الإمارات الأولى عربياً في مؤشر نضوج الخدمات الحكومية الإلكترونية والنقالة

أبوظبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 25-08-2019

الإمارات الأولى عربياً في مؤشر نضوج الخدمات الحكومية الإلكترونية والنقالة - صحيفة الاتحاد

حققت دولة الإمارات المركز الأول عربياً في مؤشر نضوج الخدمات الحكومية الإلكترونية والنقالة، بحسب التقرير الصادر عن اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا الـ «اسكوا» التابعة للأمم المتحدة، حيث يعتبر هذا المؤشر أداة تسمح بقياس التقدم الحاصل على المستوى الوطني في إنجاز التحول نحو الخدمات الرقمية.
ويهدف مؤشر نضوج الخدمات الحكومية الإلكترونية والنقالة إلى قياس مدى نضوج الخدمات الحكومية المقدمة عبر البوابات الإلكترونية والتطبيقات الذكية في الدول العربية، وهو يسعى لردم الفجوة التي تعاني منها معظم المؤشرات الدولية، والمتمثلة في معرفة مدى تطور الخدمة، ومدى استخدامها ورضا المستخدمين عنها.

ويشير التقرير الصادر عن الـ«اسكوا» إلى تصدر الدولة الركائز كافة التي اعتمد عليها المؤشر، حيث بلغت نسبة توافر الخدمات في الدولة بحسب التقرير 90%، أما بالنسبة لوصول الخدمات للجمهور فقد أظهر التقرير وصولها إلى 80% من سكان الدولة.
ويسمح مؤشر نضوج الخدمات الحكومية الإلكترونية بتتبع مدى التقدم في التحول إلى القنوات الإلكترونية لتقديم الخدمات الحكومية، وذلك من خلال مقارنة الأداء الوطني عاماً بعد عام، كما يتيح المقارنة بين الدول المختلفة في مجال التحول إلى الخدمات الإلكترونية، ومقارنة أداء المؤسسات المختلفة، ويعتمد المؤشر في عملية التقييم على ثلاث ركائز أساسية، هي توافر الخدمة وتطورها، استخدام الخدمة والرضا حيالها، والوصول إلى الجمهور.
ويعتبر مؤشر نضوج الخدمات الحكومية الإلكترونية والنقالة مكملاً لمؤشر تطور الحكومة الإلكترونية عالمياً الذي أصدرته إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية في الأمم المتحدة عام 2001، حيث يشير مؤشر تطور الحكومة الإلكترونية عالمياً إلى مدى توافر الخدمات والبنية الأساسية والموارد اللازمة، بينما يعكس مؤشر نضوج الخدمات الحكومية الإلكترونية مدى الاستخدام ورضا المستخدمين ووصول الخدمات إلى الجمهور.
يذكر أن حكومة دولة الإمارات تتيح نحو 3730 خدمة اتحادية ومحلية عبر الإنترنت من خلال البوابة الرسمية للدولة، كما تتيح أكثر من 270 خدمة إجرائية على المستوى الاتحادي. وتعمل الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات على تقييم النضج الرقمي للحكومات المحلية من خلال ستة محاور رئيسة تشمل القيادة، والاستراتيجية، والحوكمة، والتقنيات الناشئة، والتكنولوجيا، والتشريعات المنظمة.

أبوظبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 25-08-2019

مواضيع ذات صلة