أحدث الأخبار
  • 11:44 . تقرير استخباراتي: السماح للاحتلال الإسرائيلي بنشر ضباطه في مطار دبي... المزيد
  • 09:05 . ليبيا توفع مع تركيا اتفاقية للتنقيب عن النفط والغاز... المزيد
  • 07:08 . قرابة 3.5 تريليون درهم أصول القطاع المصرفي الإماراتي في يوليو الماضي... المزيد
  • 07:03 . "الموارد البشرية" تطلق ملتقىً للرد على استفسارات أصحاب العمل والعاملين بالقطاع الخاص... المزيد
  • 06:55 . الآباء الفلسطينيون يحتجون على محاول الاحتلال فرض مناهجه على أطفالهم... المزيد
  • 11:17 . أسعار الذهب ترتفع مع تراجع الدولار... المزيد
  • 11:12 . الإعصار أورلين يتجه صوب الساحل الجنوبي الغربي للمكسيك كعاصفة عاتية من الفئة الثالثة... المزيد
  • 11:01 . الحكومة اليمنية تتهم الحوثيين بـ"الابتزاز" عقب فشل تمديد الهدنة... المزيد
  • 10:20 . أسعار النفط تقفز أكثر من 3 بالمئة وأوبك تدرس خفض الإنتاج... المزيد
  • 09:50 . "خيرية الشارقة" تحتفل بتزويج 130 عريساً في العرس الجماعي الثامن... المزيد
  • 09:26 . أفغانستان.. ارتفاع ضحايا تفجير مركز تعليمي في كابول إلى 43 قتيلا... المزيد
  • 01:49 . أوساسونا يهدي برشلونة صدارة الليغا بعد تعادله مع ريال مدريد... المزيد
  • 12:26 . فشل تمديد الهدنة الأممية في اليمن والحوثيون يهددون باستهداف مواقع نفطية بالإمارات والسعودية... المزيد
  • 08:42 . أمير الكويت يقبل استقالة الحكومة ويكلفها بتسيير الأعمال... المزيد
  • 08:37 . السعودية تفرج عن الحاج الإيراني المعتقل لديها منذ عامين... المزيد
  • 07:55 . "بريد الإمارات" تعتزم إطلاق شركة متخصصة في التكنولوجيا المالية... المزيد

بوتفليقه: وضعي الصحي لا يعني عدم أهليتي للرئاسة

تاريخ الخبر: 30-11--0001

الجزائر - الإمارات 71

قال الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في رسالة نشرتها وكالة الأنباء الجزائرية أن وضعه الصحي الراهن لا يعني عدم أهليته للرئاسة، مؤكدًا أن ذلك لن يمنعه من خوض للانتخابات الرئاسية المقررة في 17 ابريل نيسان.

وكان بوتفليقة البالغ من العمر (77 عامًا) قد قدم أوراقه ترشحه للانتخابات في وقت سابق هذا الشهر، رغم إصابته العام الماضي بجلطة جعلته في حالة صحية وصفت بأنها صعبة، ويقول معارضوه إنها لا تسمح له بحكم البلاد خمسة أعوام أخرى.

وأفصح بوتفليقة في الرسالة المنشورة عن نواياه، رغم انه نادرًا ما يتحدث علنًا أو يظهر منذ إصابته بالجلطة التي أجبرته على أن يقضي شهورا في مستشفى في باريس، وأكد أنه قرر أن لا يخيب ظن كل من دعوه إلى الترشح من جديد وإنه سيسخر كل جهوده لتحقيق ما يأملوه منه.

وقال في الرسالة إنه سيوظف هذا التفويض الجديد من أجل تخليص الجزائر من العداءات الداخلية والخارجية.

يأتي هذا في ظل مساندة حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم وفصائل الجيش ونخبة رجال الأعمال له، وهو ما جعل بوتفليقة يعتبر نفسه شبه واثق من الفوز.

ويعمل أنصاره على تصويره أنه الرجل الذي استطاع إخراج الجزائر من حربها مع المتشددين الإسلاميين طوال التسعينيات والتي أودت بحياة 200 ألف شخص، وجعلت كثيرا من الجزائريين يشعرون بالقلق من الاضطراب السياسي.