نكبة مسيحيو فلسطين في فيلم "الحجارة تصرخ"

عدد المشاهدات: 919
تاريخ الخبر: 30-11--0001

فلسطين - الإمارات71

قالت المخرجة الإيطالية ياسين بيرني أنها أصيبت بالصدمة حين زارت بيت لحم في فلسطين عام 2006، لأنها كانت "مدينة ميته" غارقة في المعاناة جراء الاحتلال الإسرائيلي.

وأكدت أن هناك جهل لطبيعة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، إذ يعتقد الغالبية أن جرائم الإحتلال تقتصر على المسلمين فقط، ولا يعرفون أن المسيحيين جزء من الشعب الفلسطيني ولهم دور في مقاومة الاحتلال.

وأوضحت ياسمين بيرني أن هذا الواقع دفعها لإخراج فيلمها الوثائقي ( الحجارة تصرخ: قصة الفلسطينيين المسيحيين) ، لتسليط الضوء على الثمن الذي دفعه المسيحيين في الأراضي المحتلة منذ النكبة عام 48م.

واختارت المخرجة الإيطالية قرية كفر برعم في الجليل، لتصوير العمل الفني الذي عرضته في كنيسة ببيت لحم الفلسطينية، والتقت بالديد من المسيحيين ونقلت حكايتهم منذ البداية، وطبيعة العلاقة مع الاحتلال.

عدد المشاهدات: 919
تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة