاع"، مؤكدا أن "العدو تلقى -ولا يزال يتلقى- الضربات الموجعة في كل مكان يتوغل فيه داخل قطاع غزة". وأوضح أن "معركة رفح وما يسطره مجاهدونا في الشجاعية وغيرها دليل على قوة مقاومتنا وفشل العدو وهزيمته".

وشدد على أنه "لا مكان في غزة لقوات تتحصن في البيوت كاللصوص ولا لضباط يختبئون وراء المدرعات"، مؤكدا أن مقاتلي القسام يقاتلون منذ 9 أشهر ويكسرون جيش الاحتلال المدعوم من الولايات المتحدة وبريطانيا.

وبشأن الأسرى الإسرائيليين المحتجزين في غزة، وجه المتحدث باسم القسام كلامه لعائلات المحتجزين قائلا إن "مصير أبنائكم أصبح ألعوبة بيد (رئيس الوزراء الإسرائيلي) بنيامين نتنياهو الذي يسعى لتحقيق نصر شخصي".

ورأى أن النصر المطلق الذي يتحدث عنه نتنياهو يعني "انتصاره الشخصي وإرضاء صعاليك حكومته"، معتبرا أن ما تم الكشف عنه من وثائق استخبارية من فشل الاحتلال في السابع من أكتوبر الماضي "نزر يسير مما سنكشف عنه لاحقا".

وحول ظروف المعركة ميدانيا، قال أبو عبيدة "ما زلنا نقاتل في غزة دون دعم خارجي، وما زال شعبنا صامدا بلا غذاء ولا دواء"، منبها إلى أن "شعبنا لا يزال يتعرض للعدوان والإبادة الجماعية، عقابا له على تمسكه بأرضه".

وأشار أبو عبيدة إلى أن استطلاعات الرأي المستقلة تظهر بعد أشهر من العدوان كيف يلتف شعبنا وراء مقاومته، مع تأكيده أن المقاومة "لا تزال الأحرص على وقف العدوان، ولن نقبل إلا برفع الظلم عن أهلنا".

وأكد -أيضا- أن جرائم الاحتلال بلغت ذروتها بالتطهير والإبادة الممنهجة في الضفة المحتلة والقدس وقطاع غزة، مشيرا إلى أن العالم رأى من خلال جرائم الاحتلال في غزة أكذوبة المنظمات الدولية وعجز قوانين حقوق الإنسان المزعومة.

وقال إن "جيش الاحتلال يستخدم المدنيين دروعا بشرية ويقصف البيوت ويستبيح المستشفيات والمدارس والمساجد والكنائس".

وشدد على أن طوفان الأقصى "لم يكن بداية مقاومتنا لعدوان الاحتلال، بل كان انفجارا في وجه جرائم العدو"، وأضاف قائلا "نطمئن مجاهدينا وشعبنا وأمتنا أن طوفان الأقصى من تلك المعارك التي لا تؤول إلا لتحولات كبيرة".

وحول الأوضاع في الضفة الغربية المحتلة، قال أبو عبيدة إن "كابوس تحرك الضفة والقدس وأراضي 48 المحتلة قادم لا محالة"، وأضاف أن "ما يجري من تصاعد مستمر للمقاومة في الضفة الغربية هو رد وخيار شعبنا في مواجهة الإبادة الممنهجة".

ولفت إلى أن "رد شعبنا في أراضي عام 1948 على ما يتعرضون له قادم لا محالة وبأيدي أبناء شعبنا الأبطال"، معتبرا أن نتيجة المقاومة الحتمية "ستكون النصر وهزيمة العدو والاحتلال".

وحول الإسناد الخارجي لغزة، قال أبو عبيدة إن "جبهات المقاومة في لبنان والعراق واليمن توحدت لنصرة القدس وضمير أمتنا الجمعي ينحاز لهذه المقاومة".

ورأى أن "مقاتلي أمتنا حققوا بتوحيد الجبهات أمام الاحتلال الوحدة العربية بشكل غير مسبوق"، لكنه استدرك بالقول "أضحى طرد سفير أو قطع علاقات مع عدو يبيد شعبا عربيا مسلما حلما لأمة كبيرة سادت أمم الأرض لقرون".

وتعد هذه المرة الأولى التي يظهر فيها أبو عبيدة منذ أواخر مايو الماضي عندما أعلن إيقاع قوة إسرائيلية بين قتيل وجريح وأسير في كمين محكم شمالي القطاع. كما تزامنت كلمته مع مرور 9 أشهر كاملة على الحرب الإسرائيلية على غزة.

ومنذ السابع من أكتوبر الماضي، يشن الاحتلال الإسرائيلي حربا غير مسبوقة على القطاع، مما أدى إلى استشهاد 38 ألفا و153 شهيدا و87 ألفا و828 إصابة، فضلا عن آلاف المفقودين تحت الأنقاض والمعتقلين في السجون الإسرائيلية، ودمار هائل بالبنية التحتية.