أحدث الأخبار
  • 12:56 . ضحايا زلزال تركيا وسوريا يتجاوز 3600 قتيل... المزيد
  • 09:03 . مناورات جوية في السعودية بمشاركة 10 دول... المزيد
  • 08:40 . رئيس الدولة يوجّه ‏ببدء عملية "الفارس الشهم2" لدعم المتضررين من الزلزال في سوريا وتركيا... المزيد
  • 07:23 . مانشستر سيتي أمام لجنة تحقيق بتهمة "انتهاك اللوائح المالية" لرابطة الدوري الإنجليزي... المزيد
  • 07:06 . السعودية ترفع أسعار النفط للمستهلكين الآسيويين بشكل مفاجئ... المزيد
  • 06:25 . "كردستان العراق" تعلق صادراتها النفطية عبر تركيا بعد الزلزال... المزيد
  • 05:53 . مستشفى ميداني وفريقا إنقاذ إماراتيين لمتضرري الزلزال في سوريا وتركيا... المزيد
  • 05:46 . رئيس الدولة و نائبه يعزيان سوريا وتركيا في ضحايا الزلزال الذي شهده البلدان... المزيد
  • 12:27 . حصيلة جديدة.. أكثر من 600 قتيل وآلاف الجرحى جراء الزلزال في سوريا وتركيا... المزيد
  • 12:14 . الاحتلال الإسرائيلي يرتكب مذبحة جديدة خلال مداهمة قرب أريحا... المزيد
  • 11:27 . بدور القاسمي تتولى رسميا مهام منصبها الجديد رئيسة للجامعة الأمريكية بالشارقة... المزيد
  • 11:18 . أسعار الذهب ترتفع أكثر من 13 دولاراً في التعاملات الفورية... المزيد
  • 11:08 . لحظات مرعبة.. مشاهد للدقائق الأولى من الزلزال المدمر في تركيا... المزيد
  • 10:36 . السفارة الإماراتية في تركيا تنبه رعاياها بعد الزلزال المدمر... المزيد
  • 10:25 . المصرف المركزي يلغي ترخيص شركة صحية لعدم التزامها بالأنظمة... المزيد
  • 10:05 . أكثر من 180 قتيلا ومئات الجرحى جراء زلزال ضرب سوريا وجنوب تركيا... المزيد

الحكومة المصرية الجديدة تؤدي اليمين في ظل احتفاظ السيسي بمنصبه كوزير للدفاع

تاريخ الخبر: 30-11--0001

أدت الحكومة المصرية الجديدة برئاسة إبراهيم محلب يوم السبت (3/1) اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية المؤقت عدلي منصور، في ظل احتفاظ  قائد الجيش عبد الفتاح السيسي في منصبه كنائب لرئيس الوزراء ووزيرا للدفاع والانتاج الحربي، الذي تشير التوقعات على نطاق واسع في مصر خوضه للإنتخابات الرئاسية المقبلة، ويحتم عليه خوضها الإستقالة من الحكومة والتخلي عن صفته العسكرية.

كما احتفظ محمد ابراهيم بمنصبه كوزير للداخلية رغم معارضة الكثير من الأحزاب السياسية في مصر.

يذكر أن محلب رئيس الحكومة الجديدة كان يشغل منصب وزير الإسكان في حكومة الببلاوي التي أعلنت استقالتها يوم الإثنين الماضي في ظل موجة اضرابات عمالية متصاعدة شهدتها مختلف القطاعات العمالية في مصر، ويعد التحدي الأكبر الذي يواجه الحكومة الجديدة.

والملفت للنظر أن مظم الوزراء في حكومة الببلاوي احتفظوا بمناصبهم في حكومة محلب رغم تقلص عددها إلى 31 وزيرا بدلا من 36 في عهد الببلاوي بعد دمج بعض الوزارات، مع خلوها من الوزراء المحسوبين على تيارات سياسية خلافا لحكومة الببلاوي التي كانت تضم عددا من الحزبيين في مناصبها.

وتعد الإحتجاجات والإضرابات وبالأخص العمالية التحدي الأكبر الذي يواجه حكومة محلب، الذين تعهد محلب عقب تكليفه بتشكيل الحكومة بإجراء حوار معهم لكنه في مقابل ذلك دعا المواطنين للصبر في ظل الأوضاع الإقتصادية الصعبة.

وفي هذا الصدد قال المحلل السياسي وحيد عبد المجيد في تصريح لرويترز بعد أداء الحكومة لليمين الدستورية: أن هذه الحكومة مثلها مثل أي حكومة سابقة فهي بدون خطة أو مهام محددة.