الإمارات والسعودية تتصدران دول مجلس التعاون بالتحول الرقمي

أرشيفية
أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 179
تاريخ الخبر: 17-09-2019

كشفت نتائج جديدة أعلنت عنها SEMrush الحائزة على عدة جوائز في مجال خدمات التسويق الرقمي عن تصدر الإمارات والسعودية لدول مجلس التعاون الخليجي من حيث حجم عمليات البحث عبر الإنترنت المرتبطة بالأمن والتحول الرقمي خلال الـ 12 شهراً الماضية

وتضمنت الدراسة أربعة مصطلحات رقمية استراتيجية رئيسية وهي التحول الرقمي والتسويق الرقمي والأمن السيبراني والأمن الحاسوبي، في ظل الزيادة المهمة التي شهدتها عمليات البحث، وتسلط الضوء على الدور الرائد الذي تؤديه الدولتان الخليجيتان في رسم معالم الأجندة الإقليمية في قطاع حماية البيانات وتصدر الطلب في هذا المجال .

وبالنظر إلى نتائج عمليات البحث عبر الإنترنت من ناحية الحجم خلال الفترة من أغسطس 2018 إلى أغسطس 2019 فقد كشفت الدراسة عن تصدر مصطلح "التسويق الرقمي" لقائمة المصطلحات الأكثر بحثاً في الإمارات العربية المتحدة، تلاه مصطلح "الأمن السيبراني".

أما على صعيد النمو السنوي فقد سجل مصطلح "التسويق الرقمي" أسرع معدل للنمو بلغ 28 في المائة، تلاه مصطلح "الأمن السيبراني" بمعدل 25 في المائة، ثم "التحول الرقمي" بمعدل 24 في المائة ثم "الأمن الحاسوبي" بمعدل 23 في المائة.

وشهدت السعودية أكبر قفزة تحققها سوق منفردة خلال الفترة ذاتها على صعيد حجم عمليات البحث، علماً أن "التحول الرقمي" حقق أسرع معدل نمو بلغ 123 في المائة تلاه "التسويق الرقمي" بمعدل 84 في المائة ثم "الأمن الحاسوبي" بمعدل 30 في المائة.

وقال آدم زيدان مدير الاتصالات المؤسسية لدى SEMrush في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "تدعم هذه الرؤى المعمقة خبراء التسويق العاملين في القطاع إذ توضح لهم بشكل أفضل اهتمامات السكان والشركات في كل من الإمارات والسعودية وبالتالي سيتمكنون إذا ما سخروا هذه البيانات من دعم شركات التسويق التي يعملون فيها والتوسع لاغتنام فرص أعمال جديدة في ظل تزايد الاهتمام وتنامي جهود الاستثمار".

وتشير شركة "إنترنت داتا كورب" إلى أن الإمارات ستخصص 8 مليارات دولار أمريكي، في حين ستخصص السعودية 11 مليار دولار أمريكي لتعزيز جهود تكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمي خلال العام المقبل، وهو ما ينبغي على خبراء التسويق مراقبته.

يذكر أن دول مجلس التعاون الخليجي شهدت خلال الأعوام الأخيرة مبادرات رقمية كبرى، قادها القطاع العام الذي أسهم في زيادة الاهتمام بأهمية إحراز تقدم في قضايا على غرار التحول الرقمي والتسويق الرقمي والأمن السيبراني.

أما على صعيد الاستثمارات في التكنولوجيا والبنى التحتية الرقمية في المنطقة، فقد أكدت البيانات التي خلصت إليها SEMrush على هذه التوجهات كما سلطت الضوء على الفرص التي من شأنها تعزيز الوعي العام في هذا الإطار.

أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 179
تاريخ الخبر: 17-09-2019

مواضيع ذات صلة