الكويت تنسق مع "الإنتربول" لملاحقة محكوم جنائي مقيم بالإمارات

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 215
تاريخ الخبر: 11-01-2018


تسعى دولة الكويت لاستصدار مذكرة دولية بتوقيف الكاتب الكويتي فؤاد الهاشم، بواسطة الشرطة الدولية "الإنتربول" بتهمة الإساءة إلى الكويت وعلاقاتها.

ونقل موقع صحيفة "الآن"، الأربعاء، عن مصدر أمني (لم يسمه لكنه وصفه بـ"رفيع المستوى")، قوله: إن "وزارة الداخلية، ممثلة في إدارة الجرائم الإلكترونية ومباحث أمن الدولة، تنسق مع النيابة العامة لاستصدار مذكرة بتوقيف الكاتب الكويتي فؤاد الهاشم بواسطة الإنتربول الدولي، بتهمة الإساءة إلى الكويت وعلاقاتها بالدول الشقيقة والصديقة".

يأتي ذلك عقب تغريدات، مؤخراً، طالب فيها بسحب السفير السعودي من بلاده، حيث تسعى الدولة لتنفيذ حكم محكمة الجنايات بحبسه 7 سنوات بتهمة الإساءة إلى دولة قطر على ذمة قضية "أمن دولة".

يذكر أن الهاشم يوجد خارج الكويت حالياً، حيث بيّن أنه في دولة الإمارات، وكتب على حسابه بـ"تويتر" عشية صدور حكم قضائي ضده، يقول: "أول مرة من سنوات أنام بهدوء دون إزعاج مندوب محكمة ليبلغني بشكوى وقضية...".

وأضاف: "أنا الآن أنام ملء جفوني تحت ظل محمد بن زايد، ومحمد بن راشد، وخلف الحبتور وكل عيال زايد".

وفي تغريدات لاحقة، الثلاثاء، قال الهاشم: إن "الحل للضغط على الكويت لتتخذ موقفاً: أن تسحب السعودية ومصر والإمارات والبحرين سفراءها من الكويت (للتشاور)؛ حتى نعرف خاتمة هذا الحياد (حياد الكويت في التعامل مع أزمة الخليج)! إذا لم يحدث ذلك فسوف يدخل نصف الشعب الكويتي السجن!".

وبدت تصريحات الهاشم محاولة لخلق النزاع والشقاق بين الدول الخليجية والكويت، التي حصلت مراراً على إشادات دولية لوساطتها المستمرة لحل الأزمة، وهذه ليست المرة الأولى للهاشم.

وسبق أن صدرت بحق الهاشم عدة أحكام قضائية، كان آخرها قبل أيام، عندما قضت محكمة الجنح الكويتية بتغريمه مبلغ 3 آلاف دينار بتهمة الإساءة إلى وكيل وزارة الداخلية، اللواء مازن الجراح، في "تويتر" والمساس بكرامته.


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 215
تاريخ الخبر: 11-01-2018

مواضيع ذات صلة