4 مدربين كبار يشهدون التعادل الخامس لشباب الأهلي مع النصر

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 25-11-2017


تعثر فريقا النصر وشباب الأهلي من جديد بتعادلهما في ختام الجولة التاسعة من دوري الخليج العربي 1-1، ليواصل الفريقان نزف النقاط، ويبقيا سوياً عند الرصيد نفسه 14 نقطة في المركزين الرابع والخامس على التوالي، ويواصلا ابتعادهما عن فرق الصدارة. ويعتبر التعادل الخامس لشباب الأهلي والثاني للعميد في المسابقة.

تقدم شباب الأهلي بهدف عن طريق السنغالي ماخيتي ديوب في الدقيقة 31، ورد النصر بهدف رائع عن طريق الإيطالي ماوروا زاراتي في الدقيقة 55.

واللافت في المباراة حضور عدد كبير من المدربين لمشاهدة المباراة من المدرجات، هم: مدرب المنتخب الوطني زاكيروني، ومدرب الوصل، الأرجنتيني رودولفو أروابارينا، ومدرب العين، الكرواتي زوران ماميتش، ومدرب النصر السابق، الإيطالي والتر زينغا، لتشهد المباراة كوكبة من أفضل المدربين الأجانب، والذين تواجدوا في المباراة لأسباب مختلفة كونها قمة الجولة التاسعة من الدوري.

بدأ شباب الأهلي المباراة بشكل أفضل وكان الأخطر في المباراة عن طريق السنغالي ماخيتي ديوب، ووصل إلى حارس مرمى النصر محمد يوسف، ولكن دون أن يهز الشباك، وكانت أقرب هذه الفرص من كرة عرضية للاعب خميس إسماعيل، لعبها داخل منطقة الجزاء حاول مدافع النصر محمود خميس إخراجها لكنه حولها برأسه لتصطدم بالقائم ومنه إلى خارج المرمى، ليضيع هدف مؤكد لشباب الأهلي في الدقيقة 14.

بعدها استمر شباب الأهلي في ضغطه على النصر مع محاولات من لاعبي العميد لامتلاك الكرة في وسط الملعب ولكن دون خطورة مع افتقاد صاحب الأرض للمهاجم الصريح، مع استمرار اعتماد المدرب على البرازيلي مارسيلو في الهجوم، إضافة إلى وجود الإيطالي ماوروا زاراتي، فأضاع الفريق عددا كبيرا من الفرص خارج المنطقة.

ونجح شباب الأهلي في ترجمة أفضليته إلى هدف في الدقيقة 31 عن طريق أفضل لاعبي المباراة ديوب، الذي استلم الكرة في وسط ملعب النصر وانطلق حتى وصل إلى حدود منطقة الجزاء وسدد كرة قوية اصطدمت بقدم لاعب النصر خالد جلال، وغيرت اتجاهها إلى مرمى النصر لتستقر في الشباك معلنة عن هدف تقدم شباب الأهلي في المباراة.

وحاول النصر العودة إلى المباراة سريعة فامتلك الكرة في آخر 15 دقيقة ووصل إلى منطقة جزاء شباب الأهلي، وفي إحدى الهجمات مر البرازيلي مارسيلو من مدافع شباب الأهلي واقترب من حارس شباب الأهلي ماجد ناصر، ولعب كرة عرضية غريبة تصل لمدافع الفريق.

ولم تشهد الدقائق الأخيرة أي خطورة باستثناء تسديدة للاعب النصر طارق أحمد، مرت بجوار القائم، لينتهي الشوط الأول بتقدم شباب الأهلي بهدف دون مقابل.

ولم تكن بداية الشوط الثاني مختلفة مع تحسن ملحوظ في أداء النصر الذي اعتمد على التسديد من الخارج، لكنها لم تسفر عن أي خطورة، ومع أفضلية العميد في العودة حصل لاعب النصر جاسم يعقوب على ركلة حرة مباشرة خارج منطقة الجزاء نتيجة عرقلة لاعب شباب الأهلي حسن إبراهيم، تصدى لها لاعب النصر، الإيطالي ماوروا زاراتي، وسددها رائعة في المرمى ليكتفي الحارس ماجد ناصر بمشاهدتها وهي في المرمى، ليتعادل النصر في الدقيقة 55 وتصبح النتيجة 1-1.

وفشل لاعب شباب الأهلي، الفرنسي موسى سو في إحراز هدف التقدم لفريقه في الدقيقة 61 عندما انفرد بالمرمى وسدد عالياً، وبعدها بسبع دقائق حصل شباب الأهلي على فرصة خطرة خرى وهي انفراد تام للاعب خميس إسماعيل بعدما راوغ خليفة مبارك، وانفرد بالمرمى تماماً لكنه سدد بغرابة وهو على بعد خطوات من المرمى.

ولم تشهد الدقائق المتبقية أي جديد، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، بحسب "الإمارات اليوم".

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 25-11-2017

مواضيع ذات صلة