ملك المغرب يزور الإمارات وقطر في إطار وساطة لحل أزمة الخليج

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 404
تاريخ الخبر: 07-11-2017


غادر الملك محمد السادس، مطار الرباط – سلا، متوجّهاً إلى أبوظبي، في مستهلّ جولة خليجية تشمل أيضاً دولة قطر، في مسعى جديد من الرباط لحل الأزمة الخليجية.


وبحسب بيان صادر عن وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة، فإن "ملك البلاد سيقوم بزيارة عمل وصداقة لدولة الإمارات العربية المتحدة، ابتداءً من يوم الأربعاء، وبزيارة رسمية إلى دولة قطر، ابتداءً من يوم الأحد 12 نوفمبر الجاري".


ويرافق الملك خلال هذه الزيارة وفد رسمي، يضم وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، ووزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج، ورئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف، المهدي القطبي، إلى جانب عدد من الشخصيات المدنية والعسكرية. وكذلك يضم الوفد الأمير مولاي إسماعيل (والده الأمير مولاي عبد الله، شقيق الملك الراحل الحسن الثاني)، ومستشاريه فؤاد عالي الهمة، وياسر الزناكي، وعبد اللطيف المنوني.


ونشرت وسائل إعلام مغربية تقارير صحفية تشير إلى أن الملك محمد السادس سيستهلّ زيارته الرسمية إلى دولة قطر، ابتداءً من 12 نوفمبر الجاري، مشيرة إلى وجود وساطة مغربية لحلحلة الأزمة الخليجية المندلعة بين الدوحة من جهة، والقاهرة والرياض وأبوظبي والمنامة، من جهة أخرى.


وأضافت أن الملك سيشارك، خلال وجوده في أبوظبي، في حفل افتتاح متحف "اللوفر - أبوظبي"، في 11 نوفمبر الجاري، إلى جانب العديد من قادة العالم، أبرزهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.


وفي 5 يونيو الماضي، قطعت كل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين علاقاتها مع قطر؛ بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة، معتبرة أنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب، في محاولة للاستيلاء على قرارها الوطني والسيادي.



وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 404
تاريخ الخبر: 07-11-2017

مواضيع ذات صلة