3 رجال و23 سيدة من الجنسية الفلبينية يشهرون إسلامهم في دبي

دبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 30-11--0001

أشهر ثلاثة رجال و23 سيدة إسلامهم في دبي الليلة الماضية في ختام محاضرة حملت عنوان "الإسلام بين الماضي والحاضر والمستقبل" باللغة الفلبينية للداعية عمر بينالبر والداعية نوح كابارينو.
وأقيمت المحاضرة في قاعة زعبيل بمركز دبي التجاري العالمي ضمن فاعليات الملتقى الرمضاني الثالث عشر الذي تشرف على تنظيمه دائرة السياحة التسويق التجاري في دبي تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم بحضور عدد كبير من الجالية الفلبينية.
وتطرقت المحاضرة إلى تاريخ الإسلام في الفلبين، باعتباره أول دين سماوي انتشر هناك وقبل مئات السنين من احتلال الإسبان لجزر الفلبين وتحدثت عن قدوم الإسلام إلى جنوب شرق آسيا عبر القوافل البحرية التجارية وكيف بزغ نور الإسلام على جزر إندونيسيا ثم إلى جزر الفلبين، لافتين إلى أن آثار الحقب الإسلامية في الفلبين ما زالت بارزة مما يؤكد أن الإسلام انتشر هناك من دون أي مشاكل أو حروب.
كما تناول المحاضران الفلبينيان إلى وضع الإسلام الحالي في الفلبين ومسيرة تطور الإسلام في المستقبل ودعيا غير المسلمين أن يكونوا منفتحين على الإسلام والتعرف على تعاليمه السمحة.
ودعيا إلى عدم ربط الدين الإسلامي بممارسات سلبية قد تبدر من أفراد وإنما تتبع حقائق الأمور، موضحين أن الدين الإسلامي هو الرسالة السمحاء التي دعت إلى بث الرحمة والمغفرة بين الناس ونصرة المظلوم وتثمين دور العلم والمعرفة، وهو الأمر الذي أثر في نفوس عدد من الحاضرين الفلبينيين من غير المسلمين حيث أشهر ثلاثة رجال و23 سيدة من الجنسية الفليبينية في نهاية المحاضرة وسط تكبير الحاضرين.


دبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة