خالد خوجة: الحل في سوريا لن يكون إلا بإزالة "الطاغية" بشار الأسد

بغداد – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 17-02-2015

أكد رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض الدكتور خالد خوجة أن حل الأزمة السورية لن يكون إلا بإزالة "الطاغية" بشار الأسد ونظامه، موضحاً أن الولايات المتحدة تتفاهم مع إيران على حساب سوريا.

وقال خوجة، لصحيفة "الوطن" السعودية اليوم الثلاثاء، إن "أساس الفوضى مصدره النظام، بدءاً من البراميل المتفجرة وغازات الكلور السامة، وصولاً إلى القتل المتعمد والوحشي للشعب السوري".
وأشار إلى أن مباحثات الملف النووي الإيراني لها علاقة وطيدة باستمرار النظام الحالي في سوريا، مضيفاً أن "لامبالاة الرئاسة الأمريكية الحالية سببها العملية التفاوضية بين دول 5+1 وإيران".
وتابع: "بالنسبة لنا فنحن نعوّل على الدور الريادي للمملكة العربية السعودية، ووقوفها مع مطالب الشعب السوري، سواء مطالبه السياسية التي جسدها مؤتمر جنيف 2، وفقاً لمفهوم تأسيس هيئة حكم انتقالية بكامل الصلاحيات التنفيذية، بحسب التوافق المتبادل، أو بشأن مكتسبات الائتلاف التي من أهمها مقعد الجامعة العربية ودعم الشعب السوري بما يحتاج إليه من إغاثة، ونعول كذلك على تشكيل محور جديد في المنطقة لمقاومة التوغل الإيراني".
وقال: "نحن نقاتل الجيش الإيراني في الأراضي السورية، فقاسم سليماني هو من يدير المعارك الآن في حوران، ومن يقعون في الأسر هم جنود إيرانيون، لذلك أصبحت طهران ليست خطراً على سوريا فقط، وإنما على المنطقة برمتها".
وتابع " من المؤسف أن الولايات المتحدة تربط الملف النووي الإيراني بحزمة من التفاهمات، من ضمنها النظام الحالي لبشار الأسد، وواشنطن في سبيل تحقيق أهدافها مع إيران غير مكترثة بما يحدث في سوريا من قتل وتدمير".

بغداد – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 17-02-2015

مواضيع ذات صلة