دراسة: مستقبل الجنس الذكري مؤمَّن جينيا

تاريخ الخبر: 30-11--0001

واشنطن – الإمارات 71

بينت مقارنة عقدت بين عدد من الأجناس الحيوانية، أن سلسلة من الجينات التي يحملها الصبغي الذكري "واي" بقيت حية على مدى ملايين السنوات، وأنها لا ترتبط فقط بالخصية أو بإنتاج الحيوانات المنوية.

وقال علماء أمريكيون إن مستقبل الجنس الذكري مؤمَّن جينيا، وذلك باعتبار أن المورث الذكري "كروموسوم واي" الذي يميز الرجل عن المرأة، أكثر استقرارا مما كان يعتقد حتى الآن.

قام بإجراء الدراسة باحثون تحت إشراف ديفد بيدج من معهد ماساتشوستس للتقنية بولاية ماساتشوستس الأميركية، وتم نشرها اليوم الأربعاء في مجلة "نيتشر" البريطانية.

وأوضح الفريق البحثي إنه أجرى مقارنة بين عدد من الأجناس الحيوانية بينت نتائجها أن سلسلة من الجينات التي يحملها الصبغي الذكري "واي" بقيت حية على مدى عدة ملايين من السنوات، وإن هذه الجينات لا ترتبط فقط بالخصية أو بإنتاج الحيوانات المنوية.

من جهته أضاف بيدج المشرف عن الفريق في بيان صدر عن المعهد اليوم الأربعاء أن هناك نحو عشرة جينات ظلت محفوظة في كروموسوم "واي"، وهذه الجينات فعالة في جميع أنحاء الجسم.

 كما أكد دانيل بيلوت - زميل لبيدج في المعهد المذكور- أن هذه الجينات مهمة لبقاء النوع.

تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة