الأمن السعودي يقتحم منزل سلمان العودة ويروع الآمنين

وكالات
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 67
تاريخ الخبر: 14-11-2017


قال نجل الداعية المعتقل سلمان العودة، إن قوة عسكرية ومدنية اقتحمت منزلهم في القصيم، و"روَّعت أهل البيت ونقَّبوا في كل شيء، فجعوا الأطفال بأسلحتهم الموجهة نحو إخوتي".

وأضاف عبد الله العودة أن كل ذلك "دون إذن تفتيش قضائي ولا إجراءات قانونية ودون مراعاة لحرمة النساء ولا لخصوصية أهل البيت".


وتابع: "أخافوا النائمين، وروّعوا أهل البيت، ونقبّوا في كل شيء، فجعوا الأطفال بأسلحتهم الموجهة نحو إخوتي، وطريقتهم في التخويف".

وأضاف: "ثم أخذوا أجهزة الأطفال المحمولة الأخرى، وتوقفوا طويلا عند مكتبتي الخاصة ظنّا أنها للوالد".

وكشف العودة أن القوة الأمنية توجهت إلى مزرعة والده، مضيفا: "لم يجدوا إلا الزرع والحيوانات، ورائحة الوالد الطيبة".

عبد الله العودة، قال إن القوة الأمنية صادرت كتابين من مكتبته الخاصة، مضيفا بتهكم: "أتمنى أن تكون استعارة، ويعيدوها بعد قراءتها والاستفادة منها".

وأبدى عبد الله العودة تحسره  على ما تقوم به بلاده التي ترفع شعار الحكم بالكتاب والسنة، مستذكراً أخلاق وردت في خصام مشركي الجاهلية مع نبي الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم، مؤكداً أن خصومة السلطات السعودية لم تراع الإسلام ولا أخلاق العرب في الجاهلية، كما قال.

يشار إلى أن الشيخ سلمان العودة اعتقل من منزله قبل أكثر من شهرين، في حملة اعتقالات واسعة طالت دعاة وكتابا وإعلاميين وقضاة.



وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 67
تاريخ الخبر: 14-11-2017

مواضيع ذات صلة