مباحثات إماراتية جزائرية لتعزيز علاقات الاقتصاد وتشجيع الاستثمارات

عدد المشاهدات: 643
تاريخ الخبر: 30-11--0001

الجزائر – الإمارات 71

بحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية مع رئيس الوزراء الجزائري عبدالمالك سلال علاقات التعاون والصداقة القائمة بين دولة الإمارات والجزائر وسبل تعزيز الجهود في تطوير وتنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية المشتركة وتشجيع الاستثمارات والمشاريع الصناعية المتقدمة ومجالات الطاقة المتجددة بين البلدين.

وناقش الجانبان التطورات والمستجدات الراهنة على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وأكد سمو وزير الخارجية حرص الإمارات على تعزيز العلاقات الثنائية مع الجزائر، وتوسيع وتعميق قنوات التعاون الثنائي بين الجانبين، متمنيا للجزائر وشعبها دوام التقدم والازدهار.

من جانبه أشاد رئيس الوزراء الجزائري بالعلاقات الثنائية التي تجمع البلدين، وما شهده التعاون من تقدم وتطور في العديد من المجالات والسبل الكفيلة بدعمها وتطويرها لما فيه خدمة المصالح المشتركة بين البلدين.

وكان سمو وزير الخارجية، قد وصل إلى الجزائر أمس الخميس في زيارة رسمية للمشاركة في اللجنة المشتركة بيين البلدين.

وأشار عقب وصوله الجزائر إلى أن هذه الزيارة في تندرج تحت إطار تعزيز وتكثيف علاقات التعاون القائمة بين البلدين الشقيقين". وكذلك تقديم تهاني رئيس دولة الإمارات سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وتهانيه الشخصية، للرئيس عبد العزيز بوتفليقة بمناسبة تجديد انتخابه رئيسا للجزائر لولاية رابعة.

وأضاف سمو وزير الخارجية  أن "اللجنة الجزائرية ـ الإماراتية المشتركة المنعقدة حالياً بالجزائر، ستتطرق إلى ملفات مهمة تشمل عدة جوانب من بينها سياسية واقتصادية واستثمارية"، مشيرا إلى أن هنالك "الكثير من الفرص لترقية الاستثمار في مختلف المجالات في الجزائر التي تعد فضاء أفضل في هذا الميدان بالنسبة للكثير من المؤسسات الخاصة الإماراتية".

عدد المشاهدات: 643
تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة