"صحة" تكشف عن تقنية جديدة لعلاج الضعف الجنسي والعقم

من المصدر
أبوظبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 21-02-2020

كشف رئيس معهد الأشعة واستشاري الأشعة التداخلية في مستشفى العين التابع لشركة "صحة"، عن نجاح مستشفى العين، في علاج الضعف الجنسي والعقم لدى الرجال بتقنية القسطرة الانصمامية، والتي تعد تقنية متطورة لمداخلة جراحية للرجال المصابين باعتلال الوظائف الجنسية والعقم، حيث تتم هذه العملية عبر التنظير والتصوير الشعاعي.

وقال القطيش، خلال المؤتمر العالمي التاسع لطب الأشعة، الذي نظمته شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة" على مدى يومين واختتمت أعماله اليوم،  أن التقنية الجديدة حققت نجاحاً في علاج الكثير من حالات الاعتلالات الجنسية، مشيراً إلى أن عملية قسطرة الانصمام تتم من خلال إحداث شق ضئيل لا يتجاوز طوله 3 ملم في منطقة الحالب عبر الوريد الفخذي، من خلال تقنية المحور المتحد، التي تستعمل أنابيب صغيرة تسمى قساطر، وأسلاك دليلية صغيرة، بهدف الوصول إلى الأوردة المعتلة، ثم يتم حقن مواد قسطرة في شكل جزيئات فائقة الصغر من مادة غروية، تستخدم في سد أي مناطق تتسرب الدماء عبرها من الأوردة، وفقاً لما يكشفه التنظير التصويري الشعاعي خلال عملية القسطرة.

وأضاف: "تعتبر عملية القسطرة الهادفة إلى تسهيل تدفق الدم بصورة طبيعية، من الأعضاء التناسلية وإليها، عملية بسيطة وفعالة وجراحية، بشكل لا يكاد يذكر ومجدية اقتصادياً، وتستغرق العملية ساعة واحدة فقط، يستطيع المريض العودة إلى منزله بعدها بثلاث ساعات.

وتابع القطيش: "الكثير من الحالات المرضية السريرية، ترتبط بأمراض الأوعية الدموية، التي قد تسهم في اعتلال وظيفة الانتصاب، وتشتمل تلك الأمراض على اعتلال الشريان التاجي وارتفاع ضغط الدم وأمراض السكري وأمراض الأوعية الدموية المحيطية ،وارتفاع نسبة الكوليسترول الخبيث، وتدخين السجائر والسمنة.

وأشار  إلى أن عملية قسطرة الانصمام، تتم في إطار عمليات نفس اليوم، ولا تحتاج إلى تخدير عام أو البقاء في المستشفى لأكثر من خمس ساعات، كما يستطيع المرضى استئناف عملهم بعد العملية بثلاثة أيام.

أبوظبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 21-02-2020

مواضيع ذات صلة