محافظ شبوة يتهم "القوات الإماراتية" بمحاولة إسقاط عتق شرقي اليمن

مدرعة إماراتية استولت عليها القوات اليمنية في شبوة أغسطس الماضي
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 25-12-2019

زعم محافظ محافظة شبوة اليمنية، محمد صالح بن عديو، أن الهجوم الذي تعرضت له المحافظة في أغسطس الماضي تم بمشاركة مدرعات إماراتية.

جاء ذلك خلال كلمة للرجل في مهرجان الذكرى الثانية لتحرير مديرية “بيحان” من الحوثيين المدعومين من إيران.

وتوعد المسؤول اليمني بأن القوات الحكومية سترد بحزم على عمليات الاغتيالات وتفجير أنابيب النفط ونشر الفوضى في محافظة شبوة.

وأضاف “بن عديو”، هاجموا مدينة عتق عاصمة المحافظة بجيوش ضخمة من المدرعات الإماراتية، التي كان أبطال الجيش الذين خاضوا معركة تحرير بيحان في أمس الحاجة لبعضها.

وحذر من أن هناك أطرافا (لم يسمها)، عملت على إفشال كل جهد وإعاقة كل تحرك ووضع العراقيل في الطريق، ووصل بهم الطيش إلى رفع السلاح في وجه إخوانهم، في إشارة إلى المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً.

وشدد على أن أبناء شبوة أفشلوا رهان إسقاط المحافظة وتعاملوا بمسؤولية عالية مع تلك المؤامرة، مؤكدا أن القوات الحكومية ستتعامل بحزم مع كل من يعمل على إقلاق السكينة ونشر الفوضى، والاعتداء على رجال الجيش والأمن وزرع العبوات وتنفيذ الاغتيالات والاعتداء على أنابيب النفط والغاز.

وكانت ميليشيات الانتقالي الجنوبي المدعومة من الإمارات هاجمت شبوة النفطية في أغسطس الماضي، عقب إسقاط العاصمة المؤقتة عدن بدعم إماراتي، لكن القوات الحكومية تصدت للهجوم وأفشلت الإنقلاب، كما أوقفت زحف الانفصاليين نحو بقي المحافظات الجنوبية.

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 25-12-2019

مواضيع ذات صلة