لبنان.. مظاهرات مرتقبة تزامناً مع انعقاد جلسة البيان الوزاري للحكومة الجديدة

من المصدر
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 11-02-2020

توافد محتجون إلى ساحات بمحيط المجلس النيابي وسط العاصمة بيروت، بدءا مساء الإثنين، عشية مظاهرات مرتقبة دعا لها معارضون تزامنا مع انعقاد جلسة مقرّرة لمناقشة البيان الوزاري للحكومة الجديدة.

وقضى المئات من المحتجين ليلتهم بمحيط المجلس النيابي (البرلمان) في بيروت، تمهيدا للمشاركة في تظاهرات، الثلاثاء، ضد الحكومة الجديدة تحت شعار "لا ثقة".

وفي السياق ذاته، أعلن الجيش اللبناني اتخاذه إجراءات أمنية استثنائية في محيط المجلس والطرقات المؤدّية إليه، قبيل انعقاد الجلسة المخصّصة لمناقشة البيان الوزاري ومنح حكومة حسان دياب الثقة يومي الثلاثاء والأربعاء، وفق إعلام محلي.

ودعا الجيش المواطنين إلى "التجاوب مع التدابير المتخذة وعدم قطع الطرقات إنفاذا للقانون والنظام العام، وحفاظا على الأمن والاستقرار".

وفي 21 يناير الماضي، أعلن دياب تشكيله حكومته عقب لقائه مع الرئيس ميشال عون بعد مخاض استمر لشهور.

وتخلف هذه الحكومة حكومة سعد الحريري، التي استقالت في 29 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تحت وطأة احتجاجات شعبية مستمرة منذ السابع عشر من ذلك الشهر.

ويطالب المحتجون بحكومة اختصاصيين مستقلين قادرة على معالجة الوضعين السياسي والاقتصادي، في بلد يعاني أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية بين 1975 و1990.

كما يطالبون بانتخابات برلمانية مبكرة، واستقلال القضاء، ورحيل ومحاسبة بقية مكونات الطبقة الحاكمة، التي يتهمونها بالفساد والافتقار للكفاءة.

 

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 11-02-2020

مواضيع ذات صلة