الإعلام التركي يتطاول على الشيخ محمد بن زايد بأوصاف لاذعة

متابعات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 31-12-2019

شنت صحيفة تركية  هجوماً حاداً على ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، ووصفته بـ"أمير الإرهاب"، على خلفية الاتهامات التي تطوله بدعم اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر في هجومه على العاصمة طرابلس مقر الحكومة المعترف بها دولياً.

ووضعت صحيفة "يني شفق" التركية، في عددها الصادر الأحد، صورة محمد بن زايد في الصفحة الأولى، وعنونته بـ"أمير الإرهاب"، وزعمت أنه يقوم بنقل مقاتلين سودانيين عبر طيران الإمارات إلى ليبيا للقتال الى جانب قوات الشرق بقيادة اللواء المتمرد خليفة حفتر.

وتواجه الإمارات اتهامات بإرسال مرتزقة من السودان للقتال بجانب قوات حفتر، الذي يستعين أيضاً بمرتزقة روس، في سعيها المحموم للسيطرة على العاصمة الليبية.

وكان تقرير فريق الخبراء التابع للجنة العقوبات الدولية المفروضة على ليبيا، في نوفمبر الماضي، كشف عن قيام دول أعضاء في الأمم المتحدة بخرق منظومة حظر الأسلحة المفروضة على ليبيا، من بينها الإمارات والسودان وتركيا والأردن.

الصورة التي نشرتها الصحيفة التركية واسعة الانتشار في تركيا والوطن العربي بنسختها العربية

يأتي التصعيد الإعلامي التركي في ذروة سجال وانتقادات حادة وجهها أنور قرقاش إلى تركيا وأردوغان واتهم أنقرة بالسعي لإعادة إحياء الدولة العثمانية، وهو اتهام يرى فيه تحريض قومي يستخدم لبث الكراهية ضدهم، وفي أعقاب اتهام ضاحي خلفان لتركيا بأنها منحت ليبيا لإيطاليا مقابل جزيرة في بحر إيجة.

متابعات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 31-12-2019

مواضيع ذات صلة