وثائق بنما السرية تكشف تورط 72 من السياسيين والمشاهير في جرائم فساد

الشركة ساعدت العملاء على غسيل الأموال وتفادي العقوبات - أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 627
تاريخ الخبر: 04-04-2016

نشرت قناة "بي بي سي"، الأحد تقريرا كشفت فيه عن عدد كبير من الوثائق المسربة لأغنياء وذوي النفوذ من رؤساء دول حاليين وسابقين، يستخدمون ملاذات ضريبية لتخبئة ثرواتهم من بينهم الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، والزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، وكذا الرئيس السوري بشار الأسد.

وأشار التقرير إلى أن 11 مليون وثيقة سربت من شركة "موساك فونيسكا" للخدمات القانونية، التي تتخذ من بنما مقرا لها، وتعدّ إحدى أكثر الشركات التي تحيط أعمالها بالسرية.

ولفت إلى أن الشركة ساعدت العملاء على غسيل الأموال وتفادي العقوبات، والتهرب من الضرائب، وأنها عملت طيلة 40 عاما دون أن تلام، وأنها لم تواجه أي اتهام بارتكاب مخالفات جنائية.


وأظهرت الوثائق صلات شركة "موساك فونيسكا" مع 72 شخصية من رؤساء الدول الحاليين والسابقين، بينهم حكام مستبدون متهمون بنهب أمول بلادهم، كما شملت البيانات شركات سرية في الخارج مرتبطة بعائلات ومقربين من الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، والزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، والرئيس السوري بشار الأسد.

وكانت "بي بي سي" ضمن 107 مؤسسة إعلامية في 78 دولة عكفت على تحليل الوثائق، غير أنها لم تتعرف على هوية المصدر الذي سرب الوثائق.

ووراء سلسلة الرسائل الإلكترونية والوثائقة والتسريبات التي صنعت "أوراق بنما" ضحايا مجهولين بسبب مخالفات هذه الصناعة السرية للأوفشور. 

وحصلت صحيفة "زود دويتشه تسايتونج" الألمانية على الوثائق، التي تم تداولها مع الاتحاد الدولي للمحققين الصحفيين.

الوثائق التي حصلت عليها الصحيفة الألمانية "زود دويتشه تسايتونغ" قال عنها مدير الاتحاد الدولي للمحققين الصحفيين، جيرارد رايلي، إنها تغطي "الأعمال اليومية في شركة موساك فونسيكا خلال الأربعين عاما الماضية".

وتابع: "أعتقد أن التسريب قد يصبح أكبر لطمة يتلقاها عالم (الأنشطة) في الخارج بسبب حجم الوثائق".



وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 627
تاريخ الخبر: 04-04-2016

مواضيع ذات صلة