أحدث الأخبار
  • 12:02 . في اتصال هاتفي مع محمد بن زايد .. رئيس رواندا يستنكر اعتداءات الحوثي على أبوظبي... المزيد
  • 10:22 . دبي.. القبض على موظف سرق دراجات نارية بمليون درهم ثم أبلغ الشرطة... المزيد
  • 10:21 . "طيران الإمارات" تستأنف رحلاتها إلى مدن أمريكية الجمعة... المزيد
  • 08:31 . رئيس البرلمان التركي: لمست إرادة قوية لدى أبوظبي لتطوير العلاقات... المزيد
  • 08:29 . الصين تضيف أربعة ملايين برميل من النفط الإيراني إلى احتياطاتها... المزيد
  • 07:12 . تباين أداء أسواق الخليج مع تقلب أسعار النفط... المزيد
  • 07:12 . دول أوروبية تطالب الاحتلال بوقف فوري لإجراءات طرد الفلسطينيين من القدس المحتلة... المزيد
  • 07:11 . بينهم آلاء الصديق وأحمد منصور.. "هآرتس" تنشر قائمة بالضحايا المؤكَدين لبرنامج "بيغاسوس" التجسسي... المزيد
  • 11:51 . مشرعون جمهوريون يؤيدون توصية بتطبيع علاقات السعودية مع الاحتلال... المزيد
  • 11:50 . إعلام عبري: الإمارات تتطلع لتوسيع ترسانتها من أنظمة الدفاع الإسرائيلية بعد هجمات أبوظبي... المزيد
  • 11:49 . محكمة أمريكية ترفض طلب ترامب الحفاظ على سرية وثائق اعتداء الكابيتول... المزيد
  • 11:21 . مصر ترافق نيجيريا إلى دور ثمن النهائي في كأس أمم أفريقيا... المزيد
  • 11:21 . بعد مخاوف عمليات التجسس.. هيئة تنظيم الاتصالات تنفي وجود اختراق للهواتف أو سرقة البيانات... المزيد
  • 11:20 . مجلس الشيوخ الفرنسي يصوّت لصالح قانون يحظر ارتداء الحجاب... المزيد
  • 11:19 . هجوم أبوظبي.. الرئيس الأمريكي: ندرس إعادة الحوثيين لقائمة الإرهاب... المزيد
  • 11:19 . قادماً من قطر.. رئيس البرلمان التركي يصل أبوظبي... المزيد

تونس.. هيئة الدفاع عن البحيري تدعو المحامين إلى التضامن معه

القيادي بحركة النهضة نور الدين البحيري
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 08-01-2022

دعت هيئة الدفاع عن وزير العدل التونسي الأسبق القيادي بحركة "النهضة" نور الدين البحيري، الجمعة، جميع هياكل مهنة المحاماة في البلاد، إلى التضامن مع موكلهم الموقوف لدى السلطات.

وقالت الهيئة في بيان: "ندعو جميع هياكل المهنة (المحاماة) وعلى رأسهم عميد المحامين للتضامن مع الزميل المحتجز (البحيري) ومع زوجته سعيدة العكرمي عضو مجلس الهيئة الوطنية للمحامين (مستقلة) التّي تم الاعتداء عليها بالعنف وافتكاك هاتفها أثناء عمليةّ الاختطاف".

واعتبرت الهيئة أن "اختطاف البحيري واقتياده إلى وجهة غير معلومة تشكل جريمة مكتملة الأركان خرقت جميع المواثيق الدولية والضمانات الدستورية وخاصة الفصل 29 من الدّستور".

وينص الفصل 29 من الدستور، على أنه "لا يمكن إيقاف شخص أو الاحتفاظ به إلا في حالة التلبّس أو بمقتضى قرار قضائي مع واجب إعلامه فورا بحقوقه وبالتهم المنسوبة إليه".

ودعت الهيئة إلى "عقد جلسة عامة عاجلة للتداول حول وضع الزميل وتدارس تدهور وضع الحقوق والحرّيات في البلاد بشكل عام"، دون توضيح بالخصوص.

والإثنين الماضي، أعلن وزير الداخلية توفيق شرف الدين، أن البحيري والمسؤول السابق بوزارة الداخلية فتحي البلدي، وضعا قيد الإقامة الجبرية لتهم تتعلق بـ"شبهة إرهاب" ترتبط باستخراج وثائق سفر وجنسية تونسية لسوري وزوجته بـ"طريقة غير قانونية".

ورفضت كل من حركة "النهضة" (صاحبة أكبر كتلة برلمانية) وعائلة البحيري وهيئة الدفاع عنه صحة الاتهام، ووصفته بـ"المسيس"، وكالبت بالإفراج الفوري عنه، وحملت الرئيس قيس سعيد ووزير الداخلية المسؤولية عن حياته.

والأحد، نقلت السلطات التونسية البحيري (63 عاما) إلى قسم الإنعاش بالمستشفى الجامعي "الحبيب بوقطفة" في بنزرت، إثر تدهور صحته جراء إضرابه عن الطعام رفضا لاحتجازه منذ 31 ديسمبر الماضي.

وقضية البحيري جاءت في ظل أزمة سياسية تعانيها تونس منذ 25 يوليو الماضي، حين فرضت إجراءات استثنائية منها: تجميد اختصاصات البرلمان، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية، وإقالة رئيس الحكومة، وتعيين أخرى جديدة.

وترفض غالبية القوى السياسية والمدنية بتونس، وبينها "النهضة"، هذه الإجراءات وتعتبرها "انقلابا على الدستور"، بينما تؤيدها قوى أخرى ترى فيها "تصحيحا لمسار ثورة 2011"، التي أطاحت بحكم الرئيس آنذاك، زين العابدين بن علي (1987 ـ 2011).