أحدث الأخبار
  • 11:12 . رئيس الدولة يلتقي ولي العهد السعودي للمرة الأولى منذ مدة... المزيد
  • 11:02 . "أدنوك" تعتزم إنشاء مكتب للتجارة في الولايات المتحدة... المزيد
  • 10:58 . مستشار الأمن القومي الأمريكي يزور السعودية نهاية اليوم... المزيد
  • 10:55 . تعادل مثير يحسم مباراة النصر والهلال في الدوري السعودي... المزيد
  • 10:53 . "أكسيوس": أميركا أجرت محادثات غير مباشرة مع إيران لتجنب التصعيد بالمنطقة... المزيد
  • 10:46 . البحرية البريطانية: تعرض سفينة لأضرار بعد استهدافها في البحر الأحمر... المزيد
  • 10:43 . محكمة تونسية تؤيد حكما بسجن الغنوشي وتحيل 12 إلى دائرة الإرهاب... المزيد
  • 01:06 . "هيئة المعرفة" تبرم حزمة اتفاقيات لتوفير منح دراسية للطلبة المواطنين بدبي... المزيد
  • 01:05 . عائدات "مبادلة" تسجل 99 ملياراً والأصول 1.1 تريليون درهم خلال 2023... المزيد
  • 01:03 . على حساب النصر.. الوصل يتوج بطلاً لكأس رئيس الدولة للمرة الثالثة في تاريخه... المزيد
  • 09:26 . غزة.. عمليات نوعية للمقاومة ومجازر جديدة للاحتلال بحق المدنيين شمال وجنوب القطاع... المزيد
  • 09:25 . شرطة أبوظبي تعلن عن وفاة ضابطين أثناء أدائهم مهام عملهم... المزيد
  • 07:32 . الأسهم المحلية تستقطب 7.2 مليار درهم سيولة في أسبوع... المزيد
  • 06:24 . وزراء خارجية 13 دولة يحذرون الاحتلال الإسرائيلي من الهجوم على رفح... المزيد
  • 06:23 . موسكو تعلن اعتراض أكثر من 100 مسيرة أوكرانية واحتواء حريق في مصفاة روسية... المزيد
  • 12:04 . الذهب يتجه لتحقيق مكاسب للأسبوع الثاني على التوالي... المزيد

أمراء الخليج و "ساند هيرست" ..خفايا العقيدة العسكرية والعلاقات الغامضة

لندن – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 28-08-2014

أجيال من العائلات المالكة في دول العالم، خاصة من منطقة الشرق الأوسط، تعلموا كيف يكونوا قادة عسكريين في أكاديمية ساندهيرست لتدريب الضباط في بريطانيا. فمنذ عام 1812، كانت أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية، على حدود مقاطعتي ساري مع بيركشاير جنوبي انجلترا، مركز تدريب ضباط الجيش البريطاني. وتستغرق دورة اختبارات المهارات البدنية والعقلية للطلبة الضباط القاسية 44 أسبوعا، ويتعلم خلالها الطلاب على قيم الجيش البريطاني.


حكام خريجو ساندهيرست

ومن بين الحكام العرب الحاليين يوجد أربعة من خريجي الأكاديمية والكليات التابعة لها، وهم :ملك الأردن عبدالله بن الحسين، وملك البحرين حمد بن عيسى، والسلطان العماني قابوس بن سعيد، وأمير قطر تميم بن حمد. ومن الحكام السابقين الشيح سعد العبدالله الصباح أمير الكويت، وأمير قطر السابق حمد بن خليفة.

علاقة شيوخ الخليج بالأكاديمية العسكرية

علاقة الخليج بأكاديمة ساندهيرست ممتدة منذ أن كانت بريطانيا قوة استعمارية كبرى في منطقة الخليج.

وتقول حبيبة حامد، مستشارة السياسة الخارجية السابقة لحكام دبي وأبوظبي "البريطانيون كانوا بارعين في شيء واحد وهو تدعيم حكمهم عن طريق استعراض العظمة، الاحتفال ومظاهر القوة العسكرية بالإضافة إلى الصدمة والرعب، وكل هذا ينبع من العلاقة العسكرية البريطانية."

ويرى مايكل ستيفنز، نائب مدير المعهد الملكي للخدمات المتحدة بقطر، أن ساندهيرست هي المكان الذي يتعرف فيه حكام المستقبل على بعضهم البعض، كما أنها تمنح بريطانيا تأثيرا في الخليج.

