إيران تنوي شراء 400 طائرة حال رفع العقوبات

تاريخ الخبر: 30-11--0001

طهران – الإمارات 71

أوضح مسؤول إيراني كبير في قطاع الطيران أن بلاده التي لا تستطيع شراء الطائرات الغربية منذ السبعينيات بسبب العقوبات المفروضة عليها، تريد شراء 400 طائرة جديدة مما يعني بلايين الدولارات المحتملة لشركات صناعة الطائرات مثل "ايرباص" و"بوينغ".

ووفقاً لصحيفة "الحياة" التي نقلت اليوم الخميس عن رئيس هيئة النقل المدني الإيرانية علي رضا جهانجيريان، القول: "ستكون شركات الطيران الإيرانية ‏مستعدة لشراء 40 طائرة نقل ركاب سنوياً لمدة عشر سنوات في حالة رفع العقوبات".

وأضاف جهانجيريان "تلقينا إشارات إيجابية جداً من شركات غربية من بينها بوينغ وجنرال إلكتريك، بشأن توريد قطع غيار جديدة لطائراتنا".

ومن المرجح أن تحظى "بوينغ" و"ايرباص" بسباق الفوز بالطلبيات من إيران، وكانت الشركتان قد تلقت طلبيات لشراء ما يزيد على 2800 طائرة من شركات طيران وشركات لتأجير الطائرات في 2013.

يذكر أن إيران حصلت على تخفيف محدود للعقوبات الغربية، بعدما وافقت على تقليص أنشطتها النووية لستة أشهر، بمقتضى اتفاق مؤقت مع القوى العالمية بدأ سريانه في كانون الأول / يناير.

ويستدعي رفع العقوبات بالكامل اتفاقاً شاملاً لإنهاء الأزمة المستمرة منذ عشر سنوات بشأن ما تصفه إيران بأنه برنامج نووي سلمي لأغراض توليد الطاقة، وتقول الدول الغربية أنه مخصص لإنتاج السلاح النووي.

ويتيح الاتفاق الحالي المؤقت لإيران بالحصول على مبيعات محدودة لأجزاء الطائرات التجارية وتقديم خدمات الصيانة لإيران، التي يتضمن أسطولها طائرات قديمة من إنتاج "بوينغ" و"ايرباص".

تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة