هيئة الصحة بدبي تستفز مشاعر الإماراتيين باستضافة "ملكات جمال" في حفل صحي!

متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 797
تاريخ الخبر: 20-03-2019

تواصل مؤسسات الدولة المختلفة التسبب للإماراتيين بالذهول والاستغراب جراء تزايد السلوكيات والتصرفات الخادشة والمنافية للآداب وأخلاقيات الشعب الإماراتي. 

فقد ذُهل الإماراتيون في حفل توزيع "جوائز الصحة السنوية" الذي رعاه وزير الصحة حميد القطامي الاثنين (18|3)، بوجود ملكة جمال بلابس غير محتشم وهو ما اعتبره إمارتيون سلوكا مرفوضا ويتعارض مع المناسبة نفسها ومع قيم الإماراتيين، على حد ما كشفه استياء واسع منهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

ميساء راشد غدير، عضو المجلس الوطني السابق، تصدرت حملة منددة بظهور "مكلة الجمال"، بعدة تغريدات أبرزها: "ما هو الهدف من دعوة ملكات جمال أو مطربات أو مشاهير في هيئة صحية؟ من حقنا التساؤل ليس فقط من أجل حقوقنا كمتعاملين نتوقع ان تكون مؤسساتنت رافدا لتقويم حياتنا، والحفاظ على مرتكزاتنا، بل احتراما أيضا لمن أفنوا عمرا في الدراسة حتى يصبح الواحد منهم طبيبا!".

Image title

وتابعت الكاتبة "غدير": "المطرب أو المشهور الذي لايقدم شيئا لمجتمعه سوى ملء جيوبه، وملكات الجمال في نهاية الأمر بشر ويعيشون بيننا ولكن لسنا مجبرين على دعوتهم للحديث عن معاناتهم في المؤسسات #الصحية في الوقت الذي لا نفتقر فيه لغيرهم كانون أشد ألما وأكثر إصرارا على هزيمة #المرض".

Image title

وأكدت: نريد #الشهرة لمؤسساتنا #الصحية و #التعليمية وجميع المؤسسات في #الإمارات بما تحققه من #إنجازات وليس بكلمة أو صورة تظهر فيها مطربة أو ملكة جمال وغيرهم ثم تتلاشى بعد أن تثير ردود فعل سلبية من مجتمع متابع و واعٍ لما يقرأ ويشاهد

Image title

وتفاعل مع "غدير" عدد كبير من الإماراتيين، وعبرت صاحبة حساب "حصة لوتاه" عن صدمتها، قائلة: "مجموعات كثيرة تتداول ڤيديو حفل هيئة الصحة، والذي كان صادما للجميع بسبب نوعية الملابس التي ظهرت بها بعض الحاضرات. ومع كل الاحترام للجميع، علينا كذلك ان نحترم الصفة التي نحملها والمكانة والمكان الذي نمثله. بعض 'التجاوزات' مستهجنة".

Image title


ومن جهته طالب صاحب حساب "سعيد البناي" بالتزام الاحتشام، وقال: "هذه قواعد أساسية لكل مقيم في دولة الامارات العربية المتحدة من موقع حكومي رسمي، ومع الأسف اللي صار بالأمس يعارض آداب السلوكيات العامة الخاصة بالملابس المحتشمة، مع وجود مسؤول يمثل الحكومة ولكن لم يبدي (هو ومن معه) ردة فعل تمثل:وجهة نظر المواطن (الغيور)او الالتزام بقانون الاحتشام".

Image title

أما حساب "سيف سالم السويدي"، فقال: "كان الحفل يجب ان يتسم بالحشمه والوقار ، وكان واجبا على مدير إعلام الهيئة التدقيق على برنامج الحفل وضيوفه قبل حضور معالي القطامي الحفل ...".

Image title

وحساب عارف الحرمي أيد موقف "غدير" قائلا: "استاذه شكرا على كلامك بس حبيت ازيد شوي الواحد لما يروح مطعم في مطاعم ما تسمح الزبون يدخل وهو لابس كجول او لبس مب لايق كيف في هيئة حكومية".

Image title

ومن جهته، قال حمد بن حارث المدفع: "نطالب العامة بعدم جعل السفهاء مشاهير ، وتستقطبهم بعض فعالياتنا الرسمية بمبالغ وبأزهار وتقدير !!".

Image title

أما الطبيبة سهيلة الأميري، فقالت: "لا يليق بمجتمع الأطباء ونحن الأطباء نستحي من بعض صور الحضور التي تخدش احترام وهيبة الطبيب ..الحمدلله لم نكن من ضمن الحضور".

Image title


متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 797
تاريخ الخبر: 20-03-2019

مواضيع ذات صلة