أردوغان: لا يمكن ترك القدس تحت رحمة إسرائيل التي تمارس إرهاب الدولة

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 10-12-2017


أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، بأن إسرائيل دولة احتلال، وشرطتها تستهدف الشباب والأطفال، ومقاتلاتها تقصف قطاع غزة؛ لأنها تعتبر نفسها قوية .

وقال أردوغان خلال فعالية في أنقرة معلقا خلالها على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل بأن:" إسرائيل دولة احتلال وشرطتها تستهدف الشباب والأطفال".


وأضاف الرئيس التركي: "لا يمكن ترك القدس تحت رحمة دولة تمارس إرهاب الدولة ضد الفلسطينيين منذ أعوام. ولا يمكن ترك مصير القدس بأيدي دولة احتلال تغتصب الأراضي الفلسطينية دون أي اكتراث بالقوانين والأخلاق منذ 1967".


واعتبر ترك القدس بيد دولة احتلال بمثابة "ترك حملٍ لمصيره بين براثن ذئب متوحش".


وتابع: "القدس قرّة عيوننا، وقبلتنا الأولى، وليعلم الجميع أنّ القدس خط أحمر بالنسبة لنا"، ولـ1.7 مليار مسلم حول العالم.


وأكد أردوغان أن "قرار الولايات المتحدة حول القدس لا يتوافق مع القانون الدولي والضمير والعدل وواقع المنطقة".


واعتبر أن الضربة الأكبر التي أنزلها هذا الإعلان كانت موجهة إلى مجلس الأمن الذي يضم الولايات المتحدة".


كان ترامب قد اعترف، يوم الأربعاء الماضي، بالقدس عاصمة لإسرائيل، ولاقى هذا القرار إدانات عربية ودولية عديدة حيث اٌعتبر تقويضا لعملية السلام، فيما اعتبره رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو قرارا تاريخيا.


ورفضت الدول العربية هذا القرار معتبرة هذه الخطوة انتهاكا صارخا للقرارات الدولية، وتهدد السلم والأمن الدوليين.


وأدانت كل من بريطانيا وفرنسا وإيران وتركيا، قرار الولايات المتحدة بنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.


وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف قد أعلن، في وقت سابق، أن قرار الرئيس الأميركي حول القدس يتعارض مع كافة الاتفاقيات حول المدينة.


وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 10-12-2017

مواضيع ذات صلة