أحدث الأخبار
  • 09:29 . السعودية تمدد وديعة لباكستان بثلاثة مليارات دولار... المزيد
  • 09:28 . كأس العالم.. ثلاثة منتخبات آسيوية في الأدوار الإقصائية لأول مرة... المزيد
  • 09:22 . الاتحاد الأوروبي يضع حدا أقصى لسعر برميل النفط الروسي... المزيد
  • 09:20 . الكاميرون تهزم البرازيل قبل وداع كأس العالم وسويسرا تتأهل لدور الـ 16... المزيد
  • 09:16 . وكالة: سوريا تقاوم مساعي روسية لعقد قمة بين الأسد وأردوغان... المزيد
  • 09:10 . "الطاقة الذرية" تسعى لإعلان منطقة آمنة حول محطة زاباروجيا النووية... المزيد
  • 10:41 . لاعب المنتخب الألماني السابق "أوزيل" يشيد بالتنظيم الرائع لكأس العالم في قطر... المزيد
  • 09:55 . المصرف المركزي يطلق ورقة نقدية جديدة هي الأولى من نوعها بالشرق الأوسط... المزيد
  • 09:53 . دائرة الزراعة بالشارقة تتوقع إنتاج أربعة آلاف طن من القمح خلال عام... المزيد
  • 09:52 . الكرملين يرفض شروط بايدن لإجراء محادثات مع بوتين... المزيد
  • 09:50 . الإمارات ترسل 85 طنا من الأدوية لمستشفيات قطاع غزة... المزيد
  • 09:49 . كأس العالم.. كوريا الجنوبية تهزم البرتغال وترافقها لثمن نهائي المونديال... المزيد
  • 09:48 . قتلى وجرحى في مواجهات بين الجيش اليمني والحوثيين بمأرب... المزيد
  • 09:47 . ماذا قال حكام الإمارات في اليوم الوطني الـ51؟... المزيد
  • 03:43 . الإمارات في يومها الوطني الـ51.. بداية نصف قرن جديد من الحفاظ على مبادئ الاتحاد... المزيد
  • 12:38 . في "اليوم الوطني".. مركز حقوقي يجدد مطالبته بالإفراج الفوري عن ناصر بن غيث وكافة المعتقلين... المزيد

العفو الدولية: ملف حقوق الإنسان في تونس يثير "مخاوف جدية"

"أمنستي" اتهمت الرئيس التونسي بضرب حقوق الإنسان وتهديد استقلالية القضاء
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 21-07-2022

قالت منظمة العفو الدولية، الخميس، إن "تصرفات السلطات التونسية تثير مخاوف جدية بشأن مستقبل حقوق الإنسان في البلاد".

جاء ذلك في تقرير للمنظمة الدولية بعنوان "تونس: تدهور حقوق الإنسان على مدى عام منذ هيمنة الرئيس (قيس سعيد) على السلطة"، نشرته على موقعها الرسمي.

واتهمت المنظمة الرئيس سعيد وآخرين (لم تحددهم)، "بتوجيه ضربة تلو الأخرى لحقوق الإنسان وتقويض استقلالية القضاء على وجه الخصوص".

واعتبرت أن "مشروع الدستور الذي قدمه سعيد بعد صياغة مبهمة وفي غياب تشاور جدي مع المجتمع المدني والأحزاب السياسية، من شأنه أن يُعزز صلاحياته ويُعرض حقوق الإنسان للخطر".

و حذرت من أنه "إذا ما تم تبني الدستور باستفتاء 25 يوليو الجاري، فإنه سيضعف استقلالية القضاء، ويمنح الرئيس الحق في إعلان حالة الطوارئ المفتوحة والحكم من دون حسيب أو رقيب، ويجيز للسلطات تقييد حقوق الإنسان على أسسٍ دينية مبهمة الصياغة".

وأضافت أن "السلطات استهدفت منتقدين ومعارضين بارزين سياسيين وصحفيين، بالتحقيقات الجنائية والملاحقات القضائية والحظر التعسفي للسفر، وصولاً إلى الاعتقالات، مما بعث بإشارة واضحة حول شعور الرئيس تجاه المعارضة".

وبحسب المنظمة، "تم تسجيل 50 حالة تجميد تعسفي للسفر دون الاستناد إلى أوامر محكمة أو غيرها، طالت قضاة وكبار المسؤولين في الدولة ورجال أعمال وبرلمانيين".

ولم يصدر عن السلطات التونسية تعليق فوري حول اتهامات المنظمة، إلا أنها عادةً ما تنفيها وتؤكد التزامها بحقوق الإنسان وقوانين البلاد.

ومنذ 25 يوليو 2021، تعاني تونس أزمة سياسية حادة حين بدأ سعيد فرض إجراءات استثنائية منها حل مجلس القضاء، وحل البرلمان، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية، ودعا لإجراء استفتاء على مشروع دستور جديد للبلاد في 25 يوليو الجاري.

وتعتبر قوى تونسية، هذه الإجراءات "انقلاباً على الدستور"، بينما ترى فيها قوى أخرى "تصحيحاً لمسار ثورة 2011"، التي أطاحت بالرئيس آنذاك زين العابدين بن علي (1987-2011).

أما سعيّد، الذي بدأ في 2019 فترة رئاسية تستمر 5 سنوات، فاعتبر أن إجراءاته هي "تدابير في إطار الدستور لحماية الدولة من خطر داهم".