أحدث الأخبار
  • 10:10 . في وقت يُضطهد المسلمون في الهند.. افتتاح أول معبد هندوسي بدبي يثير انتقادات واسعة... المزيد
  • 09:39 . "أوبك+" يخفض إنتاج النفط بمقدار مليوني برميل يوميا... المزيد
  • 06:54 . لأول مرة في ثلاثة أشهر.. انخفاض مؤشر مديري المشتريات في الدولة لـ56.1 نقطة خلال سبتمبر... المزيد
  • 12:03 . أوكرانيا تعلن إسقاط ست مسيرات انتحارية إيرانية جنوبي البلاد... المزيد
  • 12:00 . اجتماع لأوبك بلس يناقش اليوم إستراتيجية إنتاج النفط للشهر المقبل... المزيد
  • 12:00 . دراسة: بعض ملوثات الهواء تزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي... المزيد
  • 11:55 . ترامب يطلب من المحكمة العليا الأمريكية التدخل بشأن قضية الوثائق المصادرة من منزله... المزيد
  • 11:51 . مع فشل تمديد الهدنة.. وزير الدفاع اليمني يبحث في السعودية خططا عسكرية مستقبلية... المزيد
  • 11:41 . البحرين تنسحب من انتخابات مجلس حقوق الإنسان الأممي... المزيد
  • 11:39 . التطبيع الاقتصادي.. مقهى صهيوني جديد يفتح أبوابه أمام الزوار في جزر النخيل بدبي... المزيد
  • 11:25 . يتسع لـ 1000 شخص.. إفتتاح أول معبد هندوسي في دبي بتكلفة 16 مليون دولار... المزيد
  • 11:17 . ثاني تهديد خلال أيام.. الحوثيون يدعون المستثمرين في الإمارات والسعودية إلى المغادرة... المزيد
  • 11:14 . بايرن يسحق فيكتوريا بخماسية وإنتر ميلان يهزم برشلونة في دوري أبطال أوروبا... المزيد
  • 11:13 . إيران.. زلزال يضرب محافظة أذربيجان الغربية... المزيد
  • 11:20 . بريطانيا تتجه لنقل سفارتها لدى الاحتلال الإسرائيلي إلى القدس... المزيد
  • 09:14 . الناتو يدين التجارب الصاروخية "الخطيرة" لكوريا الشمالية... المزيد

دبي تفرض غرامة ضخمة على مؤسس مجموعة "أبراج" عارف نقفي

فرض الغرامة جاء بتهمة حصول نفقي على أموال لتحقيق مكاسب شخصية
متابعات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 27-01-2022

أعلنت سلطة دبي للخدمات المالية، الخميس، أنها قررت فرض غرامة ضخمة قدرها 135.5 مليون دولار، على مؤسس مجموعة "أبراج"، وهو باكستاني الجنسية، بتهم الحصول على أموال لتحقيق مكاسب شخصية.

وأضافت سلطة دبي أن الرئيس التنفيذي لـ"أبراج"، عارف نقفي، عوقب ماليا بسبب "الفشل الجسيم من طرفهم في ما يتعلق بمجموعة أبراج".

وتابعت أنها فرضت غرامة قدرها 1.15 مليون دولار على المدير ورئيس العمليات السابق للمجموعة، وقار صديقي، بحسب ما نقلته وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية.

وذكرت أن الغرامة تعكس خطورة مخالفات نقفي المزعومة، وتستند إلى أرباحه من مجموعة "أبراج".

وعلى الرغم من أن الغرامة مؤقتة فقط، بسبب وجود اعتراض عليها، إلا أنها تعد أحدث تطور في قضية امتدت عبر قارات.

وتمكنت "أبراج" من إدارة 14 مليار دولار للمستثمرين في ذروة مجدها، قبل انهيارها عام 2018.

في المقابل، اعترض نقفي وصديقي على قرار سلطة دبي، وأحالا إخطارات إلى محكمة الأسواق المالية، حيث من المقرر أن يعرض الطرفان حججهما.

وحاول الرجلان من خلال القضاء منع نشر إخطارات الغرامة وعقد جلسات مغلقة بمقر المحكمة، لكن المحاولة باءت بالفشل.

ودفع نقفي ببراءته، ويقاوم محاولات تسليمه من جانب المملكة المتحدة إلى الولايات المتحدة، حيث يدعي ممثلو الادعاء أن مجموعة "أبراج" أغرت مستثمرين أميركيين باستثمارات، ثم قامت بعمليات احتيال واسعة النطاق، كما يتهم نقفي بأخذ مئات الملايين من الدولارات من "أبراج" لتحقيق مكاسب شخصية.

ومن بين المستثمرين الأميركيين، الذين يزعم أنهم تعرضوا للاحتيال، مؤسسة "بيل آند ميليندا غيتس" الخيرية، ووكالة حكومية أميركية تسهل استثمارات أميركية في مستشفيات بالدول النامية، بحسب أسوشيتد برس.

إلى هذا، قال مصطفى عبد الودود، المسؤول التنفيذي البارز السابق في "أبراج"، ومقرها في دبي، أمام محكمة أميركية عام 2019 إنه كان مخطئا في التزام الصمت بينما حاولت المجموعة التعافي من عجز نقدي هائل من خلال المبالغة في مواردها المالية لكسب مستثمرين جدد.

وبعد توقيع اتفاق تعاون مع مدعين أميركيين، أقر عبد الودود، وهو مصري الجنسية، وأشرف على استثمارات "أبراج" كشريك إداري، بالذنب في تهم تشمل التآمر للابتزاز، والاحتيال في أوراق مالية، والاحتيال الإلكتروني.

وأسس نقفي مجموعة أبراج عام 2002، وبرزت لتصبح أكبر شركة ملكية خاصة في أي سوق ناشئ.

وذكرت سلطة دبي أن نقفي كان أكبر مساهم في الشركة، وصانع القرار النهائي، مشيرة إلى أنه استخدم شركة مسجلة في جزر كايمان لتضليل المستثمرين، وصاغ بيانات مضللة للمستثمرين للتستر على إساءة استخدام أموالهم، كما شارك في التغطية على أموال بلغت 400 مليون دولار عن طريق اقتراض أموال لإنتاج أرصدة مصرفية وكشوف حسابات.

وتعمل مجموعة "أبراج" في المنطقة الحرة المالية بدبي، والمعروفة باسم مركز دبي المالي العالمي، وهو القلب المالي لدبي ويتميز بأبراج زجاجية أنيقة، ومطاعم حائزة على نجمة ميشلان، وفنادق فاخرة.