راشد بن حميد: فرصة منتخبنا كبيرة لعبور تصفيات كأس العالم 2022

أرشيفية
أبوظبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 18-02-2020

اعتبر الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس اللجنة الانتقالية لاتحاد كرة القدم، أن فرصة المنتخب الوطني كبيرة لعبور التصفيات الآسيوية المشتركة والمؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 وأمم آسيا 2023.

وقال الشيخ راشد بن حميد في حوار أجرته وكالة الأنباء الرسمية (وام): نعلم تماماً أن مهمة المنتخب في التصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 ونهائيات كأس آسيا 2023 ليست سهلة، لأن ترتيبه حالياً في المركز الرابع بمجموعته، لكننا متفائلون، لأن أمامه أربع مواجهات حاسمة، ثلاث منها في أرضه ووسط جمهوره، وواحدة خارج أرضه أمام إندونيسيا، وأولى الخطوات التي قمنا بها هي الاستعانة بالمدرب الصربي إيفان يوفانوفيتش لتولي مهام تدريب الأبيض خلال هذه الفترة الحساسة، نظراً لدرايته الكاملة بطبيعة اللاعب الإماراتي، وقربه من اللاعبين، بحكم عمله سنوات في الدولة، وأسهمنا في دعم عناصر المنتخب بثلاثة لاعبين جدد».

وأضاف: «شخصياً أرى أن فرصة منتخبنا كبيرة لعبور المرحلة الحالية، وتجاوز المباريات الأربع، وثقتنا بلا حدود بلاعبينا لتجاوز تلك المرحلة بنجاح، لأنهم يدركون حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم، لكن الأمر لا يقتصر على اللاعبين والجهاز الفني، بل على منظومة كرة القدم بشكل عام، من جمهور وإعلام وأندية ورابطة محترفين، لأن المنتخب الوطني في حاجة إلى وقت كافٍ للإعداد من أجل مواجهة المنتخبات المنافسة».

وأضاف: «إلى جانب ذلك، العمل لا يقتصر على المنتخب الأول، بل سيكون هناك عمل موازٍ لمنتخبات الفئات العمرية، لأن التركيز سيكون على جميع المنتخبات التي تمثل الدولة في البطولات الإقليمية والقارية والعالمية».

وبشأن قرارات مجلس الوزراء الخاصة بمنح الإقامة الذهبية للمواهب الرياضية، أكد أن «اعتماد تصاريح الإقامة الذهبية للمواهب الرياضية والمبدعين في المجال الرياضي يعزز من مكانة الدولة كمنصة وملتقى دائم للرياضيين العالميين والموهوبين وصناع القرار الرياضي بالعالم ورواد الأعمال، وسيسهم في تطور الحركة الرياضية، ويدفعه إلى الأمام على مدى السنوات المقبلة، وثمّن هذه القرارات الحكيمة».

وعن الرسالة التي يود أن يوجهها إلى الجميع، قال: «كل ما أود قوله أن كرة القدم تحتاج إلى عمل جماعي، وكل من لديه فكرة أو مبادرة تسهم في تطوير العمل عليه أن يقدمها للاتحاد، وسنكون مسرورين بهذه المشاركات والمبادرات والأفكار، لأننا أمام مرحلة جديدة تحتم علينا تطوير العمل في جميع القطاعات والمسابقات والأنظمة واللوائح، والكرة الإماراتية في حاجة ماسة إلى جمهورها وأهلها».

وأضاف: «نحن متفائلون بأن المرحلة المقبلة ستشهد تقدماً على صعيد العمل في حقل الكرة الإماراتية، التي تستحق مكانة أفضل، خصوصاً في مسألة بناء منتخبات قوية قادرة على المنافسة.. ونحن سعداء بما لمسناه من حرص كبير من أعضاء الجمعية العمومية لاتحاد كرة القدم على اعتماد الكثير من اللوائح التي تصب في مصلحة كرة الإمارات، وهذا شيء إيجابي، يمهد الطريق لتحقيق أهداف المرحلة المقبلة».

 

أبوظبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 18-02-2020

مواضيع ذات صلة