أحدث الأخبار
  • 05:26 . "جي 42" تؤسس صندوقا للاستثمار في التكنولوجيا بقيمة 10 مليارات دولار... المزيد
  • 03:47 . مالي تطلب جلسة طارئة بمجلس الأمن لبحث اتهامات وجهتها لفرنسا... المزيد
  • 03:47 . وزارة المالية تتيح خيارات دفع متنوعة لرسوم الخدمات الحكومية... المزيد
  • 03:46 . آبل تستعد للإعلان عن هاتفها الجديد في 7 سبتمبر... المزيد
  • 03:46 . حاكم الشارقة يعيّن حور بنت سلطان القاسمي رئيسةً لمؤسسة ترينالي للعمارة... المزيد
  • 10:45 . تونس.. قيس سعيد يعلن بدء العمل بالدستور الجديد وسط تخوفات من عودة الاستبداد... المزيد
  • 10:45 . استشهاد فلسطيني وإصابة العشرات برصاص الاحتلال في نابلس... المزيد
  • 10:45 . حرائق مروعة في الجزائر تتسبب في وفاة 26 شخصا وإصابة العشرات... المزيد
  • 10:44 . "العالمية القابضة" تخطط لاستثمار مليارات الدولارات في أسواق هذه الدول... المزيد
  • 10:44 . السعودية.. الحُكم بالسجن 34 عاما على الناشطة سلمى الشهاب بسبب تغريدات على تويتر... المزيد
  • 08:59 . ارتفاع صادرات السعودية من النفط الخام في يونيو... المزيد
  • 08:58 . الفنانة أحلام تتباهي بعدد صادم من الحقائب.. ومغردون: اخفضوا صوت بذخكم... المزيد
  • 06:57 . بعد تأثره بالحالة الجوية.. "أدنوك" تستأنف جزئياً عمليات التحميل في مرفأ الفجيرة النفطي... المزيد
  • 06:45 . النظام السوري ينفي احتجاز صحفي أمريكي مختفي منذ 10 سنوات... المزيد
  • 12:52 . بنك "يو. بي. إس" السويسري يتوقع نمو اقتصاد الإمارات بأكثر من 5% في 2022... المزيد
  • 12:15 . وفاة الممثلة السورية الكبيرة أنطوانيت نجيب عن 92 عاما... المزيد

إيران تؤكد أن تحسين علاقاتها مع الرياض يصب في مصلحة دول المنطقة

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 23-03-2022

أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده عن أمل بلاده بأن يصب تحسين العلاقات بين طهران والرياض في مصلحة البلدين، مؤكداً أن دول المنطقة هي المستفيدة الرئيسية من تحسين العلاقات الإيرانية السعودية.

جاء ذلك في تصريح للمتحدث باسم خارجية إيران على هامش قمة منظمة التعاون الإسلامي في إسلام آباد، بحسب ما أوردت وكالة "إرنا" الإيرانية، الثلاثاء.

وقال خطيب زاده: إن "دول المنطقة هي المستفيدة الرئيسية من تحسين علاقاتها مع السعودية".

وأضاف: "السعودية هي الدولة المضيفة لمنظمة التعاون الإسلامي، ولكن للأسف خلال السنوات القليلة الماضية أثرت القضايا السياسية بين البلدين على أنشطة بعثتنا لدى منظمة التعاون الإسلامي، وبسبب عدم تعاون الدولة المضيفة لم تتمكن إيران من المشاركة المنتظمة في اجتماعات هذه المنظمة".

ووصف استئناف عمل بعثة إيران في المنظمة بأنه تطور إيجابي، وقال: "الأرضية متوفرة لزيادة التفاعل تحت مظلة منظمة التعاون الإسلامي، ونأمل أن يصب تحسين العلاقات الإيرانية السعودية في مصلحة البلدين ودول المنطقة".

وأشار إلى أن "إيران تتوقع من أعضاء المنظمة الالتزام بالمثل العليا للعالم الإسلامي، ومنها الدفاع عن القضية الفلسطينية".

وأكد أن "إيران تؤمن بالتقارب والاجتماع بين أعضاء هذه المنظمة والالتزام بالقيم السامية للعالم الإسلامي".

وأضاف أن طهران "عقدت العزم على أن تكون الصوت المرفوع القوي والمستقل للعالم الإسلامي"، مبيناً: "إيران تؤمن بالوحدة والتشاور والالتزام بالقضايا الأصيلة للعالم الإسلامي بدلاً عن النظرة السياسية المصلحية والأحادية الجانب".

وأشار إلى أن "العالم الإسلامي يواجه اليوم تحديات في منتهى الجدية من اليمن إلى سوريا وصولاً إلى فلسطين المحتلة"، منتقداً "صدور بعض البيانات بدوافع سياسية بدلاً من المشاركة الجمعية".

والأسبوع الماضي، قال خطيب زاده: إن "الخلافات بين طهران والرياض يجب ألا تعيق التعاون من أجل تحقيق مصالح المنطقة".

وأضاف: "ننتظر إرادة الرياض لتحقيق نتائج واقعية من الحوار المشترك وطهران مستعدة للجولة المقبلة".

وانطلقت محادثات سعودية إيرانية في العراق قبل عدة أشهر، إذ عقد الطرفان حتى الآن 4 جولات تفاوضية، حسب تصريحات سابقة لمسؤولين من البلدين.

وكانت إيران قد دعت السعودية إلى فتح القنصليات وإعادة العلاقات الدبلوماسية، وفقاً لما نقلته وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية، في أكتوبر الماضي، عن مصدرين على دراية بالمباحثات الأخيرة بين الرياض وطهران.

وعُقدت الجولة الأخيرة من المحادثات السعودية الإيرانية، في 21 سبتمبر الماضي، بحسب الوكالة الأمريكية.

يُذكر أن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أعلن، في 8 أكتوبر الماضي، التوصل إلى عدة اتفاقات خلال المناقشات الجارية مع السعودية، دون ذكر تفاصيل إضافية.