مختصون وأوليا أمور يحذرون من انتشار «لعبة الجماجم» في المدارس

أرشيفية
أبوظبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 18-02-2020

دعا مختصون أولياء الأمور إلى توعية أبنائهم بخطورة ممارسة «لعبة الجماجم»، والتي بدأ يتداولها الأفراد على وسائل التواصل الاجتماعي، نقلاً عن فيديوهات لطلبة بمدارس من خارج الدولة، وفي مقار سكن أشخاص يمارسون اللعبة الخطرة في أماكن خارج الدولة أيضاً، محذرين من تسربها إلى داخل التجمعات الطلابية والشبابية، لما لها من أضرار تصيب العمود الفقري وتؤدي إلى ارتجاج بالمخ على أقل تقدير، إلى ذلك نفت وزارة التربية تسجيل أي حالة من حالات ممارسة هذه اللعبة بين صفوف الطلبة داخل الدولة، في وقت تشهد فيه اللعبة انتشاراً واسعاً عبر وسائل التواصل.

وقال الخبير النفسي التربوي محمد نصر، يتوجب أن نعلم أبناءنا السلوكيات المضادة لهذه التصرفات كالتسامح، العطاء، ومساعدة المحتاج، واصفاً اللعبة بأنها تندرج تحت التلذذ بالإيذاء والعدوان.

وأوضح نصر أن الأمر لا يعدو كونه عدواناً في صورة لعب، فهي تنفيس انفعالي مثل الذي يقتل ببندقية في ألعاب البلاي ستيشن، معتبراً ذلك عدواناً مستحباً وغير معاقب عليه، داعياً إلى ضرورة قيام المساجد ووسائل الإعلام وأولياء الأمور بتوعية الطلاب بالمخاطر الناجمة عن ممارسة هذه اللعبة.

 

أبوظبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 18-02-2020

مواضيع ذات صلة