أحدث الأخبار
  • 09:57 . حملة لمقاطعة مؤتمر طبي في الإمارات رفضا للتطبيع مع الكيان الصهيوني... المزيد
  • 09:22 . أمير جازان يدشن أكبر محطة عائمة لتحلية المياه على مستوى العالم... المزيد
  • 08:55 . النرويج.. بدء محادثات بين طالبان وممثلين عن المجتمع المدني الأفغاني... المزيد
  • 08:54 . هيئة فلسطينية: إصابة 100 أسير بكورونا في سجن "عوفر" الإسرائيلي... المزيد
  • 08:51 . مسؤول فلسطيني يلتقي وزير الخارجية الإسرائيلي... المزيد
  • 08:48 . "موصياد" التركية تعلن عن حملة لدعم الشعب الأفغاني... المزيد
  • 08:42 . "دبي القضائي" ومعهد التدريب بـ"العدل" يتبادلان الخبرات... المزيد
  • 08:38 . واتساب يطرح ميزة نقل سجل المحادثات بين "أندرويد" و"آي أو أس"... المزيد
  • 08:14 . 4 فئات من الطلبة تعود للتعليم الحضوري اليوم في أبوظبي... المزيد
  • 08:09 . دبي تنجح في استقطاب 120 فعالية أعمال عالمية في 2021... المزيد
  • 08:06 . "المالية": الوضع المالي والاقتصادي قوي.. ولا نيّة لزيادة الرسوم... المزيد
  • 07:14 . وزارة الدفاع تعلن اعتراض و تدمير صاروخين باليستيين أطلقتهما جماعة الحوثي الإرهابية تجاه دولة الإمارات... المزيد
  • 08:21 . قرقاش: مشروع قرار عربي لتصنيف جماعة الحوثي "إرهابية"... المزيد
  • 08:14 . الجيش الأمريكي يعلن احتجازه سفينة قادمة من إيران محملة بمواد تستخدم في المتفجرات... المزيد
  • 07:12 . "حماس" تتبرأ من هتافات ضد السعودية بمسيرة في غزة... المزيد
  • 05:39 . إسطنبول .. تعليق الملاحة البحرية في مضيق البوسفور... المزيد

البنك الدولي يحذّر: الاقتصاد العالمي يواجه مستقبلا قاتما

تعبيرية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 12-01-2022

حذّر رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس من أن الاقتصاد العالمي يواجه "مستقبلا قاتما"، مع استمرار تبعات وباء فيروس كورونا بالتأثير على النمو، سيما في البلدان الفقيرة.

وفي آخر توقعاتها، تقدّر المنظمة تراجع النمو العالمي إلى 4.1% هذا العام، وذلك بانخفاض من 5.5% في 2021.

وعزت الانخفاض إلى تهديدات كوفيد - 19 وتفكك المساعدات الحكومية.

وقال البنك إنه بحلول عام 2023، من المرجح أن يتعافى النشاط الاقتصادي في جميع الاقتصادات المتقدمة، مثل الولايات المتحدة ومنطقة اليورو واليابان، من الضربة التي تلقاها خلال الوباء.

لكن من المتوقع أن يبقى الإنتاج في البلدان النامية والصاعدة أقل بنسبة 4% عما كان عليه قبل كوفيد.

وحذّر مالباس من أن ارتفاع تكاليف الاقتراض يمكن أن يضر بالنشاط الاقتصادي، خاصة في الاقتصادات الأضعف.

وقال مالباس "المشكلة في رفع أسعار الفائدة هي أنها تؤذي الأشخاص الذين يحتاجون إلى نقود بسعر فائدة متغير ... عادة ما يكون شركات جديدة، وشركات مملوكة للنساء، وشركات في بلدان نامية".

كما حذّر المنتدى الاقتصادي العالمي من أن حالات التعافي الاقتصادي المتباينة تجعل من الصعب التعاون بشأن التحديات العالمية مثل تغير المناخ.

وقال المنتدى في تقريره السنوي للمخاطر العالمية يوم الثلاثاء "إن اتساع الفوارق داخل البلدان وفيما بينها لن يزيد من صعوبة السيطرة على كوفيد - 19 ومتحوراته فحسب، بل سيخاطر أيضا بالمماطلة، إن لم يكن عكس، بالعمل المشترك ضد التهديدات المشتركة التي لا يستطيع العالم التغاضي عنها".

وذكر تقرير الآفاق الاقتصادية العالمية الصادر عن البنك الدولي أنه في عام 2021، تراجع الاقتصاد العالمي بسبب الوباء مع أقوى تضخم في فترة ما بعد الركود منذ 80 عاما.

لكن من المتوقع أن تتراجع الأرباح هذا العام، بينما تؤثر متحورات الفيروس والارتفاع السريع في أسعار سلع مثل الغذاء والطاقة على الأسر. على الصعيد العالمي، بلغ التضخم أعلى معدل له منذ عام 2008، كما يقول التقرير.

كما حذّر البنك، الذي يقرض دولا في جميع أنحاء العالم، من أن معوقات سلسلة التوريد وتفكيك برامج التحفيز يشكلون مخاطر.

وكان التراجع في النصف الثاني من عام 2021 أكبر بالفعل مما اعتقده البنك في توقعاته لشهر يونيو/حزيران، بسبب انتشار متحوري أوميكرون ودلتا. ويتوقع "تراجعا واضحا" هذا العام، وكذلك تراجع النمو العالمي أكثر في عام 2023، إلى 3.2٪.

وقال مالباس "الحقيقة هي أن كوفيد وعمليات الإغلاق لا تزال تؤدي إلى خسائر فادحة، وهذا ينطبق بشكل خاص على الناس في البلدان الفقيرة.. مجرد مستقبل قاتم".

وتتصدر الصين قائمة التراجع العالمي، ومن المتوقع أن ينخفض معدل النمو إلى 5.1٪ من 8٪ العام الماضي، والولايات المتحدة التي من المتوقع أن ينخفض إلى 3.7٪ هذا العام مقارنة بـ 5.6٪ في عام 2021. في منطقة اليورو، يتوقع البنك أن يتراجع النمو إلى 4.2٪ هذا العام من 5.2٪.

وتقدم الهند نقطة مضيئة، فمن المتوقع أن يرتفع معدل النمو من 8.3٪ إلى 8.7٪ هذا العام.لكن العديد من الأسواق الناشئة لا يزال تكافح مع تحديات إضافية، مثل معدلات التطعيم المنخفضة.

وفي أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، على سبيل المثال، من المتوقع أن يتراجع النمو إلى 2.6٪ في عام 2022، من 6.7٪ العام الماضي.