أحدث الأخبار
  • 11:52 . ماكرون يعيّن رئيسة للوزراء في سابقة هي الأولى منذ 30 عاما... المزيد
  • 11:39 . مدرب مانشستر يونايتد الجديد يكشف موقفه من استمرار رونالدو... المزيد
  • 08:13 . السعودية تتوقع قدرتها على إنتاج 13 مليون برميل نفط يوميا بحلول 2027... المزيد
  • 07:59 . رئيس الدولة يواصل تقبل التعازي في وفاة فقيد الوطن الشيخ خليفة... المزيد
  • 07:21 . وسط إغلاق سوقيِّ الإمارات.. أسهم البنوك تهوي بمعظم بورصات الخليج... المزيد
  • 06:26 . هنأ محمد بن زايد بتوليه الرئاسة.. الرئيس الإيراني يأمل بتنمية العلاقات الإمارات... المزيد
  • 12:13 . وزير خارجية إيران يتوجه إلى الإمارات للتعزية في وفاة الشيخ خليفة... المزيد
  • 12:02 . ما حقيقة "نوم أبو الهول" الذي أثار ضجة في مصر؟... المزيد
  • 11:50 . مصر تطرح موانئ وفنادق ومشروعات للجيش والنقل في البورصة... المزيد
  • 11:37 . اليمن.. إقلاع أول رحلة تجارية من مطار صنعاء منذ ست سنوات... المزيد
  • 11:18 . الملك سلمان يغادر المستشفى بعد إجراء فحوصات طبية... المزيد
  • 11:11 . الدولار يقترب من التساوي مع اليورو لأول مرة منذ عقدين... المزيد
  • 11:02 . رئيس الصومال السابق حسن شيخ محمود يفور بالرئاسة من جديد... المزيد
  • 10:55 . إنتر ميلان يؤجل حسم لقب الدوري الإيطالي للجولة الأخيرة بعد الفوز على كالياري... المزيد
  • 10:48 . حزب الله وحلفاؤه يتلقون ضربة قوية في الانتخابات اللبنانية... المزيد
  • 10:40 . جامعة الدول العربية تقيم تأبيناً للفقيد الشيخ خليفة بن زايد... المزيد

لجنة برلمانية إيطالية تتهم الأمن المصري بتعذيب وقتل "ريجيني"

قتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني عام 2016، في القاهرة
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 02-12-2021

كشفت استنتاجات لجنة في البرلمان الإيطالي، نشرت الأربعاء، أن أجهزة الأمن المصرية "مسؤولة عن تعذيب وقتل" الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، عام 2016، في القاهرة، وفق لما نقلته وكالة "فرانس برس".

وصدر التقرير النهائي للجنة الخاصة حول مقتل ريجيني بعد عامين من التحقيقات، فيما عُلقت المحاكمة الغيابية لأربعة ضباط مصريين متهمين بقتل الطالب إلى أجل غير مسمى بعد أن بدأت في 14 أكتوبر في روما.

وفي يناير 2016 خطف مجهولون ريجيني (28 عاما)، وعُثر على جثته المشوهة التي تحمل آثار تعذيب شديد، بعد أيام في ضواحي العاصمة المصرية. كان هذا الطالب يجرى أبحاثا عن النقابات العمالية المصرية، وهي قضية سياسية حساسة للغاية.

وبحسب التقرير، فإن "المسؤولية عن خطف وتعذيب وقتل جوليو ريجيني تقع مباشرة على جهاز الأمن في مصر، وعلى وجه الخصوص على عناصر الأمن الوطني كما أظهر بدقة التحقيق الذي أجرته النيابة العامة في روما".

ونشرت هذه الاستنتاجات، بعد أسابيع فقط من تعليق المحاكمة الغيابية لأربعة ضباط، هم اللواء طارق صابر، والعقيدان آسر كامل محمد إبراهيم وحسام حلمي، والرائد إبراهيم عبد العال شريف المتهم بتنفيذ عملية القتل.

ووجدت المحكمة أنه من المستحيل المقاضاة، لأنه بموجب القانون يجب أن يكون الرجال الأربعة قد أُبلغوا رسميا بالإجراءات المتخذة ضدهم. ولطالما رفضت مصر كشف عناوينهم للقضاء الإيطالي، الأمر الذي لا يمكن أن يقدم دليلا على أن الضباط تهربوا طواعية من واجبهم بالمثول أمام القضاء.

وبحسب المحققين الإيطاليين، فإن عملاء الاستخبارات المصرية "عذبوا (الطالب) لعدة أيام بإحراقه وركله ولكمه واستخدام السلاح الأبيض والعصي" قبل قتله، وهي فرضية رفضتها القاهرة بشدة.

وقد تعرف المحققون على خمسة مشتبه بهم في 2018، جميعهم أعضاء في أجهزة المخابرات. وترى النيابة العامة الإيطالية، التي أغلقت ملف أحد المتهمين الخمسة، أن الطالب توفي نتيجة مشاكل في التنفس بسبب الضربات التي وجهها إليه الرائد إبراهيم شريف.

وأدت هذه القضية إلى توتر العلاقات بين القاهرة وروما، واتهمت إيطاليا السلطات المصرية بعدم التعاون بل بتوجيه المحققين الإيطاليين نحو خيوط كاذبة.