وقال "تجذب بريطانيا نوع من اهتمام النخب السياسية الخليجية، وهو ما لا يتوافر لأي دولة أخرى في حجمنا مثل فرنسا، وهو ما يمنحنا نفوذا وقوة أكبر."

وأضاف "هناك أشخاصا قضوا وقتا في بريطانيا وهم على علاقة بزملائهم ومعلميهم، والألفة في السياسة مفيدة جدا في الحالة الخليجية."

بينما قال العميد سينكوك، ملحق الدفاع السابق في المملكة العربية السعودية، "إنه بالنسبة للمواطنين البريطانيين الذين يجوبون العالم، مثلما فعلت عندما كنت عسكريا، تقابل أشخاصا ممن درسوا في ساندهيرست وتبدأ الصلة معهم فورا، أعتقد هذا مفيد جدا، على سبيل المثال في مجال المبيعات العسكرية."


مصالح الإمارات فوق العواطف

لكن العواطف لا تجدي دائما. في 2013، على الرغم من التدخل الشخصي لرئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، فقد رفضت الإمارات العربية المتحدة شراء طائرات تايفون البريطانية المقاتلة.


بريطانيا تكترث "للتجارة" لا لحقوق الإنسان

وتوضح كريستيان كوتس أولريكسون، من معهد باكر في هيوستن بتكساس، أن السياسة البريطانية في الخليج تجارية في المقام الأول، ثم يأتي القلق حول حقوق الإنسان والإصلاح في مرتبة ثانوية.

وقبلت ساندهيرست منحة مالية بقيمة 15 مليون استرليني من الإمارات، عام 2013، لبناء مجمع إقامة حمل اسم "مبنى زايد"، مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتشير جان كينينمونت، نائب رئيس برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في معهد تشاثام هاوس، أن إمارات الخليج أصبحت مصدرا هاما لرؤوس الأموال.

وقالت "لذلك ترى أن أطول مبنى في لندن مولته قطر، كما أن الإمارات تمول عمليات تطوير البنية التحتية وآبار النفط في بريطانيا، توجد رغبة ربما تبدو أحيانا يائسة، للإبقاء عليهم بالداخل لأسباب تجارية."

وفي مارس/آذار العام الماضي، أعيد افتتاح المركز الرياضي بالأكاديمة "مونس هول" صالة مونس (نسبة الى المعركة الشهيرة في الحرب العالمية الاولى)، باسم كنج حمد هول (صالة الملك حمد)، بعد تبرع ملك البحرين حمد بن عيسي، الذي درس في كليات تابعة للأكاديمية، بمبلغ 3 مليون استرليني لتشييدها.

وكانت إعادة تسمية المركز مثيرا للجدل، بسبب الاهتمام الضئيل بحوالي 1600 بريطاني سقطوا ضحايا في معركة مونس في أغسطس 1914، وفي جانب آخر بسبب تعامل الملك حمد وحكومته مع الاحتجاجات السياسية في البحرين خلال الأعوام الثلاثة الماضية.


واقع الأكاديمية العسكرية

واليوم يتدرب في ساندهيرست عدد كبير من الطلاب الإماراتيين، أكثر من أي دولة أخرى، بخلاف بريطانيا، وضمت من قبلتهم الأكاديمية مايو/آيار 2014 حوالي 72 طالبا من خارج بريطانيا، من بينهم 40 في المائة من الشرق الأوسط.

وقالت مريم الخواجة، قائم بأعمال رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان "في المستقبل سوف ينظر الناس للوراء وكيف عبثت بريطانيا كثيرا في الشرق الأوسط، لأنها أرادت بيع المزيد من طائرات تايفون للبحرين، بدلا من دعم قيم حقوق الإنسان والديمقراطية."

وشرحت حبيبة حامد "إنها (الأكاديمية) تقول شيئا واحدا وهو أننا نغرس قيما حميدة، لكن هذا لا يحدث، ساندهيرست من بقايا الماضي الاستعماري، إنهم لا يعلمون القيم المدينة، علينا إيجاد قادة منتخبين مدنيا."


أخطر التقديرات

وتقول الأكاديمية  حبيية حامد، إن بناء علاقات دولية من خلال التبادل العسكري والتعليم دعامة رئيسية لاستراتيجية العمل الدولي لبريطانيا.

ربما تكون ساندهيرست رائعة لبريطانيا، البلد التي يخضع فيها الجيش للحكومة، لكنها أيضا تقدم تدريبا عسكريا لضباط من إمارات الشرق الأوسط، والتي غالبا ما تعمل جيوشها لحماية الأسرة الحاكمة وليس لحماية الأمة.