أحدث الأخبار
  • 10:27 . وزيرة إماراتية: العلاقة مع تركيا انتقلت إلى مستوى التحالف... المزيد
  • 10:26 . "أيدج" تكشف عن منتجات الحرب الإلكترونية المضادة للطائرات المسيرة... المزيد
  • 10:24 . الشرطة البريطانية تعتقل 16 طالبا خلال اعتصام مؤيد لفلسطين بجامعة أكسفورد... المزيد
  • 10:26 . إعلام عبري: مقترح مصري جديد لصفقة بين حماس و"إسرائيل"... المزيد
  • 10:06 . "G42" ومايكروسوفت تطلقان مشروعاً مشتركاً في كينيا بقيمة مليار دولار... المزيد
  • 08:53 . الإمارات تخصص 10 مليارات دولار للاستثمار في باكستان... المزيد
  • 08:48 . "المعاشات" تحدد ثلاثة إجراءات يجب التأكد منها عند بدء ونهاية الخدمة... المزيد
  • 08:39 . تبادل الاتهامات بين جيش الاحتلال ونتنياهو حول تحذيرات ما قبل طوفان الأقصى... المزيد
  • 08:33 . بوتين يستقبل ملك البحرين في موسكو والأخير يدعوه لحضور مؤتمر السلام القادم... المزيد
  • 08:29 . "القسام" تؤكد أسر قائد اللواء الجنوبي الإسرائيلي بفرقة غزة في 7 أكتوبر... المزيد
  • 06:57 . جيش الاحتلال الإسرائيلي يقر بخرق اللوائح وقتل موظف أممي برفح... المزيد
  • 12:28 . تحقيق: الروس اشتروا عقارات في دبي بأكثر من ستة مليارات دولار منذ الحرب على أوكرانيا... المزيد
  • 12:22 . الذهب يتراجع بعد اللهجة المتشددة لمحضر اجتماع الفيدرالي... المزيد
  • 12:19 . أسعار النفط تتراجع لليوم الرابع وسط ضغوط الفائدة الأمريكية... المزيد
  • 11:30 . رويترز: صفقة الإمارات مع مايكروسوفت "تثير القلق" في الولايات المتحدة... المزيد
  • 10:58 . ناسا تؤجل مجددا إطلاق أول رحلة مأهولة لكبسولة ستارلاينر... المزيد

بوتفليقه: وضعي الصحي لا يعني عدم أهليتي للرئاسة

تاريخ الخبر: 30-11--0001

الجزائر - الإمارات 71

قال الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في رسالة نشرتها وكالة الأنباء الجزائرية أن وضعه الصحي الراهن لا يعني عدم أهليته للرئاسة، مؤكدًا أن ذلك لن يمنعه من خوض للانتخابات الرئاسية المقررة في 17 ابريل نيسان.

وكان بوتفليقة البالغ من العمر (77 عامًا) قد قدم أوراقه ترشحه للانتخابات في وقت سابق هذا الشهر، رغم إصابته العام الماضي بجلطة جعلته في حالة صحية وصفت بأنها صعبة، ويقول معارضوه إنها لا تسمح له بحكم البلاد خمسة أعوام أخرى.

وأفصح بوتفليقة في الرسالة المنشورة عن نواياه، رغم انه نادرًا ما يتحدث علنًا أو يظهر منذ إصابته بالجلطة التي أجبرته على أن يقضي شهورا في مستشفى في باريس، وأكد أنه قرر أن لا يخيب ظن كل من دعوه إلى الترشح من جديد وإنه سيسخر كل جهوده لتحقيق ما يأملوه منه.

وقال في الرسالة إنه سيوظف هذا التفويض الجديد من أجل تخليص الجزائر من العداءات الداخلية والخارجية.

يأتي هذا في ظل مساندة حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم وفصائل الجيش ونخبة رجال الأعمال له، وهو ما جعل بوتفليقة يعتبر نفسه شبه واثق من الفوز.

ويعمل أنصاره على تصويره أنه الرجل الذي استطاع إخراج الجزائر من حربها مع المتشددين الإسلاميين طوال التسعينيات والتي أودت بحياة 200 ألف شخص، وجعلت كثيرا من الجزائريين يشعرون بالقلق من الاضطراب السياسي.