محمد بن راشد يطلق"السوق الثانية" للشركات المحلية والعربية بأسواق المال

دبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 23-09-2014

أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي .. " السوق الثانية " في الأسواق المالية في الدولة .. وذلك بعد اطلاع سموه على المشروع الذي قدمته هيئة الأوراق المالية والسلع بهذا الشأن .. ووجه ببدء التداول به خلال الأشهر القليلة المقبلة.

جاء ذلك خلال استقبال سموه في قصرالحاكم في زعبيل في دبي، معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد رئيس مجلس إدارة الهيئة وسعادة عبد الله الطريفي الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع اللذين قدما لسموه عرضا توضيحيا لأهداف المشروع ومراحل إنجازه وانعكاساته الإيجابية على الأسواق المالية والاقتصاد الوطني.

وقال معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، إن مباركة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لمبادرة إطلاق السوق المالية الثانية تعكس إدراك القيادة الحكيمة للدولة وتأكيدها أهمية الشركات المساهمة سواء العامة منها أو الخاصة ودورها الحيوي في بناء اقتصاديات الدولة والمشاركة مع الحكومة في تحقيق التنمية المستدامة، مشيرا إلى أن الموارد والخبرات المتوافرة لدى هذه الشركات تضطلع بدورها في العملية التنموية خاصة أن سلامة و حسن أداء هذه الشركات ينعكسان على سلامة وحسن الأداء الاقتصادي للدولة بوجه عام بما في ذلك الأسواق المالية.

وأضاف أن إطلاق السوق الثانية - المخصصة لتداول أسهم الشركات الخاصة - يأتي ضمن خطة استراتيجية متكاملة لهيئة الأوراق المالية والسلع تستهدف تحقيق الريادة في تطوير الأسواق المالية والمساهمة في دعم نمو الاقتصاد الوطني وفق أفضل المعايير والممارسات العالمية وذلك تماشيا مع الأهداف التي تضمنتها " رؤية الإمارات 2020 " وتعزيزا لتنافسية الدولة في شتى المؤشرات والتقارير والمحافل الدولية.

وأشار معالي وزير الاقتصاد إلى أن إدراج شركات المساهمة الخاصة بالأسواق المالية المحلية، من شأنه توفير منصة إقليمية لإدراج الشركات المماثلة في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والدول العربية مستقبلا مما ينعكس بشكل أفضل على الاقتصاد الوطني.

من جانبه توقع سعادة عبد الله الطريفي أن تمثل السوق الثانية قيمة مضافة للسوق وللشركات وللمستثمرين على صعيد واحد، موضحا أن الهيئة - وفقا لاستراتيجيتها وسياستها التطويرية وبالتعاون مع الأسواق المالية - أتمت استعداداتها لانطلاق السوق الثانية بعد أن أصدر مجلس الإدارة النظام الخاص بها لتأمين بيئة استثمارية وتشريعية متطورة تتضمن الضوابط والضمانات التي من شأنها الحفاظ على حقوق المستثمرين وتلبية متطلباتهم وهو ما يعكس تطوير بيئة مستقرة وجاذبة للاستثمار في سوق رأس المال.

دبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 23-09-2014

مواضيع ذات صلة