بسبب إجراءات مليشيا حفتر..أكثر من 100 عائلة تواجه الموت جوعا في بنغازي

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 01-10-2016


أكدت منظمة العفو الدولية وجود أكثر من 100 أسرة عالقة في حي بمدينة بنغازي تواجه خطر الموت جوعا.

وكشفت عن أن الأطفال في حي "قنفودة" أصيبوا بــ "الهزال الشديد" بسبب عدم تمكنهم من الحصول على الطعام والماء اللذين يحتاجان إليهما بشدة.

وقُطِعت جميع الطرق المؤدية إلى الحي بسبب إجراءات لجأت إليها قوات تابعة مليشيات حفتر، الأمر الذي أدى إلى توقف الإمدادات.

وذكرت منظمة العفو أن هناك 130 أسرة ومئات من الأجانب يعيشون في حي قنفودة، وهم غير قادرين على الهروب من المنطقة بالرغم من حاجتهم الشديدة إلى ذلك.

وكشفت المنظمة في تقريرها أن الكثير من هؤلاء يخشون الآن أن يموتوا جوعا بعدما اضطروا إلى العيش على مدى شهور تحت الحصار العسكري.

وقال محمد الذي يؤوي في منزله 8 أسر بمن فيهم 23 طفلا لمنظمة العفو إنهم في أمس الحاجة إلى أبسط الإمدادات.

وأضاف محمد أن الكهرباء قطعت عن المنطقة منذ عامين، والأدوية أخذت تنفد، والناس بدأوا يأكلون الطعام الفاسد للبقاء على قيد الحياة.

ويذكر أن بنغازي التي انطلقت منها الثورة على نظام القذافي في عام 2011 أصبحت ساحة معركة بين قوا الثوار ومليشيا الجنرال خليفة حفتر.

ومنذ شهر فبراير الماضي، أخذت القوات الموالية للجنرال خليفة حفتر المدعومة من أبوظبي والقاهرة تكسب مزيدا من الأراضي وتحكم الحصار على المقاتلين الإسلاميين بحيث أجبرتهم على التحصن في منطقة ضيقة وهي حي قنفودة.


وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 01-10-2016

مواضيع ذات صلة