مريم المنصوري.. سخرية "فوكس نيوز" وإشادة "إسرائيل اليوم"

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 28-09-2014

ما إن تم تسريب مشاركة مريم المنصوري في ضرب تنظيم الدولة في سوريا، وقيادة سرب الطائرات الإماراتي في هذه المهمة حتى أخذت هذه المشاركة حظوظا عالية من التغطية والتركيز الإعلامي، والشد والجذب والإعجاب والتهديد من جانب الأطراف المختلفة.
فبعد أحدث تقرير زعم فيه موقع شفاف الإيراني أن مريم إيرانية الأصل، حت أشادت اليوم، صحيفة "إسرائيل اليوم" القريبة من رئيس الوزراء نتنياهو والتي اعتبرت في مشاركتها بقصف تنظيم الدولة أمرا مثيرا.
من جهة ثانية،
تستمر ردود الفعل الغاضبة على مواقع التواصل، تعليقاً على ما بُثّ على قناة "فوكس نيوز" الأميركية حول مريم المنصوري التي تقود إحدى الطائرات الإماراتية المشاركة في الحملة على "داعش".

ففي البداية وقبل أيام، قالت المذيعة على القناة كيمبرلي غيلفويل تعليقاً اعتبرته الناشطات النسويات "ذكورياً بامتياز"، فقالت: "داعش ما رأيكم أنكم تقصفون من قبل امرأة"، مضيفة "الأرجح أن ذلك مؤلم بشكل مزدوج، لأنه في بعض الدول العربية المرأة لا تستطيع حتى قيادة السيارة".
واستمرت التعليقات حول الموضوع من قبل زميل كيمبرلي وهو المذيع غريغ غوتفيلد الذي قال "بعد قصفها داعش، لم تعرف مريم المنصوري كيف تركن الطائرة"، تالياً سلسلة من النكات حول النساء والقيادة.
 أما زميلهما الثالث إريك بولينغ فذهب أبعد من ذلك ملقياً نكاتاً جنسية حول الموضوع.
وقد انطلقت حملة على مواقع التواصل الاجتماعي قادها أولاً عدد من الإماراتيين، الذين أعتبروا أن ما تقوم به المنصوري فخر للإماراتيين وللمرأة الإماراتية. كذلك أطلقت ناشطات نسويات حملة ضد التعليقات "الذكورية والجندرية مباشرة على الهواء".

و تعرض علماء السعودية إلى انتقادات واسعة من نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، التي تحرم على المرأة قيادة السيارة في حين ترى في قيادة المنصوري طائرة لضرب "الدولة الإسلامية" عملا "حلال"، وفقا لاستنكار الناشطين.

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 28-09-2014

مواضيع ذات صلة