وسيم يوسف يهاجم المتضامنين مع "الإيغور" ويتهمهم بالتطرف

أرشيفية
متابعات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 26-12-2019

"في خطوة غير مستبعده"، هاجم إمام مسجد الشيخ زايد في أبو ظبي، وسيم يوسف، المتضامنين مع المسلمين الإيغور في الصين.

كما هاجم ما وصفه بالتحريض ضد الصين على خلفية الانتهاكات التي تقوم بها ضد المسلمين، متهما إيغوريين بالتطرف.

وعبر صفحته على “تويتر”، نشر الإمام يوسف فيديو لما قاله إنه “هجمات إرهابية” من إيغوريين في الصين.

وكتب: “طار بعض المشايخ بالفيديوهات واليوتيوب لتحريض المسلمين على الصين، بغض النظر عن رأيك لكن السؤال: هل رأيت أحدهم أنكر على المتطرفين ما فعلوه بالشعب الصيني؟!”.

وتابع قائلا: “لا تنظر بعين واحدة، تأمل ماذا فعل المتطرفون بالناس في الصين، فلماذا لم نجد إنكار أفعالهم، من الذين يحرضون على الصين الآن؟”.

وهاجم مغردون ونشطاء على مواقع التواصل، معتبرين مهاجم "يوسف" ليس الا تطرف آخر، وتماشي مع سياسة جهاز الأمن في الدولة الضالع هو الأخر في التغاضي عن الجرائم الصينية بحق الأقليات المسلمة.

وفي يوليو الماضي، أعرب الرئيس الصيني، شي جين بينغ، عن شكره للإمارات على دعمها لسياسات بلاده بخصوص أقلية الإيغور المسلمة في إقليم “شينغيانغ” المعروف بـ”تركستان الشرقية”.

ويقول مراقبون إن ما تفعله الصين في المسلمين هو ما تفعله أبوظبي بالناشطين من حيث إخضاعهم لغسل دماغ وضغوط نفسية ليرتدوا عن الفهم الصحيح للإسلام إلى فهم تريده بكين وأبوظبي معا. ومؤخرا طرح "الإمارات71" هذا الموضوع. 

متابعات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 26-12-2019

مواضيع ذات صلة