أسواق الأسهم في الدولة تتماسك رغم ضعف السيولة

دبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 26-08-2016


تماسكت أسواق الأسهم في الدولة نهاية الأسبوع الماضي رغم ضعف السيولة، وسجلت تغييرات طفيفة، وذلك بضغط من عمليات جني أرباح وتذبذب في الأداء، وأغلق سوق أبوظبي للأوراق المالية على مستوى 4520 نقطة تقريبا من دون تغيير يذكر عن إغلاق نهاية الأسبوع الأسبق. وأظهر المؤشر العام لسوق دبي المالي انخفاضاً طفيفاً بلغت قيمته نحو 5 مليارات درهم في القيمة السوقية للشركات المساهمة العامة المدرجة في السوق.

وبقيت القيمة السوقية للشركات المدرجة في سوق العاصمة أبوظبي عند مستوى 445 مليار درهم تقريباً، فيما بلغت القيمة السوقية للشركات المدرجة في سوق دبي 336,6 مليار درهم أمس، مقارنة مع 341,7 مليار درهم نهاية الأسبوع الأسبق. 

وقال نبيل فرحات الشريك في شركة الفجر للأوراق المالية إن التداولات خلال الأسبوع الماضي سجلت تذبذبات نتيجة عمليات جني أرباح، لكن الأسواق عامة اتسمت بالهدوء والسيولة كانت ضعيفة.


وأضاف: السوق شهد مرحلة تصحيح طفيفة، ويتوقع أن تبلغ نهايتها خلال الأسبوع المقبل قائلاً: السيولة كانت ضعيفة وهي لا تعكس الوضع المالي القوي للدولة ولا الوضع المالي القوي للشركات. 

وأوضح أنه عند مستويات الأسعار الحالية لعدد من الشركات المدرجة في الأسواق، فإن التقييم يشير إلى وجود فرص استثمارية مجدية على المديين المتوسط وطويل الأجل ،مشيراً إلى

إن أكثر القطاعات التي يمكن أن تكون فيها فرص مجدية هي البنوك والعقار والخدمات.

وشهد سوق أبوظبي للأوراق المالية أمس إبرام 1093 صفقة على أسهم 27 شركة تم من خلالها تداول 43,2 مليون سهم، بقيمة 100 مليون درهم وكانت محصلتها ارتفاع 12 شركة مقابل تراجع 8 شركات وإغلاق 7 شركات على استقرار من دون تغيير مقارنة مع أسعار الإغلاق ليوم أول من أمس.

وشهد سوق دبي المالي تداولات بقيمة 357,5 مليون درهم بتنفيذ 3,891 صفقة توزعت على 261,35 مليون سهم.

وشهد التداول ارتفاع 19 شركة وهبوط 11 شركة وثبات أسعار 4 شركات.

إلى ذلك بلغ صافي الاستثمار الأجنبي في أسواق المال في الدولة، خلال جلسة نهاية الأسبوع أمس، نحو 12 مليون درهم محصلة بيع، توزعت على 9,3 مليون درهم محصلة بيع الأجانب في سوق أبوظبي للأوراق المالية ونحو 2,7 مليون درهم محصلة بيع لمستثمرين الأجانب في سوق دبي المالي.



دبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 26-08-2016

مواضيع ذات صلة