أحدث الأخبار
  • 11:14 . البيان الختامي للقمة العربية الصينية: نؤكد على تعزيز الشراكة بين الدول العربية والصين... المزيد
  • 10:09 . كرواتيا تقصي البرازيل وتعبر إلى نصف نهائي كأس العالم 2022... المزيد
  • 08:52 . الإمارات تصدر قانون الأحوال الشخصية المدنية لـ"غير المسلمين"... المزيد
  • 08:51 . القمة الخليجية الصينية ترفض تدخلات إيران وتدعم قيام دولة فلسطينية... المزيد
  • 07:54 . جماهير "التانغو" الأرجنتيني عنوان الحماس في مونديال قطر... المزيد
  • 07:51 . ولي العهد السعودي: دول الخليج ستظل مصدراً موثوقاً للطاقة في العالم... المزيد
  • 07:51 . القمة الخليجية تعتبر الأعمال الإيرانية في الجزر الإماراتية الثلاث "باطلة ولاغية"... المزيد
  • 02:36 . مباحثات كويتية صينية في الرياض لتوطيد الشراكة الاستراتيجية وترسيخ آفاق التعاون... المزيد
  • 02:35 . أفضل الأطعمة الصحية لتقليل خطر الإصابة بالجلطات... المزيد
  • 02:35 . حاكم الفجيرة وأمير قطر يصلان الرياض للمشاركة في القمتين الخليجية والعربية مع الصين... المزيد
  • 12:02 . الإمارات تصدر قانوناً جديداً على أرباح الشركات والأعمال بنسبة 9%... المزيد
  • 11:31 . البيت الأبيض ينفي وجود وساطة إماراتية في مفاوضات مع روسيا لتبادل سجناء... المزيد
  • 11:31 . الاتحاد للطيران تُشغل أربع طائرات إيرباص جديدة لارتفاع الطلب على السفر... المزيد
  • 11:28 . عريضة دولية للمطالبة بالإفراج عن ناشط مصري معتقل في دبي... المزيد
  • 11:27 . المصرف المركزي: فرض عقوبة مالية على شركة صرافة لانتهاك قواعد غسل الأموال... المزيد
  • 11:26 . استشهاد أربعة فلسطينيين برصاص الاحتلال في الضفة الغربية... المزيد

الفلسطينيون يشيعون رفات شهداء سلمتهم إسرائيل

تاريخ الخبر: 30-11--0001

رام الله/ فلسطين – الإمارات 71

شيع آلاف الفلسطينيين، ظهر اليوم الأربعاء، رفات أربعة من الشهداء كانت قوات الاحتلال الإسرائيلي تحتجز جثامينهم ضمن ما يعرف بـ"مقابر الأرقام".

وكان من بين الجثامين التي استلمها الفلسطينيون رفات قياديين شقيقين من كتائب عز الدين القسام الذراع العسكري لحركة "حماس"، استشهدا في الضفة الغربية على يد قوات الاحتلال في العام 1998، بحسب ما أفادت به الحملة الوطنية الفلسطينية لاسترداد جثامين الشهداء.

وقامت السلطات الإسرائيلية بتسليم رفات عماد عوض الله وشقيقه عادل اللذين ساد غموض حول مصيرهما بعدما أُعلن عن مقتلهما في سبتمبر/ أيلول 1998 في مزرعة نائية بمدينة الخليل، لا سيما أنهما كانا حينها يلاحقان من قبل السلطة الفلسطينية والأجهزة الأمنية الإسرائيلية، بعدما  تمكن عماد من الهرب من أحد سجون السلطة الفلسطينية في أريحا.

وفقاً لبيان صادر عن الحملة الوطنية، فإن الغموض كان يكتنف مقتل الشقيقين بسبب "عدم ثبوت أي وقائع حول جريمة اغتيالهما"، وبالتالي "ظلت هناك إمكانية تفسير وقائع قضيتهما بأن يكون تمَّ اعتقالهما وهما على قيد الحياة".

من جهتها قالت حماس في بيان أصدرته: "أن الإفراج عن جثامين الشهداء الأربعة وبقية شهداء مقابر الأرقام هو "انتصار جديد لنهج المقاومة ودرب الشهادة ودماء الشهداء وتضحياتهم، وهو رسالة بأنَّ النَّصر والتحرير يمرّ عبر بوابة الصبر والصمود، وأنَّ المقاومة هي السبيل الأمثل لتحرير الأرض والمقدسات".

إلى جوار ذلك؛ فإن السلطات الإسرائيلية سلمت أيضا رفات ناشطين آخرين هما عز الدين المصري وتوفيق محاميد.

ويذكر أن أسر هؤلاء كانت قد تقدمت بطلب إلى المحاكم الإسرائيلية لتسليم رفات أبنائها عبر محامين فلسطينيين وإسرائيليين، وتمكنوا في النهاية من الحصول على قرار بتسليم 38 جثمانًا.