25 ألف نازح من إدلب جراء هجمات النظام وروسيا خلال أسبوع

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 08-12-2019

نزح 25 ألف مدني خلال الأسبوع الماضي من منطقة خفض التصعيد في إدلب إلى الحدود التركية جراء هجمات النظام السوري وروسيا، بحسب منظمة "منسقو الحاجة" في سوريا.

وأوضح مدير المنظمة محمد الحلاج أن نحو 450 ألف مدني يعيشون في مدن معرة النعمان وسراقب وأريحا وريفها، محذرا من ارتفاع عدد النازحين إذا استمر التصعيد.

وأضاف الحلاج أن النظام وروسيا يستهدفان المستشفيات والمدارس والمنازل لمنع عودة المدنيين إلى مناطقهم.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم السبت بمقتل أربعة مدنيين، جراء غارات جوية نفذتها طائرات حربية روسية على بلدة البارة في ريف إدلب الجنوبي.

وبحسب المرصد، نفذت الطائرات الروسية غارات جوية صباح اليوم استهدفت أيضا قرية الرفة شرق معرة النعمان، بينما تناوبت مروحيات النظام على استهداف بلدة كفرنبل بالبراميل المتفجرة.

وقد تضررت العشرات من خيام النازحين في شمالي سوريا بسبب تعرض المنطقة لسيول ناتجة عن منخفض جوي. وقال مراسل الجزيرة إن السيول اجتاحت خيام النازحين، مما أدى إلى تردي الأوضاع في المخيمات مع تراجع الدعم من الهيئات الإنسانية.

كما أفاد المراسل ميلاد فضل بأن دخول المياه إلى الخيام في ظل موجة البارد القارس التي تمر بها المنطقة، أدى إلى إصابة عدد من الأطفال بالأمراض، وقال إن أكثر من 350 عائلة تضرروا جراء هطول الأمطار.

وأضاف المراسل أن النازحين بحاجة إلى كثير من مواد التدفئة والمعدات الإغاثية وصيانة الخيم، خاصة مع توقعات الأرصاد الجوية باستمرار هطول الأمطار على المنطقة لأيام قادمة.

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 08-12-2019

مواضيع ذات صلة