أحدث الأخبار
  • 12:00 . الذهب يتراجع في التعاملات الفورية ويخسر أكثر من أربعة دولارات... المزيد
  • 12:00 . خبراء ورؤساء شركات: الشراء النقدي ينعش مبيعات العقارات في الدولة... المزيد
  • 11:58 . أسعار النفط تصعد بدعم من بيانات اقتصادية أمريكية قوية... المزيد
  • 11:57 . البحرين والمغرب يوقعان ست اتفاقيات تعاون في مجالات عدة... المزيد
  • 10:55 . مقتل قيادي بتنظيم الدولة في عملية إنزال أميركية شمال الصومال... المزيد
  • 10:55 . الإمارات والصين وفرنسا تدعو مجلس الأمن لاجتماع طارئ بشأن مخيم "جنين" الفلسطيني... المزيد
  • 10:54 . السلطة الفلسطينية توقف التنسيق الأمني مع الاحتلال وواشنطن تنتقد... المزيد
  • 10:53 . ريال مدريد يحسم الديربي ويتأهل إلى نصف نهائي كأس ملك إسبانيا... المزيد
  • 10:53 . الاحتلال يقصف موقعا لفصائل المقاومة في قطاع غزة دون إصابات... المزيد
  • 10:52 . أمطار الخير تواصل هطولها على الدولة والمدارس تباشر التعليم عن بعد... المزيد
  • 11:30 . "دناتا" تستثمر 10 ملايين دولار لخدمة مبنى الركاب الجديد بمطار زنجبار... المزيد
  • 11:27 . "الطوارئ والأزمات" في أبوظبي يؤكد جاهزية التعامل مع الحالة الجوية المتقلبة... المزيد
  • 07:16 . "غروندبرغ" يطالب بدعم دولي منسق يفضي لسلام في اليمن... المزيد
  • 07:12 . تداولات بورصة دبي للذهب والسلع تسجل 162 مليار دولار في 2022... المزيد
  • 07:08 . الذهب عند قمة تسعة أشهر بدعم توقعات تخفيف التشديد النقدي الأمريكي... المزيد
  • 11:54 . أمير قطر وملك الأردن يبحثان التطورات الإقليمية والدولية... المزيد

نصف المصانع في السعودية مخالفة للمعايير البيئية

تاريخ الخبر: 30-11--0001

الرياض- الإمارات 71

    قال باحثون ومتخصصون في الأنظمة البيئية ان 50 % من المصانع العاملة في الأسواق المحلية مخالفة للمعايير والاشتراطات البيئية عالميا.

ووفقا للباحثين؛ فإن المملكة لا تملك ضابطا لمستوى الكربون والرصاص في المدن الرئيسية على الرغم من ملوثات الهواء التي تطلقها المصانع والشركات العاملة في السوق المحلية.

وشدد الباحثون على ضرورة التحرك بشكل جدي لاتخاذ إجراءات حازمة من شأنها الحد من الملوثات، مؤكدين  على هامش برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الذي احتضنته مدينة الرياض أمس الأول للتوعية بأضرار التغيير المناخي والبيئة، أن مؤشرات تلوث المناخ بدأت تتنامى عالميا، وأن درجات الحرارة بدأت تتصاعد، محذرين في الوقت ذاته من نتائج وخيمة قد تشهدها السواحل في المدن جراء إهمال المحافظة على التوازنات البيئية محليا وعالميا.

ووفقا لنائب الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في المملكة فراس غرايبه فإن التهديدات المستقبلية نتيجة لتغيير المناخ قد تطال 63 مليون شخص يقطنون في مدن ساحلية وجزر في عدة دول.

وأكد غرايبه ارتفاع مستوى سطح البحار نتيجة للتغييرات المناخية، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن تلك التأثيرات ستؤثر بشكل مباشر على ارتفاع درجات الحرارة، الأمر الذي سيؤثر على الشعب المرجانية في أوساط البحار وبالتالي هلاكها, ما ينعكس سلبا على إذا سكان الجزر والمناطق الساحلية في العالم.

وقال "لا د من التخفيف من حدة انبعاث الغازات المنبعثة بالدرجة الأولى, والمحافظة على الغابات لحفظ التوازن البيئي".

فيما طالب البروفيسور إبراهيم عارف المستشار والباحث البيئي, ببرنامج يحدد مستويات ملوثات الغازات المنبعثة، مؤكدا في الوقت ذاته أن ما يزيد على 50 في المائة من المصانع العاملة في الأسواق المحلية مخالفة للمعايير البيئة.

وقال عارف "لا يوجد لدينا ضابط لمستوى الكربون والرصاص في المدن الرئيسية, ولدينا ملوثات ومخرجات تتصدرها عوادم المصانع والسيارات ومخرجات شركات الاسمنت".

وقال "بلادنا منتجة للبترول ومنفتحة اقتصاديا, ولا بد من تحرك جاد لعمل توازن ما بين استخدام الطاقة وتخفيض الاضرار المترتبة على الانظمة المناخية".