"الاتصالات" تصدر ورقة عمل تنظم استخدام "تويتر" في الإمارات

أبوظبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 30-11--0001

قامت هيئة تنظيم الاتصالات بإصدار ورقة عمل حول استخدام شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" ضمن مجموعة أوراق عمل تناولت استخدام مواقع التواصل الاجتماعي في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وتقول الهيئة بأنه تمّ إعداد هذه الأوراق التوعوية خصيصاً من أجل تسليط الضوء على شروط وأحكام استخدام شبكات التواصل الاجتماعي الأكثر شعبية في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وتتناول أحدث هذه الأوراق موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" الذي يبلغ عدد مستخدميه النشطين في دولة الإمارات حوالي 363 ألف مستخدم حيث يتمّ مشاركة ما يعادل 2,5 مليون تغريده يومياً.
وتلقي ورقة العمل الخاصة بموقع "تويتر" الضوء على المعلومات التالية كأولويّات يتوجّب على جميع المشتركين بالموقع التقيّد بها، لعل أبرزها يتمثل في: يجب ألا ينشر مستخدم موقع تويتر تهديدات محدّدة أو مباشرة تتعلق باستخدام العنف ضد الآخرين، ويشمل هذا أيضاً خطاب الكراهية، والمحتوى الذي يهدّد بالعنف، أو أي محتوى يسيء لدولة بحد ذاتها أو قيادتها.
 ويجب على المستخدم أن يفكّر ملياً في المحتوى الذي يقوم بنشره، فهو يتحمل مسؤولية هذا المحتوى ويجب أن يضع هذا الأمر في الاعتبار في حال إرسال أو نشر محتوى ليس ملكاً له أو يحتوي على مواد تعود حقوق نشرها إلى شخص آخر، يتوجب على المستخدم ألّا يقوم بنشر معلومات شخصية للآخرين دون الحصول على موافقتهم المسبقة.
 ويعد الهدف من الورقة هو توعية المستخدمين بإمكانية قيام تويتر بجمع ونقل معلومات المستخدم ومشاركتها مع شركات الإعلانات بالإضافة إلى حق تويتر في استخدام المحتوى الخاص بالمستخدم ومشاركته مع مؤسسات أخرى.
ويعتبر "تويتر"  من أهم مواقع التواصل الاجتماعي لأنه يوفر خدمة تدوين مصغّرة تتيح للمستخدمين إرسال وقراءة "التغريدات" التي تكون عبارة عن مدوّنات صغيرة محدودة الحجم لا تتجاوز 140 حرفاً وعادة ما تكون متاحةً للعلن.
وتحظر قوانين الدولة القيام بنشر المحتوى الذي يتنافى مع الآداب العامة، ومبادئ الإسلام والأعراف الاجتماعية والأخلاقية لمجتمع دولة الإمارات أو أي محتوى يسيء للذات الإلهية والمعتقدات الإسلامية أو الأديان السماوية الأخرى.
وتنص القوانين على وجوب احترام نظام الحكم في الدولة ورموزها ومؤسساتها السياسية والموروث الثقافي والحضاري للإمارات والأعراف الاجتماعية.
وكانت الهيئة قد أطلقت مبادرة الأوراق البيضاء خلال إحاطتها الإعلامية الأولى، حيث أطلقت الورقة البيضاء الخاصة بشبكة فيسبوك في وقت سابق. تتناول مجموعة أوراق العمل الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي في دولة الإمارات الشبكات التالية: فيسبوك؛ تويتر؛ انستغرام؛ يوتيوب؛ ياهو / فليكر؛ لينكد إن؛ جوجل؛ مايكروسوفت أوتلوك؛ متجر أبل، بلاك بيري، وكيك.


أبوظبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة