تأكيدا لتقرير "ووتش".. عائلة معقتل الرأي عبد السلام درويش تطالب حكام الدولة برفع الظلم عنهم

خاص – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 19-01-2020

قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقريرها العالمي 2020 إن سلطات الإمارات أظهرت استخفافا خطيرا بسيادة القانون خلال 2019 مع اعتقالات تعسفية، ومحاكمات معيبة بشكل خطير، وانتهاكات واسعة ضد المحتجزين وذويهم ومارست حرمان عائلات معتقلي الرأي من حقوقهم في سياق عقوبات جماعية تطال الأبرياء. 

وتزامن هذا التقرير مع ما أكده حساب زوجة معتقل الرأي عبدالسلام درويش على "تويتر" من تعرض عائلته للتنكيل والمنع من العلاج وقطع راتبه التقاعدي. ووجهت صاحبة الحسابات عددا من المطالبات لشيوخ الإمارات برفع الظلم عنها وعن أبنائها، متأملة بمقولة نائب رئيس الدولة رئيس الوزراء محمد بن راشد، من "أن الدولة تتحرك إذا توجع مواطن".

واستهل حساب زوجة عبد السلام درويش،  بالقول:" "أطالب شيوخناالكرام الشيخ خليفة بن زايد والشيخ محمد بن راشد-حفظهم الله- بمحاسبةالمسؤولين عن  سجن الرزين التي لم توفرللمواطنين المحبوسين عندهم أقل حقوقهم من ملابس شتويةوأغطيةثقيلة تقيهم بردالشتاء! تاركينهم يتعذبون بلسعات البرد القارص التي تؤذي أجسادهم التي أضعفهاطول الحبس وعذابه". 

وأضافت: أطالب شيوخناا لكرام الشيخ خليفة بن زايد والشيخ محمد بن راشد-حفظهم الله- بإرجاع جنسيات المواطنين الإماراتين التي تم تجريدهم وأبناءهم منها ! ومعاملتهم معاملة كريمة ليس فيها إهانة تحط من كرامتهم الإنسانية .. ومحاسبة المتلاعبين في مصير الشعب الإماراتي". 

وتابعت مطالباتها المشروعة الأساسية، قائلة: "أطالب شيوخناالكرام الشيخ خليفة بن زايد والشيخ محمد بن راشد-حفظهم الله- بمحاسبة الجهة التي أوقفت راتب زوجي التقاعدي بعد خدمته المستمرة لوطنه الإمارات أكثر من 20 سنة.. وتركوا أسرته تعيش على مساعدات الآخرين ..في حين أن حقهم في راتب معيلهم تم سلبه منهم".

وقالت في تغريدة أخرى: "أطالب شيوخناالكرام الشيخ خليفةبن زايد والشيخ محمد بن راشد-حفظهم الله- بمحاسبة الجهة المسؤولة عن إيقاف علاج أبنائي المرضى وجميع الخدمات المساندة لهم وهم في رحلة العلاج .. وعدم تقدير وضعهم الصحي الحرج .. وتركهم في بلد الغربة بلا معيل ولامعين!". 

وواصلت مطالباتها قائلة: أطالب شيوخناالكرام الشيخ خليفةبن زايد والشيخ محمد بن راشد-حفظهم الله- بالإفراج عن زوجي أبوعيالي  #عبدالسلام_درويش المسجون عشر سنوات ظلما في #سجن_الرزين ليعودلأسرته ويزاول مهامه الأسرية ويعيل أبنائه وأهل بيته .. ويعينهم على تحديات الحياة ومصاعبها". 

وأكدت في إحدى تغريداتها: "أطالب شيوخناالكرام الشيخ خليفة بن زايد والشيخ محمد بن راشد-حفظهم الله- بإعطاء المواطنين الإماراتيين المهاجرين الأمن والضمان للعيش في وطنهم الإمارات بسلام وأمان دون تخويف أو حبس لمجرد إسدائهم النصحية وإبداءرأيهم بما يعود بالنفع على العبادوالبلاد ..فالدين النصيحة".

وختمت زوجة معقتل الرأي تقول: "أطالب شيوخناالكرام الشيخ خليفة بن زايد والشيخ محمد بن راشد-حفظهم الله-بتجديد جوازات المواطنين الإماراتيين المهاجرين وأبنائهم بشكل دائم يضمن لهم العودة إلى وطنهم  الإمارات والسفرللعلاج أوالدراسة أولأي هدف سامٍ دون منع أوقيديعيق سفرهم وممارسة حقوقهم الإنسانية بشكل طبيعي". 

وتوثق منظمات حقوق الإنسان انتهاكات جسيمة يتعرض لها معتقلو الرأي في سجون الأمن في أبوظبي وكذلك العقوبات التي يلاقيها ذوي المعتقلين جراء ممارسات جهاز الأمن دون أي مسوغ قضائي أو قانوني أو اجتماعي.

خاص – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 19-01-2020

مواضيع ذات صلة