ردا على الوساطة الإماراتية.. الجزائر: لسنا بحاجة إلى تدخل أطراف خارجية

الجزائر – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 10-11-2014

أكد مصدر جزائري أن الجزائر والمغرب، قادرتان على وقف النزاع بينهما، دون تدخل أطراف خارجية، ولكن الطرف المغربي يتمادى في تهجمه على الجزائر، لأسباب غير موضوعية.
جاء ذلك بعد اتصال هاتفي من ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بمسؤولين جزائريين الخميس الماضي، وعرضه التوسط لحل الخلاف الجزائري المغربي حول الصحراء الغربية المتنازع عليها والتي لم يتم التوصل إلي حل لها منذ عقود، وزاد التوتر مؤخرا عقب حادثة تعرض مواطن مغربي لإطلاق نار عبر الحدود، منتصف الشهر الماضي.
وكانت وكالة "الأناضول" التركية قد أوضحت أن المبادرة الإماراتية، تهدف لـ"تخفيف من شدة الأزمة بين الجزائر والمغرب، وإعادة العلاقات إلى سابق عهدها من الاستقرار، ونقل رسائل طمأنة بين الجانبين".
فيما أكد مسؤول سياسي جزائري نفيه حول تلقّي بلاده لأي مبادرة أو عرض للوساطة من طرف مسؤولين إماراتيين، ونقلت صحيفة "الوطن" الجزائرية، عن دبلوماسي جزائري، أنّ الجزائر "ليست بحاجة إلى وساطة إماراتية، ولا أي وساطة من أي دولة كانت، من أجل التوسط وإيجاد حلول للإشكالات العالقة مع المملكة المغربية".
من جانبها، لم تعلق المغرب على ما يروج من أخبار حول تقديم الإمارات لعرض للوساطة بين الجزائر والمغرب، التي شهدت علاقتها في الأسابيع الأخيرة توترًا واضحا، بعد حادثة إطلاق حرس الحدود الجزائري النار على مواطن مغربي قبل قرابة شهر.


الجزائر – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 10-11-2014

مواضيع ذات صلة