أحدث الأخبار
  • 10:48 . رئيس الدولة يبحث علاقات التعاون مع وزير الدفاع الأفغاني... المزيد
  • 10:32 . انطلاق أعمال النسخة الأولى من حوار أبوظبي للفضاء... المزيد
  • 01:42 . خطيبة أمريكي محتجز في الإمارات تخشى تسليمه إلى مصر... المزيد
  • 01:25 . إنجلترا تتجاوز بالسنغال وتضرب موعدا ناريا مع فرنسا في ربع نهائي كأس العالم... المزيد
  • 09:11 . مبابي يقود فرنسا إلى ربع نهائي كأس العالم على حساب بولندا... المزيد
  • 08:58 . الإمارات تدين بشدة هجوما إرهابيا خلّف أكثر من 100 قتيل في الكونغو... المزيد
  • 08:50 . فقدت 68% من قيمتها السوقية.. "جوميا" تغادر دبي إلى أفريقيا بسبب ارتفاع الإيجارات... المزيد
  • 08:11 . الجزيرة والإمارات يتأهلان إلى دور الـ16 من كأس رئيس الدولة... المزيد
  • 07:57 . "أوبك+" تبقي على سياسة خفض الإنتاج مليوني برميل يومياً... المزيد
  • 07:45 . الصين تعلن عودة ثلاثة رواد فضاء بعد مهمة استغرقت ستة أشهر... المزيد
  • 07:33 . إيران تعلن تعليق عمل "شرطة الأخلاق" تحت ضغط الاحتجاجات... المزيد
  • 07:21 . خلال لقائه رئيس الاحتلال.. العاهل البحريني يؤكد دعم بلاده الثابت لحقوق الفلسطينيين... المزيد
  • 06:43 . مجلس الوزراء يعتمد منصة متكاملة للاستثمار واللائحة الوطنية للبناء... المزيد
  • 01:14 . مخاوف أمريكية من توتر العلاقات مع الرياض مع احتمال قيام أوبك بلاس بخفض الإنتاج... المزيد
  • 12:39 . استياء إماراتي من مشاركة المتطرف بن غفير في حفل "العيد الوطني" بسفارة أبوظبي بتل أبيب... المزيد
  • 12:13 . العراق يقرر إيقاف الرحلات الجوية في مطاري بغداد وأربيل بسبب الأحوال الجوية... المزيد

استمرار محادثات الدوحة بين الحكومة الأفغانية وطالبان رغم المعارك العنيفة

المباحثات الأفغانية في الدوحة - أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 17-07-2021

يجتمع ممثلون عن الحكومة الأفغانية وطالبان في قطر، اليوم السبت، لإجراء محادثات بينما تدور معارك طاحنة على الأرض بالتزامن مع انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان بعد وجود دام عشرين عاما.

ويعقد الجانبان محادثات متقطعة منذ أشهر في العاصمة القطرية. لكن مصادر مطلعة أشارت إلى أن المفاوضات تتراجع مع تقدم طالبان في ساحة المعركة.

وخاضت القوات الأفغانية الجمعة معارك عنيفة لاستعادة موقع سبين بولداك الاستراتيجي (جنوب) الذي يؤدي إلى الحدود الباكستانية وسقط بأيدي المتمردين الأربعاء.

وشنت حركة طالبان هجوما شاملا على القوات الأفغانية في أوائل مايو، مستغلة بدء انسحاب القوات الأجنبية الذي من المقرر أن يكتمل بحلول نهاية أغسطس. وقد سيطرت الحركة على مناطق ريفية شاسعة، خصوصا في شمال أفغانستان وغربها، بعيدًا عن معاقلها التقليدية في الجنوب.

ويرى محللون أن الحملة العسكرية التي تشنّها طالبان بحجمها وسرعتها إلى جانب انعدام قدرة القوات الحكومية على كبح تقدّم المتمردين، نسفت كل الآمال التي كانت معلّقة على إنتاج محادثات السلام إطارا لتقاسم السلطة قبل موعد إنجاز الانسحاب العسكري الأميركي بنهاية أغسطس.

لكن المحلل في "مجموعة الأزمات الدولية" ابراهيم باحث قال لوكالة فرانس برس إنه يعتقد أن "طالبان لا تزال تفضّل المسار السياسي" على الرغم من أنه لا يحقق كل أهدافها. واضاف "لكن إذا تعذّر ذلك، فهم يريدون إبقاء الخيار العسكري قائما".

وغادر عدد من كبار المسؤولين، بمن فيهم الرئيس السابق حامد كرزاي وعبد الله عبد الله، رئيس المجلس الحكومي المشرف على عملية السلام ورئيس الحكومة السابق، كابول متوجين إلى الدوحة بعد ظهر الجمعة.

وقالت ناجية انواري المتحدثة باسم الوفد الحكومي المفاوض لوكالة فرانس برس إن "الوفد الرفيع المستوى موجود هنا للتحدث الى الجانبين وتوجيههما ودعم فريق التفاوض (التابع للحكومة) لتسريع المحادثات وتحقيق تقدم"، معبرة عن أملها في أن يتوصل الجانبان إلى اتفاق قريبا.

بينما يحتدم القتال بين القوات الحكومية وطالبان، تتصاعد أيضا حرب كلامية بين اسلام أباد وكابول التي تتهم الجيش الباكستاني بتقديم دعم جوي للمتمردين في بعض المناطق. وهو ما تنفيه باكستان.

وكانت إسلام أباد قد أعلنت عن عقد مؤتمر لمختلف الجهات المشاركة في الصراع، من اجل مواجهة تصاعد العنف. لكنّ القمة ارجئت بسبب عطلة عيد الأضحى.

وشكلت الحدود الجنوبية لأفغانستان دائما نقطة حساسة في العلاقات مع جارتها.

وظلت مقاطعة بلوشستان الباكستانية تؤوي على مدى عقود قادة طالبان الرئيسيين بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من المقاتلين الذين يتوجهون الى أفغانستان بانتظام.

وتنتشر القوات الأجنبية في أفغانستان منذ ما يقرب من عشرين عاما، بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في أعقاب هجمات 11 سبتمبر 2001. لكن هذه القوات بدأت الانسحاب في الأشهر الأخيرة.

واعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة أن مهمة الولايات المتحدة في أفغانستان "فشلت". وقال في تصريحات نقلتها وكالات أنباء روسية إنه رغم محاولة الرئيس الأميركي جو بايدن "تصوير الوضع بشكل أكثر إيجابية (...) الجميع يعلم أن المهمة فشلت".

وقبيل هذه التصريحات قال لافروف إن "التدهور السريع للوضع في أفغانستان" يعود إلى "الانسحاب السريع للقوات الأميركية وحلف شمال الأطلسي" مما زاد "عدم اليقين (...) العسكري والسياسي"، محذرا "في ظل الظروف الحالية من خطر حقيقي لامتداد عدم الاستقرار إلى الدول المجاورة".