أمريكا تبحث أسباب إدراج الإمارات لمنظمتين بقائمة الإرهاب

واشنطن – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 18-11-2014

قالت الولايات المتحدة الأمريكية أنها تقوم بإجراء اتصالات مع دولة الإمارات، تستوضح خلالها أسباب إدراج منظمتين إسلاميتين أمريكيتين في قائمة الإرهاب.
 وأدرجت الإمارات 83 منظمة وحركة وحزب في قائمة الإرهاب منها هيئة علماء المسلمين وجماعة الإخوان المسلمين.
وأكد المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جيف راثكي، أن بلاده تسعى للحصول على معلومات إضافية حول الأسباب التي دفعت الإمارات لاتخاذ هذا الموقف إزاء المنظمتين الأمريكيتين.
وجاء المنظمتين الأمريكيتين مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية "كير" والجمعية الإسلامية الأميركية "ماس"، في قائمة الأحزاب والمنظمات والهيئات التي أعلنتها الإمارات، ضمن قائمة الإرهاب.
 وردت "كير" في بيان لها، على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أن "النموذج الدعوي الذي تمارسه هو على الضد من الخطاب الذي تستخدمه جماعات العنف والتطرف"، حسب البيان.
وكانت الإمارات، أعلنت السبت الماضي قائمة تضم 83 منظمة وجماعة وحركة صنفتها "تنظيمات إرهابية".
واعتمد مجلس الوزراء هذه القائمة، حيث منها 12 رابطة للمسلمين في أوروبا وأميركا، ومنظمة حقوقية، ومنظمتين إغاثيتين.
وضمت القائمة اتحاد المنظمات الإسلامية في أوربا، الذي استغرب من القرار الصادر عن الحكومة الإماراتية بوضعه على قائمة "الإرهاب"، واعتبره "تعسفا لا يمكن القبول به، ورسالة خاطئة تقوم بمكافأة التطرّف وتشويه الاعتدال".

واشنطن – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 18-11-2014

مواضيع ذات صلة